الأربعاء، 2 نوفمبر، 2016

مجدى حجازى يتابع إستعدادات الرى لمواجهة السيول


كتب خالد شاطر 

فى إطار جهود الأجهزة التنفيذية بالمحافظة لمواجهة حدوث أى سيول أو أمطار غزيرة تتعرض لها خلال الفترة القادمة تابع اللواء مجدى حجازى محافظ أسوان فى إجتماع حضره المهندس محمد على وكيل وزارة الرى ومديرى مركز الأزمات والكوارث ووحدة تطوير العشوائيات بالمحافظة أخر إستعدادات قطاع الرى للتعامل مع السيول من خلال مراجعة كافة المخرات الصناعية بطول القرى والمدن وضمان تطهيرها من أى تعديات أو مخلفات أو تراكمات ونظافة عامة للترع والمصارف والبرابخ التى تمر أسفل الطرق السريعة وخطوط السكك الحديدية ، ووجه اللواء مجدى حجازى إلى سرعة وضع خريطة معلوماتية كاملة عن مناطق تجمعات المياه أعلى سلاسل جبال البحر الأحمر و منابع المخرات وأطولها وتصنيفها من حيث الخطورة على التجمعات السكنية المجاورة لها سواء فى القرى أو الأحياء أو المناطق النائية ، بجانب المعلومات الخاصة بالمواقع التى يمكن تتعرض للسيول على الطرق السريعة والداخلية وبالتالى تؤثر سلبياً على الحركة المرورية عليها ، لافتاً إلى أن هذه المعلومات والبيانات ستساهم فى الإسراع بتحركات الأجهزة المعنية والمشاركة فى خطة المواجهة مع إتخاذ الإجراءات المحددة فى وقت قياسى عند سقوط أمطار أو سيول وخاصة أن طبيعة التضاريس الجبلية تضع حوالى 30 تجمع سكنى فى قرى وأحياء سكنيه فى مواجهة تعرضها لسيول بداية من عزب كيما وأبو الريش والأعقاب بمدينة ومركز أسوان وحتى وادى عبادى والحجز بحرى بإدفو ومروراً بالجعافرة بمركز دراو وأيضاً وادى النقرة بمركز نصر النوبة ، علاوة على سلوا بحرى وقبلى بمركز كوم أمبو وطالب مجدى حجازى بتنظيم قوافل إرشادية لتوعية أهالى المحافظة بالقرى المعرضة للسيول بكيفية التعامل قبل وبعد سقوط الأمطار الغزيرة والسيول يشارك فيها المجتمع المدنى والجمعيات الأهلية والمجلس القومى للمرأة والجمعيات الزراعية والوحدات المحلية ، بالإضافة إلى الأوقاف والكنيسة والإعلام المحلى لتوصيل هذه الإرشادات بشكل مباشر ومبسط للمواطنين داخل القرى والمناطق المتوقع تعرضها لأى سيول قادمة ، موجهاً بإعداد دراسة مفصلة عن إمكانية إنشاء مجتمعات عمرانية متكاملة المرافق والخدمات فى مواقع قريبة من القرى والمناطق المعرضة لمخاطر السيول من أجل توفير المسكن الآمن والملائم لأهالى هذه القرى ولحمايتهم من تداعياتها حفاظاً على الأرواح والممتلكات العامة والخاصة ولتجنب الخسائر التى تحدث بسبب ذلك كل فترة زمنية ولاسيما مع التغييرات المناخية المتقلبة التى ينتج عنها هذه الكوارث الطبيعية ، كما كلف حجازى المسئولين بتحديد المخرات الصناعية التى تتواجد بها أى مبانى عشوائية سواء كانت منازل أو مواقع خدمية لسرعة إتخاذ الإجراءات اللازمة بإزالتها فوراً لتفادى تعرض أى مواطنين أو ممتلكات عامة لأى أضرار من خطر السيول .

إرسال تعليق

رياضة

فنون

تكنولوجيا

 
copyright © 2014 جريدة إرادة شعب مصر | تصدر عن مؤسسة إرادة شعب مصر