loading...

الثلاثاء، 27 سبتمبر، 2016

الصحف الفرنسية هيلاري سحقت ترامب

ناصر الجندي

أهتمت وسائل الإعلام الفرنسية بالمناظرة الأولى بين المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأمريكية، دونالد ترامب، والمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون التي جرت في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء.
فقد اعتبرت صحيفة "لوباريزيان" أن "المباراة" بين كلينتون وترامب أصبحت صعبة للغاية قبل ستة أسابيع من الانتخابات التي ستُجرى في الثامن من نوفمبر المقبل.
وأشارت الصحيفة إلى أن المناظرة الأولى التقليدية بين المرشحين الاثنين كانت فرصة لتبادل عنيف ومتوتر للتصريحات والانتقادات، وأن كلينتون هيمنت على هذه المناقشة بحسب استطلاعات الرأي والعديد من المراقبين.
واعتبرت صحيفة "لوموند" أن أول مواجهة بين المرشحين الديمقراطي والجمهوري التي أذاعتها قناة "ان بي سي" الأمريكية قد تكون خطيرة بالنسبة لكلينتون التي وجدت نفسها أمام المليونير الشهير الذي يصعب التنبؤ بما يقوله.
وشددت الصحيفة على أنه من الصعب تقييم تأثير هذه المناظرة، في الوقت الذي بدأت فيه عمليات التصويت المبكر في العشرات من الولايات، كما أظهرت استطلاعات الرأي منذ بداية سبتمبر تقلص الفجوة بين المرشحين.
ومن جانبها، سلطت صحيفة "ليبراسيون" الضوء على أبرز سبع نقاط في المناظرة الرئاسية الأولى. فقد اتهمت كلينتون ترامب بالرغبة في انهيار الأسواق العقارية باعتباره "ملك العقارات، ثم تصريحه بأن التغير المناخي "خدعة من الصينيين"، وهو ما نفاه ترامب تمامًا.
وهاجم ترامب من جانبه كلينتون بشأن اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادئ، واتهمها بأنها لا تمتلك أي خطط في هذا الصدد. وعقد بعد ذلك صفقة مع هيلاري، حيث قال إنه سيكشف عن بيانه الضريبي عندما تعلن كلينتون عن الـ33 ألف بريد إلكتروني التي أزالتها عندما كانت وزيرة للخارجية بسبب استخدامها لبريدها الخاص.
وبدا ترامب متناقضًا عند سؤاله عن أعمال عنف الشرطة خلال السنوات الماضية والمظاهرات الأخيرة في شارلوت بكارولينا الشمالية، حيث أكد ضرورة مساعدة المجتمعات الافريقية الأمريكية، قبل أن يؤكد معارضته لهذه المجتمعات في عدة ولايات.
كما اتهمت كلينتون ترامب بإطلاق "كذبة عنصرية"، عندما طرح قضية شهادة ميلاد الرئيس باراك أوباما وأدعى أنه ليس مواطنًا أمريكياً.
وأخيرًا، فيما يتعلق بالسياسة الخارجية، الساحة المفضلة لهيلاري كلينتون بفضل خبرتها كوزيرة للخارجية، بدا ترامب غير دقيقًا. فقد اتهم منافسته بأنها سمحت بنمو تنظيم "داعش" الإرهابي عندما تركت الولايات المتحدة السيطرة على النفط في العراق. وهو ما ردت عليه كلينتون بأن ترامب كان من داعمي غزو العراق.
ومن جانبه، اختار موقع "20 دقيقة" الفرنسي عنوان "هيلاري كلينتون تعطي درسًا في المناقشة لدونالد ترامب".
وأشار الموقع إلى أن ترامب أكد في الأسابيع التي سبقت المناظرة أنه لم يحضر خطابًا ليلقيه أمام كلينتون، وهو ما ظهر مساء الاثنين. فقد سقط في الفخ الذي نصبته له الديمقراطية المخضرمة.
واعتبر الموقع الفرنسي أنه على الرغم من أنه لم يرتكب خطأ فادحًا يعني تنحيه فورًا من السباق، إلا أن المرشح الجمهوري سوف يخسر مما لا شك فيه مؤيدين في استطلاعات الرأي.
وشدد موقع "كابيتال" الاقتصادي الفرنسي على أن هيلاري كلينتون فازت بهذه المناظرة التلفزيونية بنسبة 62% مقابل 27% لصالح منافسها الجمهوري، بحسب استطلاع أجرته شبكة "سي ان ان". كما اعتبر المستثمرون في الأسواق الآسيوية أن كلينتون أفضل من ترامب.

إرسال تعليق

رياضة

فنون

تكنولوجيا

 
copyright © 2014 جريدة إرادة شعب مصر | تصدر عن مؤسسة إرادة شعب مصر