Latest News
الأحد، 25 سبتمبر، 2016

هو .... وهى

 


بقلم / زهره مصطفى
هو .. اتنكرين بأن ربك رب قلوب ؟
هى ... وكيف لى أن اعترض ؟
هو ... اتنكرين بأن رسولنا كان قلبه
لواحدة رغم تعدد الزوجات ؟
هى ... ومن أكون لاعترض ؟
هو ... إذا انا صادق مع نفسى فإن
قلبى يميل اليها
هى ... ما من مشكلة !!
هو ... تلك الصراحة اجازى عنها كل
خير .. ألا استحق؟
هى ... أين الصراحه هنا ؟
هو ... إنى اعترفت بحب قلبى كما
فعل رسولنا
هى .. وهل أنت برسول ؟
هو ... إنه قدوتى يا انتى
هى ... يا انت يا من ترى فى رسولك
قدوة وانت الخارج عن سنته !!
هو .. كيف .. كيف ؟!!!
هى ... كان الرسول مهذبا لم يجرح
يوما زوجة كان يعدل بينهن
ولم يبح لواحدة يوما انه أحب
غيرها .
قل لقلبك الولهان انه قد أصبح
بحبه قبيحا فاجرا ...
كيف له أن يشابه فى الرسول
فعله ؟
وكيف لك ان تجرؤ فى الحديث
فخورا وانت المنكس الرأس أمام
الله منبوذ ؟ !!
  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Item Reviewed: هو .... وهى Rating: 5 Reviewed By: nona elsayed