الثلاثاء، 11 أكتوبر، 2016

رئيس حزب «مصر الثورة» يتهم زوج نجلته «ضابط» بقتلها ويطالب بتشريح الجثة



السيد السيد خميس

أهل القتيلة: اكتشفنا خطبة الضابط قبل أربعين بنتنا من الـ"فيسبوك"

تقدمّ المهندس محمود مهران ـ رئيس حزب مصر الثورة في الإسكندرية، أمس، ببلاغ جديد، إلى نيابة وادي النطرون؛ طالب فيه باستخراج جثة نجلته "هدير" لتشريحها؛ لتشككه بوجود شبهه جنائية في وفاتها، واتهامه لزوجها أدهم الجدامي، 24 عاما، الضابط بإدارة الترحيلات بمديرية أمن الإسكندرية، بقتلها.

وجاء ذلك في الوقت الذي تواصل النيابة تحقيقاتها في القضية رقم 4556 لسنه 2016، ونسبت فيها للضابط تُهمه القتل الخطأ؛ لقيادته السيارة رقم 3658 س أ ب مصر، برعونة وإهمال، وعدم الاحتراز، ومخالفه اللوائح والقوانين.

وتشكك "مهران" في أن الضابط تشاجر مع زوجته وأصابها بآله حادة يُشتبه أن تكون سلاحه الميري، قبل وقوع الحادث، استناداً للتقرير الطبي الصادر من المستشفي بوجود "جرح قطعي بالجبهة، ونزيف بالمخ، وكسر بالجمجمة، وكدمات بالرئتين"، بالإضافة إلى اكتشاف والدتها "وجود كسر بأحد أصابعها باليد اليسرى، وجرح خلف رأسها" وذلك أثناء غسلها، بالرغم من خلوه هو ونجلهُما "الرضيع" الذي كان في أحضانها، من أية خدوش.

وأشار البلاغ إلى أن شهود الحادث الذي وقع في الثامنة صباحاً، اثبتوا في التحقيقات إنزالهم للمجني عليها من المقعد الخلفي للسيارة والتي كانت مُستلقاة عليه، وهو ما تعارض مع أقوال زوجها بالتحقيقات؛ حيث ذكر إنه من أخرجها من السيارة، ومن المقعد الأمامي.

إرسال تعليق

رياضة

فنون

تكنولوجيا

 
copyright © 2014 جريدة إرادة شعب مصر | تصدر عن مؤسسة إرادة شعب مصر