الثلاثاء، 11 أكتوبر، 2016

انا حاسه انى هموت..كانت اخر محادثه لعلا طالبه دمياط مع صديقتها بجامعه سيناء قبل الحادث الاليم دقائق بالامس


شمال سيناء /ربيع الغول

الطالبة "علا حمدي عطية" 21 سنة طالبة في السنة الأخيرة في كلية الصيدلة جامعة سيناء دفعة 110
معروفة لكل صديقاتها وأساتذتها بالأدب والأخلاق والطيبة.. علا أصلا من دمياط ومقيمة ف العريش علشان دراستها..
اليوم الصبح جت العريش علشان تسجل مواد الترم بتختار هتاخد ايه وقررت ترجع دمياط في نفس اليوم..
المفروض انها كانت هتركب باص الجامعة لكن علشان كان لسه هيتأخر فقامت ركبت مكروباص من الموقف وسافرت وركبت في الكرسي الأمامي (علشان قدرها)..
في محادثة على الواتس آب مع صديقتها "ميرنا" علا بتقولها (ميرنا أنا حاسة اني هموت ابقي كلميني كل شوية بجد)!
وبالفعل: وهي مسافرة وتحديدا عند مدينة بئر العبد كان في مدرعة أمنية بتلف من الطريق فاصطدمت بالميكروباص فكانت النتيجة موت علا واصابة 11 ما بين مدنيين وعسكريين..
علا هي الوحيدة اللي ماتت ف الحادثة.. علا كانت زيها زي كل البنات اللي ف سنها بتحلم باليوم اللي تتخرج فيه وتفرح وتفرح أهلها..
رحم الله علا وأسكنها فسيح جناته وجعلها في منزلة الشهداء
صورة ‏ربيع جبريل محمد الغول‏.

إرسال تعليق

رياضة

فنون

تكنولوجيا

 
copyright © 2014 جريدة إرادة شعب مصر | تصدر عن مؤسسة إرادة شعب مصر