Latest News
الثلاثاء، 13 سبتمبر، 2016

الشيطان والدُب يوقفان اللعب مؤقتا

بقلم كابتن |سعيد عبد العزيز الحاجه

  صدر أمس الأثنين الأتفاق الذى تم بين أمريكا وروسيا حول سوريا وكأن سوريا جزيره يمتلكونها سويا وهم من يحركون قطع الشطرنج فيها وفعلا قطع شطرنج يحركها الغرب ومن على شاكلته لصالحهم فقط والعرب ومن يدعون الجهاد فى سوريا مثلا يوقفون القتال كم تم بين أمريكا وروسيا أذا بديهيا من يملك الوقف يملك البدأ ومن ينفذون هم مؤجورين بالمال ليس ألا ولا جهاد ولا كلام كبير يتردد فقط والذى يأمر بوقف القتال وينفذ أمره هو من يأمر ببدأ القتال ويقولون ثوره وربيع عربى ويفرحون ويهللون ويقولون ثوار أحرارووووو وياه خيبتاه واه حسرتاه وأسلاماه من هللوا لثوره أى ثوره وأى ربيع خدعونا ودخلوا علينا بكلام معسول والحريه والديمقراطيه وفساد الحكام والعراق ستكون مثال يحتزى به فى المنطقه هذا كلام معلن وموثق من أمريكا ويا خيبتكم يا عرب ويا حسرتكم يا متأسلمين تعملون مرتزقه عن الغرب ضد بلادكم وضد أخوانكم ماذا ستقولون لربكم يوم القيامه الغرب يقول قاتل أخاك تقاتله أوقف القتال توقف أذا المؤامره ساطعه مثل الشمس من يملك القرار من يدفع المال والسلاح والمرتزقه لا يعنيهم لا عرب ولا مسلمين ولا أى شئ هم مرتزقه فقط لا وطن ولا دن لهم ويوجد دول أيضا تنفذ تعليمات الغرب تساعد الغرب على تفتيت الدول العربيه وتدفع المال وتشترى السلاح وتمونهم بأمر الغرب أذا نحن قطع شطرنج يحركها من يملك القرار ونحن نعيش بسزاجه ونقول ثوره 25 يناير ثوره ماذا
الربيع العربى لا والف لا بل المخطط والمؤامره المعلنه منذ سنه 90 كوندليزا رايس اعلنت ذلك جهارا نهارا الوطن العربى الكبير والثوره الخلاقه قبل هذا ما يحدث ولسه هتقول ثوره
يبقى البعيد منهم أفيقوا نحن شطرنج قطع يحركها الغرب فى ليبيا أمس حرر اللواء خلييفه حفتر منابع النفط الليبى أصدرت أمريكا قرار بسحب قوات الجيش الليبى بالأنسحاب من المواقع وتمنع عن الجيش الليبى السلاح لماذا لأنه ليس يسير بخطه ليست خطه أمريكا وأمريكا تريد حكومه تابعه
كى تحركها كقطع الشطرنج وتنفذ أوامرها وتفعل ذلك مع جميع الدول العربيه من تقول لها لا تحطمها خطوه خطوه مصر قالت لا حاصرتها عسكريا وأقتصاديا
وتمارس الضغوط حتى ترضخ وتقول حاضر وأذا قالت مصر حاضر ستنفك كل العقد وكل المشاكل لأن الغرب يقولها بصراحه لن نترككم تقفوا على أرجلكم ولن نترككم تنهاروا
ستظلون كده فى الوسط زى ما نحن نريد والناظر لبواطن الأمور لماذا أمريكا لم تضرب سوريا من زمن كما أعلن أوباما لوجود الدب هناك وهذا أجبر أمريكا للرضوخ لروسيا التى قالتت لأمريكا نحن هنا أفيقوا نحن معكم اللعب معانا نحن وهكذا حالنا العرب زى الشطرنج يحركون القطع كما يريدون ويستنزفون ثرواتنا قطعه قطعه ويفككون جيوشنا جيش جيش ويهدمون بلادنا بلد بلد وتحت شعارات كبيره الثوره والحريه والديمقراطيه .
ولا يبقى شئ غير الحصه أنتهت لموا الكراريس 



 
  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Item Reviewed: الشيطان والدُب يوقفان اللعب مؤقتا Rating: 5 Reviewed By: nona elsayed