Latest News
الأحد، 11 سبتمبر، 2016

الحج .. أكبر مؤتمر عالمى

بقلم الباحث التاريخى الشريف الدكتور / أحمد ٌحزين ال شقير العباضلى البصيلى إعلامى نقابة السادة الأشراف وباحث أنساب وتراث معتمد
 يقول الحق عز وجل : "ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا. الحج فريضة إسلامية لمن أستطاع إليه سبيلا يصحب أداءه فى مصر والدول العربية والإسلامية أحتفالات دينية كبرى بإعتبار الحج من وجهه نظر هذه المجتمعات يشكل اخر طقوس العبور نحو الإكتمال الدينى ذلك أن المسلم والمسلمة عقب أداء هذه الفريضة المقدسة يسمى بعد عودته من الاراضى الحجازية فائزا وحائزا على لقب الحاج / الحاجه وهو لقب بالغ القيمة دينيا وإجتماعيا خاصة بالمجتمعات الشعبية وبصعيد مصر ونجد ذلك فى رسومات بيوت صعيد مصر من رسومات الكعبة والناس تطوف حولها وأسم صاحب البيت الذى رجع من الحج حائزا على لقب حج ومن مظاهر السرور والزغاريد. لذلك كان طبيعى ان تحتفى هذه المجتمعات الاسلامية بهذه المناسبة الفريدة التى تعد تتويجا روحيا والتى تركت لنا تراث من الفولكلور التراثى الشعبى من الأغانى الشعبية التى نشأنا على سماعها منذ الطفولة وحتى يومنا هذا حيث تربينا على سماع المرويات الشعبية عن الحج والمرويات القصصية التى يرددها الشيوخ فى المساجد عن قصة بناء الكعبة ووضع الحجر الأسود وقصة السعى بين الصفا والمروة. وتختلف الاحتفالات بين بلد وأخرى فنجد فى مصر كان الاحتفال قديما بخروج المحمل الشريف. ونرى مراسم اجتماعية جميلة مثل وداع الحاج قبل سفره للحجاز وما يصاحبها من رقص التحطيب وترديد المدائح النبوية الشريفة ربابة تقول لى فى طريق النبى يا مدح الرسولى والقعدة ديه فى حرم نبيه .... صحبه جمعية يا عينى فى حرمك يا نبى. و سمعت من جدى الشريف / فريد عليان الجعفرى الحسينى انهم كانوا يرددون أثناء السفر بموكب المحمل: يا أبو الخف زينه يا جمل يا جمل ..... يا ابو خف زينه رايح فين يا جمل ..................... دانا رايح أودى الحبيب يزور نبينا. وكان جدى الشريف / فريد عليان الجعفرى رحمة الله يقول لى وانا طفل كانوا يرغبون الناس فى الحج لنيل الشفاعة ومحو الذنوب والمعاصى قبل الموت خشية الدخول فى القبر وهول يوم الحساب فكانوا يرددوا: متقوم يا عاصى وبلاش معاصى.... دا القبر ضيج( ضيق) وبلاش معاصى دا القبر ضيج ( ضيق) والحساب جاسى ( قاسى ) عند باب النبى وجلسنا رباعة ..... والطواف يقولى ومنين يا جماعة زوار النبى محمد وطلبنا الشفاعة... عند باب النبى وجلسنا شوية والطواف يقولى .................. ومنين يا صبيه لأمدح النبى وفاطمة فى ريحه ..... بتضوى زى القمر وتنور ضريحه. يقول النبى محمد (ص) الحج عرفة ) رواه الترمذى وابن ماجه والنسائى فحقا يوم عرفه هو قمة التجمع في مؤتمر عام إسلامي . بل أنه أكبر مؤتمر عالمى... أنه قمة التوبة والرجوع والدعاء والتسبيح ويفيض من حيث أفاض الناس حيث هناك في منى يرمى الحصوات السبع تأكيداً للالتزام والطاعة والبعد عن المعصية . وقد رمى الهوى والشيطان وبعد عن وسوسته وتأكد من ذلك الرمي وإعادة الرمي زيادة في تأكيد التوبة لمدة ثلاثة أيام . وإني أرى أن هذا المعنى يجعل من الإنسان الذي يستبصر بنفسه طبيباً يقهر دوافعه على الطاعة ويجعل من الحج أعظم عيادة نفسية لتقوية الإرادة . (محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم) سورة الحجر آية (29) ويجعل من الحج رحلة للحفاظ على العهد . ( إن العهد كان مسئولا) . سورة الحجر آية (34) ويقيم عالماً تسوده المحبة والوئام مع آداب سلوكيات قيمة . ( الحج أشهر معلومات فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج وما تفعلوا من خير يعلمه الله وتزودوا فإن خير الزاد التقوى) سورة الحج آية (197) والحج سياحة جسمية ونفسية ترقى بالمسلم إلى مدارج السعادة والرضا وبذلك يعد أعظم علاج للإنسان وشخصيته إذا استبصر بقيمته . كل عام
وأنتم بخير







  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Item Reviewed: الحج .. أكبر مؤتمر عالمى Rating: 5 Reviewed By: nona elsayed