الجمعة، 4 نوفمبر، 2016

بديوى وخطاب يلتقيان استعدادا لأدباء مصر


كتبت مديحه ممدوح
فى إطار استعدادات الهيئة العامة لقصور الثقافة لإقامة مؤتمر أدباء مصر فى دورته الحادية والثلاثين والذى يتولى رئاسته الناقد الكبير د. شاكر عبد الحميد ويتولى أمانته الشاعر سعيد عبد المقصود تحت عنوان "ثقافة الهامش والمسكوت عنه فى الثقافة المصرية" دورة الأديب الراحل يحيى الطاهر عبد الله والمقرر عقده فى النصف الثانى من ديسمبر المقبل، استقبل اللواء عصام بديوى محافظ المنيا د. سيد خطاب رئيس الهيئة للوقوف على الاستعدادات اللازمة لعقد المؤتمر.
قدم د. خطاب الشكر لمحافظ المنيا على استضافته لمؤتمر ادباء مصر على ارض عروس الصعيد، كما نقل تحيات الكاتب الصحفى حلمى النمنم وزير الثقافة له، ثم قام باستعراض لماهية المؤتمر وبعض الفعاليات التى ستقام خلاله فى كل مراكزه وكذلك بالمدارس وداخل الجامعة.
أوضح خطاب أن المؤتمر سوف يكون تظاهرة ثقافية كبيرة داخل المحافظة تظهر أشكال التنسيق بين وزارات الثقافة والشباب والرياضة والتربية والتعليم، كما أنه سيكون احتفالية فنية بمشاركة فرق الفنون الشعبية التابعة لإقليم وسط الصعيد من خلال عمل ديفيلية راقص على طول كورنيش المحافظة، بالإضافة لورشة التعليم السينمائي والتى سيقوم بتنفيذها عميد المعهد العالى للسينما.
وأكد أمين عام المؤتمر أن هذه الدورة سوف تشهد حالة من التكامل الثقافى والفنى التى ستمتع كل أهالى المحافظة، حيث أنه لن يقتصر على القصيدة أو الندوة وغيرها، بل سيتعدى ذلك بالوصول للمشاركة المجتمعية فى فعالياته من خلال مشاركة الأطفال قبل الكبار وأن الحالة التى سيشهدها المؤتمر سوف تكون مرتبطة بكل ما تنتجه الهيئة، وأنه سيمثل نموذج جديد للمؤتمر من خلال تفاعل الأدباء مع جماهير المحافظة.
وعبر اللواء عصام بديوى عن سعادته باستقبال محافظة المنيا لهذا الحدث الهام والذى يقوم بالبحث فى أحد أهم الموضوعات الثقافية وهى ثقافة الهامش والمسكوت عنه فى الثقافة المصرية وأنه بهذا المعنى تخطى حدود المكان المنعقد به ليشمل كل أنحاء الجمهورية، كما أن محافظة المنيا قدمت وما زالت تقدم عددا كبيرا من أعلام الأدب والفن وأنها تستحق أن تستقبل هذا الكم من الدراسات البحثية فى هذا الموضوع، مشيرا أنه لم يكن يتوقع أن يضم المؤتمر هذا الزخم الثقافى والفنى ضمن فعالياته.
وأوضح بديوى أنه لن يألوا جهدا فى توفير وتسخير كل الامكانات المتاحة بالمحافظة للمؤتمر سواء كانت مادية أو لوجيستية مع إمكانية الاستعانة بالجمعيات الأهلية للخروج به وبما يليق بمكانته، خاصة وأنه يعتبر الثقافة السلاح الاستراتيجى الأول فى مواجهة الأرهاب وأنه الأداة الأولى فى تعديل السلوكيات الغير سليمة التى ظهرت فى مصر مؤخرا.
حضر اللقاء مجدى شلبى رئيس الإدارة المركزية لمكتب رئيس الهيئة وحسين صبره رئيس الإدارة المركزية للشؤون الثقافية ود. فوزية أبو النجا رئيس الإدارة المركزية لإقليم وسط الصعيد الثقافى ود. شعيب خلف مدير عام الثقافة بالمنيا ولفيف من القيادات الثقافية والإعلاميين.

إرسال تعليق

رياضة

فنون

تكنولوجيا

 
copyright © 2014 جريدة إرادة شعب مصر | تصدر عن مؤسسة إرادة شعب مصر