الاثنين، 3 أكتوبر، 2016

طه:يرد علي ما اثير حول نشر صورة له غير لائقة علي الفيس بوك




متابعة:ياسرعطالله

علق الكثير من الزملاء الافاضل والمتابعين لموقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك حول هذا الموضوع دفاعا عن الرجل المحترم الذين يريدون تشويه صورته ، وذلك تم بسوء نية، ولتحقيق شهرة زائفه غير صحية تقوم علي تناول الناس بالباطل وتتغزي علي اعراض المواطنين ومن تلك التعليقات:
"الأمانة تتطلب ان نقول ان الرجل دخل فوجدهم وعمل الحركة دى زى اى حد فينا مرحبا و بسوء نية تم التقاط هذه الصورة وتوزيعها على المواقع المحتلفة".
ومع تطور الاحداث دعي البعض لعمل حملة تأييد لهذا الرجل المحترم :
قام أ.د سيد طه بالرد التالي علي صفحة الحملة :
"نشر احد الضمائر الخربةً لإحدي الصحف الصفراء وشيرها احد لا يعرفني علي القيس بوك،صورة لي في المجلس القومي للمرأة وكتب تحتها وصلة رقص لرجل.
وأضاف دكتور سيد :الصحفي دا اما واحد بعتله الصورة بعد تعديلها علي الفوتوشوب وركبلها زراعين لواحد نحيف لا يزيد عن ٢٥ كيلو وزراعيه طويله ورفيعة ومعدية كل فتحة الباب او هو قام بفعل ذلك والصورة وأضح فيها التغيير والاعمي يعرف انه خيبان ومش عارف حتي يضبطها ،عموما انا والمجلس القومي كله سوف نقوم برفع قضية ونعلمه كيف يحترم الناس،والحمد لله يا علي كل حال وان مش بأزعل لما حد يحاول يؤذيني ولكن انا احزن لو اي حد تضرر مني"
"حملة تأييد ومناصفة للرجل الخلوق ورجل القيم نعم للاستاذ الدكتور سيد طه نائب رئيس جامعة جنوب الودي ضد المغرضين والراقصين علي تشوية الصورة الحقيقية للرجال الذين يسعون لرفعة ومكانة الجامعة ورجال البناء الحقيقي رجال البر والخير.
نعم ضد اي تزييف للحقائق واغراض اعلامية دنيئة التي تنتشر في مجتمعاتنا لتشويه الصور الحقيقية للرجال المخلصين والخوض بكل بجاحة في اعراض الناس بالباطل.
هذا الرجل الخلوق المتواضع والمحترم الذي افني وقته لخدمة الجامعة وكلية الطب رجل العلم والانسانية الذي يعيش بيننا ونعرفه جيدا عن قرب بعيدا عن المشوشين والمغرضين لاغراض دنيئة لا انزل الله بها من سلطان والتي ينبذها ديننا الحنيف من الخوض في اعراض الناس بالباطل فاسفا علي مجتمع انتشرت فيه فوضي الكذب والبهتان وجعلوا الاعلام والنشر الكاذب قبلتهم وحديثهم.
ومن هنا نتقدم بالشكر لهؤلاء المحترمين الذين دافعوا عن هذا الرجل المحترم وننضم لهم في حملتهم لتاييد هذا الرجل الفاضل المعلم الطبيب.

إرسال تعليق

رياضة

فنون

تكنولوجيا

 
copyright © 2014 جريدة إرادة شعب مصر | تصدر عن مؤسسة إرادة شعب مصر