الثلاثاء، 18 أكتوبر، 2016

برقية شكر ..



بقلم ..عوض خاطر
شكرا سيدي الرئيس 
أشكرك باسم الملايين الذين ابتسم الأمل لهم مرة ثانية في الحياة بعدما فقدوا الأمل في العودة إلىها من جديد 
كنا نعيش والسلام 
ولا أخطئ عندما أقول ما أكثر الموتى تسير على قدمين 
شكرا سيدي الرئيس باسم الملايين التي ذاقت ولأول مرة طعم طعامها الذي فقدته منذ سنوات وسنوات
لو رأيتم الملايين التي كانت تنفق كل ما لديها بحثا على برق أمل لتعود مرة ثانية صحيحة الجسد مرت سنوات وسنوات بين اليأس والرجاء
إنه فيروس سي
ذلك الفيروس الذي أذاقنا الويل والثبور أكثر من 20 عاما ولا ندري للطعام طعما أو مذاقا وإذا أكلنا ولو كسرة خبز تقوم الدنيا ولا تقعد كنا على شواطئ الألم حتى جاءت رحمة الله وجاء العلاج فأعاد الحياة لمن كانت حياتهم بين الموت والموت وآه من سنوات عجاف طويلة كاسوداد ليل الشتاء
شكرا سيدي الرئيس استطعت في عهدك أن تعيد البسمة ليس للآلاف بل الملايين متعكم الله بالصحة والعافية وأسعدك ربي وحماك كما أنقذت هؤلاء الملايين من آلام لا يعرفها إلا من ذاقها
كنت في المرحلة f4 أي المرحلة الأخيرة كنت أرى من حولي مرضى الكبد بهذا الفيروس يتساقطون ويرحلون فيزداد ألمي أكثر إنها الحياة والإنسان سيدي الرئيس فألف شكر لسيادتكم ولكل علماء مصر وأخص منهم العالم الطبيب حمال شيحه وزملائه من الأطباء المخلصين
العلاج قد أخذه ملايين المرضى وبالمجان وبرغم الظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد كم أنت رحيم سيدي الرئيس
ألف شكر وأسأل الله أن يعينك ويوفقك فقد ورثت ميراثا ثقيلا وفقكم الله ومنحكم الصحة والعافية
كلما ننظر حولنا ونجد حال الدول التي تجاورنا ندعو لكم أن يوفقكم وينصركم امض بنا للأمام سدد الله خطاكم ونصركم في كل موطن ..

إرسال تعليق

رياضة

فنون

تكنولوجيا

 
copyright © 2014 جريدة إرادة شعب مصر | تصدر عن مؤسسة إرادة شعب مصر