الخميس، 20 أكتوبر، 2016

سفن "ميسترال" المصرية تجهز بأشرس المروحيات الروسية


كتب عبدالرحمن أحمد

تستعد مصر لإمتلاك أشرس المروحيات الروسية، من طراز "كا-52" (التمساح) للتمركز على متن حاملتي المروحيات "ميسترال" اللتين تسميان حاليا بـ"جمال عبد الناصر"، و"أنور السادات"، حيث أكد نائب مدير الهيئة الفدرالية الروسية للتعاون العسكري التقني، أناتولي بونتشوك، أن روسيا تنفذ عقد تزويد مصر بمروحيات عسكرية من طراز "كا 52-التمساح".
.
واختارت مصر هذا النوع من المروحيات، لأنها في الأساس كانت مصممة لحاملة الطائرات الفرنسية "ميسترال" التي كانت روسيا تنوي امتلاكها، حيث تعد مروحيات كا- 52 مناسبة لجميع الأحوال الجوية ولا تقل "كا-52" في مواصفاتها الفنية والقتالية عن مروحية "AH-64" (أباتشي) الأمريكية، وإن كانت تتفوق عليها في كم التسليح الضخم وتنوعه والتفوق في إمكانيات الاشتباك مع الأهداف الجوية والانفراد بالقدرة على قيادة القوات، أو توجيه مجموعة من المروحيات، وفي السرعة ومدى الطيران والتحليق وأيضاً حماية الطاقم، بسبب المقاعد القابلة للقذف، مما لا يتوافر للأباتشي، ومن المعروف أن بدن الطائرة مصمم بحيث يتحمل اشتباك الأسلحة الخفيفة.
.
كما أن النسخة المعدلة للعمل مع حاملة الطائرات "ميسترال" تحمل مواصفات متطورة لم يعلن عنها بعد. وكانت روسيا قد طورت هذا الطراز لاستخدامه على متن حاملتي الطائرات "ميسترال" اللتين كانتا قد صنعتا بناء على طلب موسكو لاستخدامهما في تدعيم الأسطول البحري الروسي، إلا أن الصفقة أُلغيت نتيجة عقوبات الغرب على روسيا بعد أحداث أوكرانيا، أي أن حاملتي الطائرات "ميسترال" اللتين اشترتهما مصر من فرنسا صنعتا خصيصاً لمروحيات "كا-52" المسماة "أليغاتور"، وبهذا تكون مصر قد فازت بصفقة نادرة التكرار، شارك في تصنيعها بلدان كبيران في عالم السلاح بحرياً وجوياً، وتضافرت فيها خبرات عسكرية وتكنولوجية متطورة عالية متعددة الأطراف.
.
وتحمل المروحية شحنة كبيرة من صواريخ كروز ذاتية الدفع وقنابل ليزرية أربعة نقاط تعليق خارجية تحت أطراف الأجنحة بالإضافة إلى نقطتي تعليق على الأجنحة، أي بمجموع حوالي 2000 كيلوغرام اعتمادا على المزيج.

إرسال تعليق

رياضة

فنون

تكنولوجيا

 
copyright © 2014 جريدة إرادة شعب مصر | تصدر عن مؤسسة إرادة شعب مصر