الاثنين، 19 سبتمبر، 2016

اوسه الحلو " : اعشق المغامرة ولا أخشى الخطر”. من الوحوش المفترسه

الدقهلية_ جمال البرنس
متعة الحوار مع الفنانة " اوسه الحلو" تكمن فى صدقها ...
وهل تعلم ان رياضه ترويض الأسود، والحيوانات الشرسة ليست بالسهل، ولا يعتبرها أصحابها لعبة تستهدف المشاهدة فقط، ولكنها مهنة وتدريب وعلم يحتاج سنوات.،متطلبات هذه المهنة مختلفة، وكثيرة فبجانب الجراءة، يضع دائمًا المدرب نصب عينيه احتمال إصابته في أي لحظة، وخاصة إذا أظهر خوفًا أو واجه غدرًا.
الأمر صعب على الرجال، فماذا لو كانت المدربة هي امرأة في كينونتها، مثالا للرقة والأنوثة، فالمرأة التي تخاف دائمًا من أبسط الأمور لتطلب حماية الرجل،
هزمتها" اوسة الحلو" اصغر مروضة وحوش فى الشرق الاوسط ،

فبراءة ملامحها لا توحي أبدًا بأنها تتعامل يوميًا مع تلك الحيوانات المفترسة، فحلبة السيرك في حياتها لها مساحة حرة في فرض السيطرة لها،
بضربة كرباج توقف وحوش، بأنياب ومخالب، وبنظرة عين واحدة تقرأ الرسائل التي بينها وبين حيوانات مفترسة، وبكلمة منها يتحول ملك الغابة لمخلوق ضعيف جدًا ينفذ الأوامر، ومع أول دخول لها للحلبة تتحول إلى “امرأة حديدية”.
لكونهاتربت وسط الأسود كما تحكي دائمًا، واعتبرتهم جزءًا من عائلتها.
وتأكد مروضة الاسود والوحوش الجميلة" اوسة الحلو"
وأكدت" الحلو" ان حبها الشديد للحيوانات المفترسة ،
وإلى أن للأسود والنمور وجها واحدا، بينما البشر متعددو الوجوه وترويضهم أصعب من ترويض الحيوانات المفترسة، مؤكدة أنها ستستمر في مهنتها حتى الرمق الأخير من حياتها رغم مخاطرها الكبيرة.
" اوسه الحلو" تقدم احدث الفقرات الفنية من فنون السيرك العالمية بسيرك بارلين اللاتينى
فى مدينة جمصة حيث يشمل العرض فقرات جديدة ومتميز باحدث الفقرات لالعاب السيرك مثل الطوق الهوائى والجونجليز والشرائط الهوائية وفقرة الحيوانات المفترسة مع الاسود والنمور المتوحشة والمشى على السلك بالاضافة الى فقرات المهرج المضحكة والمحببة للاطفال والكبار
صورة ‏‎Gamal Elprins‎‏.

إرسال تعليق

رياضة

فنون

تكنولوجيا

 
copyright © 2014 جريدة إرادة شعب مصر | تصدر عن مؤسسة إرادة شعب مصر