الأحد، 6 نوفمبر، 2016

انطلاق مؤتمرالشرق الأوسط الإقتصادى العلمي للمباني والوجهات المستدامة 10 ديسمبر


عصام النجار

صرحت "شيماء عليبة" الأمين العام لمؤتمر "الشرق الأوسط للمبانى والواجهات المستدامة" إنطلاق مؤتمر الشرق الأوسط الإقتصادى العلمي الدولي بعنوان الإستدامة في صناعة البناء والتشييد ( المبانى والواجهات المستدامة ) – نحو تنمية مستدامة ونمو اقتصادي ، وفقاً لمحاور التنمية العمرانية والبيئية بإستراتيجية مصر 2030 للتنمية المستدامة .
والمقرر انعقاده بمركز القاهرة الدولى للمؤتمرات برعاية وزراة البيئة وبعض الوزارات الاخرى تحت الموافقة والذى يرأسه المهندس الإستشارى عادل أنور والمهندسه شيماء عليبة أمين عام المؤتمر والذي تقام جلسته الافتتاحية يوم السبت 10 ديسمبر 2016 والذي سيتم بمشاركة وحضور العديد من الوزارات والهيئات العربية والجامعات ومراكز البحوث المصرية.
وأشارت "عليبه" أن المؤتمر ستقام فعالياته خلال معرض بروجيكس أفريقا وفقاً لعقود التعاون بين جمعية المصدرين المصريين وآرت لاين لتنظيم المؤتمرات والمعارض وبين شركة إنفينيتى سوليوشنس لمقاولات الواجهات بهدف زيادة وتنمية الصادرات المصرية فى صناعات مواد البناء والتشييد وبصفة خاصة قطاع الواجهات على مستوى دولى وعربى وافريقي لتحقيق المصلحة العامة وزيادة وتنمية ودعم العلاقات التجارية والاقتصادية والتكنولوجية مع ومن خلال جمهورية مصر العربية .
وأكدت "شيماء" أن المؤتمر يهدف إلي تسليط الضوء على دور قطاع ”البناء والتشييد” في تحقيق التنمية المستدامة والنمو الإقتصادى لما له من أثر كبير على نمو الاقتصاد المصري والعربي وتسليط الضوء على منتجات البناء المستدام وأهمية استخدامه فى البناء والواجهات على الأخص شامل ورش عمل وتدريب خلال المؤتمر على هذا العلم ، حيث يعد قطاع الإنشاءات مسئولا عن 10 % من الناتج المحلي الإجمالي للعالم و توظيف ما يزيد على ١٠٠ مليون فرد ، أو ما يقدر بنسبة 28 % من قوة العمل على مستوى العالم مما يؤثر على اقتصاد أي دولة في العالم .
وأضافت ” شيماء عليبة ” رئيس مجلس إدارة شركة انفينيتى وامين عام المؤتمر بأنها لاقت ترحيب واهتمام من جمعية المصدرين المصريين ، بشأن هذا المؤتمر لما تتمتع به من ثقل واحترام عربي ودولي ودورها في تحقيق تنمية الصادرات بالتركيز على قطاع البناء والتشييد .
وقال المهندس الإستشارى ”عادل أنور” رئيس المؤتمر بأن هناك مشروعات مستقبلية عملاقة تحت التصميم وأخرى جارى تنفيذها إذا تم تطبيق الاستدامة عليها كمباني وواجهات على الأخص سوف يكون عامل مؤثر في ترشيد استهلاك الطاقة وخفض نسب التكاليف والتي تقدر بالمليارات وفقا لدراسة بعض المشروعات المطروحة بالفعل والجاري تنفيذها في تلك الفترة .
ويذكر إن الإستشارى “عادل انور” إستشارى لعدة مشروعات عملاقة وعمل بدار الهندسة وشركة ECG كمدير المكتب الفني ورئيس مجلس إدارة المجموعة الهندسية الحديثة وهو حاليا عضو مجلس ادارة والرئيس التنفيذى للشركة المصرية الالمانية الوتك احدى مجموعات السادات والجدير

بالذكر أيضا أن انفينيتى سوليوشنس للمقاولات المتخصصة والواجهات والشركة المنظمة للحدث والتي يرأسها المهندسه ” شيماء عليبة” رئيس مجلس الإدارة أنها بالفعل قامت بتطبيق أول برنامج تدريبي عملي على استدامة المباني من استدامة الواجهات تحت مسمى ” هندسة الواجهات ” حيث أن الواجهات من أهم البنود التي يقع عليها عاتق الأمن والسلامة لاى مبنى وترشيد استهلاك الطاقة للمبانى وبدأت تطبيق هذا البرنامج التدريبي منذ 2015 بالتعاون مع رواد الصناعة في مصر من المصانع والشركات والذي أقيم عنه عده مؤتمرات سابقة في مصر تحت رعاية نقابة المهندسين المصرية في 2015 وقامت بتدريب عدد يقرب إلى 180 مهندس من الشركات المعروفة والطلاب حديثي التخرج ومنهم بالكليات خلال أشهر قليلة .
ومن جانبها تدعو جميع العاملين بصناعة البناء والتشييد بالتفاعل وحضور المؤتمر . حتى تكون خطوة بناءة وجديدة .

إرسال تعليق

رياضة

فنون

تكنولوجيا

 
copyright © 2014 جريدة إرادة شعب مصر | تصدر عن مؤسسة إرادة شعب مصر