السبت، 19 نوفمبر، 2016

اسعار الأدوية تزداد بسبب نقصها وبيعها في السوق السوداء بأسوان


كتب خالد شاطر 
تزداد الأزمة في التعقيد الخطورة ومع كل أزمة تندلع بسبب الأسعار يظهر أباطرة السوق السوداء لاستغلال الموقف باحتكار السلع، ومؤخرًا شهدت محافظة أسوان مافيا سرية لاحتكار الأدوية، للمتاجرة بآلام المرضى.
حيث أن أسعار بيع الأدوية الناقصة في صيدليات أسوان بالسوق السوداء، والتي انتشرت في الفترة الأخيرة بالعديد من مكاتب بيع المستلزمات الطبية، ويعتبرها الصيادلة بالمحافظة أكبر مورد للأدوية في السوق السوداء.
ومن أبرز الأدوية المتداولة في السوق السوداء وغير الموجودة بصيدليات أسوان المحاليل الطبية التي وصلت أسعارها من 6.25 جنيهات إلى 30 جنيهًا بالسوق السوداء، ووصل سعر حقنة "الأنتي أر أتش للحوامل من 350 جنيهًا إلى 1200 جنيه، وأقراص "كيتو ستريل" لمرضى الكلى سعرها الأصلي 220 جنيهًا، ووصل سعرها في السوق السوداء إلى 2000 جنيه.
ووصل سعر أقراص أنيورال مقلل للمناعة من 12 جنيهًا إلى 400 جنيه، أما بالنسبة للأنسولين فهو استيراد الشركة المصرية لتجارة الأدوية، ونتيجة ارتفاع سعر الدولار تستورده بسعر أكبر، وبوقف الاستيراد قل الأنسولين وحددت الشركة لكل صيدلي 5 علب فقط.

إرسال تعليق

رياضة

فنون

تكنولوجيا

 
copyright © 2014 جريدة إرادة شعب مصر | تصدر عن مؤسسة إرادة شعب مصر