الثلاثاء، 20 سبتمبر، 2016

،، ضلوع آدم ،،


الشاعر حسين الديب ،،
ومات آدم

وساب أولاده من بعده
تمسك في ضلوعه تكسرها ،،
و يكسرو ضلع و التاني
وينبت ضلع تحتاني
ويسأل ليه ؟
ليه يا بني آدم ؟
ليه في ضلوعي بتكسر ؟
ويردو تاني و بيقولو
نكسر ضلع من صغره
قبل الضلع ما يكبر ،،
أصل البنت لو تكبر
وتلاقي ضلوعها دي كاملة
ما تبقى طوع ،،
وماله لما نكسر ضلع
ما ياما هيبقى ليها ضلوع ،،
--فهمتو القصة يا سادة--
ولاد آدم من بعد ما مات آدم
وهما بيكسرو في حوا ،،
،، وقال بيقولو بنربي ،،
!! غريبة الدنيا يا ربي !!
دا لو حاجة في إيد البنت تتكسر
بسرعة نقولها حاسبي ،،
تملي يكسرو في حوا
و يقولو وجودها دا بلوى ،،
ونسيو إن م الأولا
يحافظو عليها و يصونو
و عهد المولى ما يخونو ،،
و يحافظو على ضلوع آدم كما آدم
كان بيحافظ على ضلوعه
و ما يكسروهاش
دي نعمة من ربنا غالية
ف ما تهينوهاش
،،،و حافظو على ضلوع آدم ،،،

إرسال تعليق

رياضة

فنون

تكنولوجيا

 
copyright © 2014 جريدة إرادة شعب مصر | تصدر عن مؤسسة إرادة شعب مصر