Latest News
الجمعة، 4 مارس، 2016

عنترة



بقلم الشاعر حسين الديب
أنا عنتر و هذي العبل من دمي


أنا عنتر و هذي الأرض لي أمي **
أنا عنتر و لي بيسان
و ينبض بين أحشاءي
مابين ضلوعي نهران **
أنا عنتر و في بغداد لي نخل
ولي في مصر شريان **
أنا عنتر و في القدس لي أقصى
و جنات من الزيتون و الرمان **
أنا عنتر و لي في سوريا أموي
و لي فيها من الأملاك جولان **
أنا عنتر و لي سبته و ميليله
و لي مغرب و لي إسبانيا و لي طهران **
أنا عنتر و لي يمن و لي ليبيا
و لي دجله و لي نيل يشق بطوله السودان **
--------
أنا عنتر ولكني تركت أوطاني
وهجرت الأهل و الخلان **
ونسيت بأن في بغداد لي نخل
وأن مصرلي فيها من الأنهار شريان **
ونسيت أن في القدس لي أقصى
ولي فيها من الزيتون و الرمان **
ونسيت سوريا ومسجدها
ونسيت بأن لي فيها من الأمﻻك جولان **
و نسيت سبته و ميليله
و المغرب و إسبانيا
و مزقت ثوب عروبتي
في إسطنبول و على أعتاب طهران **
***** أناعنتر ولكني هجرت أوطاني ****
أناعنتر وحملت عبل هدية
قدمتها لمن لايحفظ العرض و الأوطان **
وذهبت إليه راكعا متوسلا
إمدد يديك هذي عبيل
ومعها بقية البلدان **
فإفعل بهم ما تشاء فأنا الذي
نامت جفوني عن حماية الشطآن **
***** أنا عنتر ولكني نزعت أثوابي *****
و كسرت الرمح و السيف
على حافة الجدران **
''' عنترة'''
'''شكرا'''

الخميس 3 مارس 2016
  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Item Reviewed: عنترة Rating: 5 Reviewed By: السيد خميس