الاثنين، 21 نوفمبر، 2016

أمنوا العقاب فخلوا عشتنا هباب


بقلم كابتن سعيد عبد العزيز الحاجه
أن الأحداث التى يمر بها الشعب المصرى فى تلك الأيام لهى تظهر لكل زى عقل ولكل زى ربع درايه ما المشكله وما علاجها بعد بحث وتجول هنا وهناك وفى بعض مدن وقرى جمهوريه مصر العربيه وجدت أن المشكله هى أن التجار فى السوق والسائقين ومخازن البوتجاز وحتى الجمعيات الأستهلاكيه التابعه للدوله وأفران الخبز كلهم أمنوان العقاب نعم أمنون العقاب لما فى أسكندريه تباع أنبوبه البوتجاز ب 30و 35 جنيه وشفت ذلك أمامى وبواسطه عربه شركه وخناقه حوليها ويتصل السائق بصاحب الأنابيب ويقول الناس متجمهرين حولى وعاوزنى أبيعها لهم ب 25 وليس 15 كما تقول الدوله بيقولولو25جنيه وهو رافض أعمل أيه يقول له أقفل العربيه وسيبها لهم وبتوع التموين هم من سيأتون ويحضروها يبقى أيه حد يفسر الكلام ده يا مسؤلين واضحه وضوح الشمس وهذ الكلام فى فتى سموحه فى أسكندريه وعربه الشركه تابعه لمخزن الحضره الجديده للبوتجاز لما السائقين يرفعوا الأجره كما يشائون فهل لو يعلموا أن أد سيحاسبهم لو تم القبض عليهم كانوا يفعلوا ذلك لا وألف لا لما مواطن يقول لى أنه نقل بطاقته التموينيه من المنوفيه الى الأسكندريه من شهر 5 لسنه 2014 حتى هذه اللحظه لم تخرج الى النور فى مكتب تموين سيدى جابر وكل فتره يقولوا له أعمل حواله وأخر مره قالوا البطاقات سرقت من مكتب وكيل الوزاره حد حاسب حد ولا حد فعل شئ لا أمنين العقاب لما الجمعيات يجئ فيها السكر وتخرج من تحت التربيزه بمعرفه مفتشى التموين الى محلات الحلوى والجاتوه يبقى ماذا لما المخابز بتخبز الخبز الوزن أقل من القانونى ولا أحد يفعل شئ يبقى أيه لما مستشفيات الدوله لا يوجد فيها كشف بما يرضى الله وليس علاج ولا أحد يكشف على المرضى وأن وجدوا طبيب يسألهم وهو واقف عندك أيه ويكتب له أى حاجه وماشى ولكن عندما يذهب العياده الخاصه ويدفع مبالغ كبيره أصبحت الأن لا رحمه ولا شفقه وعلاج نار يبقى أيه لما المرسين نقلوا الدراسه فى السناتر والمدرسه ينعق فيها الغراب وأن علموا بوجود زياره ينادى فى المساجد الطلبه تروح المدرسه فوا يبقى أيه لما تروح المجالس المحليه لما ممعكش وسطه أبقى قابلنى لو خلصت أى حاجه ماذا أقول فى كافه مناحى الوظائف والتخصصات بالدوله الكل أمن العقاب كلهم مسنودين من مين لا تعرف ولا أملك غير أن أقول للرئيس أرجوك غير منظوه وزاره التموين وزاره كلها فاسده وهم سبب كل ما يعانيه الشعب المصرى من فساد وأفساد وهم سبب غلاء كل شئ غير الفاسدين الباقين بالدوله ولكى الله يا مصر 

إرسال تعليق

رياضة

فنون

تكنولوجيا

 
copyright © 2014 جريدة إرادة شعب مصر | تصدر عن مؤسسة إرادة شعب مصر