السبت، 8 أكتوبر، 2016

مدينة أسوان الجديدة مهجورة بسبب نقص الخدمات والأمن متمثل في نقطة شرطة لم يتم العمل بها


كتب خالد شاطر 

رغم الموقع المتميز لمدينه أسوان الجديده غرب النيل والتي تبعد 15 كيلو مترا فقط عن المدينة الأم، فإنها مازالت مدينة مهجورة بسبب نقص الخدمات وفي مقدمتها تشغيل نقطة الشرطة لتوفير الأمن لسكان المدينة والمترددين عليها .
المهندس مصطفي سعيد رئيس جهاز مدينة أسون الجديدة يقول: المستهدف ان تجذب المدينة 70 ألف نسمة في المرحلة الأولي التي تبلغ مساحتها 23 الف فدان حيث تم توزيع 1880 شقة علي المستحقين حتي الآن ومن المنتظر خلال الشهر القادم توزيع 2140 شقة إسكان اجتماعي، الا ان المدينة لم تدب فيها حركه السكان أصحاب الشقق والمستفيدين من مشروع «ابني بيتك» ويتعللون بمشكلة المواصلات والوجود الامني وقد قمنا بالفعل بحل مشكلة الأمن بإنشاء أول نقطة شرطة بالمدينة مجهزة وفق مواصفات وزارة الداخلية وننتظر قرار مدير أمن اسوان باستلام المبني وتشغيله، اما مشكلة المواصلات فقد قررت محافظة أسوان تسيير اتوبيسين من مشروع النقل الداخلي ومع بداية هذا العام كان يعمل اتوبيس واحد فقط ثم توقف الاتوبيس الثاني بحجة أنه لايدر دخلا لضعف حركة النقل واضطر الجهاز الي التعاقد مع 2 ميكروباص في الدورة الواحدة نسدد للميكروباص 75 جنيها حافزا للانتظام ويسدد الراكب جنيها واحدا اجرة الميكروباص لتشجيع المواطنين وجذبهم إلي الانتقال والاقامة.
اللواء مجدي موسي مساعد وزير الداخلية مدير امن اسوان يقول: قمت بزيارة المدينة الجديدة منذ أن تسلمت عملي بعد أن علمت بالمشكلة وتفقدت مبني أول نقطة شرطة وهو مبني حديث وسنقوم بتجهيزه وتأثيثه لتشغيله وتأمين سكان المدينة والمترددين عليها مع تنظيم دوريات راكبة لتغطية جميع الأحياء السكنية وسوف يكون للوجود الأمني فعل السحر في جذب السكان .
وأضاف مدير أمن أسوان: لقد طلبت تطوير الطريق الصحراوي الذي يمر بحدود المدينة الجديدة من كوبري أسوان الملجم حتي الكمين الأول وهي مسافة بطول 10 كيلو مترات وقد استجاب جهاز مدينه أسوان الجديدة للطلب وتم اعتماد 62 مليون جنيه لرصف الطريق واضاءته ووضع علامات ارشادية وتشجيره.
المواطن جاسر بحر أحد المنتفعين بمشروع «ابني بيتك» يقول لقد وصلت الماء والكهرباء حديثا بالمدينة الجديدة وعندما أردت التوصيل طالبوني بسداد مبلغ 2000 جنيه لتركيب عداد المياه و5000 جنيه لتركيب عداد الكهرباء وهي ارقام مبالغ فيها بالنسبة لمشروع سكني وطالب بضرورة تخفيض هذه الرسوم وتشجيعنا علي الاقامة والانتقال إلي المدينة الجديدة.
عبده سيد علي «موظف» يقول قمت بتشطيب منزلي في مشروع «ابني بيتك» من الداخل ولم اتمكن من بناء السور الخارجي ورفض الجهاز توصيل المياه أو الكهرباء الا بعد بناء السور وهذا يعطل انتقال المستفيدين من المشروع .

إرسال تعليق

رياضة

فنون

تكنولوجيا

 
copyright © 2014 جريدة إرادة شعب مصر | تصدر عن مؤسسة إرادة شعب مصر