الاثنين، 21 نوفمبر، 2016

الأبرز في صحف الإثنين خلية اغتيال السيسي وارتفاع الدولار


متابعة السيد السيد خميس
تصدرت زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى البرتغال عناوين واهتمامات الصحف المصرية الصادرة صباح اليوم الإثنين.
وتحت عنوان «قمة مصرية ــ برتغالية اليوم».. ذكرت صحيفة «الأهرام» أنه في نقلة نوعية جديدة نحو تطوير العلاقات المصرية مع أوروبا، تشهد العاصمة البرتغالية لشبونة اليوم، القمة المصرية ـ البرتغالية بين الرئيسين عبدالفتاح السيسى ومارسيليو ريبيلو دى سوزا.
وأشارت الصحيفة إلى أنه سوف تجرى مراسم الاستقبال الرسمي للرئيس السيسي في ساحة كنيسة «جورونوموس» التاريخية العريقة، حيث يستعرض الرئيس حرس الشرف، ويضع إكليلا من الزهور على قبر الشاعر الأشهر كامويوش، الذي يعد رمز الثقافة البرتغالية.
ويتوجه الرئيس السيسي بعد ذلك إلى القصر الجمهوري لبدء المباحثات، حيث يكون في استقباله الرئيس دي سوزا، ثم يعقد الرئيسان مؤتمرا صحفيا، يلقي فيه كل منهما بيانًا عن نتائج محادثاتهما.
وصرح السفير على العشيري سفير مصر لدى البرتغال بأن مباحثات الرئيسين سوف تتناول سبل دعم العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، وجذب الاستثمارات البرتغالية إلى مصر، لاسيما في مشروعات تنمية محور قناة السويس، كما سيتم بحث زيادة التبادل التجاري، والصادرات المصرية للبرتغال، وتوقيع عدد من الاتفاقيات في مجال الطاقة، ومنع الازدواج الضريبي، والتعاون بين رجال الأعمال في البلدين.
وأوضح العشيري أنه سوف يتم أيضًا بحث إمكانية استئناف تسيير خط الطيران المباشر بين القاهرة ولشبونة الذي كان قد توقف في يناير 2011، بالإضافة إلى تعزيز التعاون في مجالات السياحة والثقافة والشباب والرياضة والتعليم، وستتطرق المحادثات إلى القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها مكافحة الإرهاب.
كما اهتمت صحيفة «الجمهورية» بمتابعة زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى البرتغال، حيث نشرت تصريحات خاصة للسفير محمد حجازي مساعد وزير الخارجية الأسبق والتي أكد خلالها أن زيارة الرئيس السيسي للشبونة هامة وجاءت تلبية للدعوة التي تلقاها من الرئيس البرتغالي مارسيلو دي سوزا والذي تم تنصيبه رئيسا للبرتغال في مارس الماضي.
وأوضح حجازي أن دعوة الرئيس السيسي لزيارة البرتغال، والتي حملها وزير الخارجية البرتغالي لسيادته خلال زيارته للقاهرة في يونيو الماضي، هي تعبير عن التقدير لمصر ولقيادتها السياسية وتعبير عن الأهمية التي تضعها البرتغال لعلاقاتها بمصر لدورها المحوري في الشرق الأوسطوللحاجة لذلك للاستماع إلى تقييم شامل لمجمل الأوضاع السياسية في هذه المنطقة الحيوية والتي ترتبط بأوروبا بصلات استراتيجية وأمنية واقتصادية وعسكرية.
وأشار مساعد وزير الخارجية الأسبق إلى أن البرتغال عضو في حلف «الناتو»، وبالتالي هي ذات تاثير على صعيد الاتحاد الأوروبي، حيث تعد البرتغال دائما صوتا داعما لمصر في الاتحاد الأوروبي.
كما ذكرت صحيفة «المصري اليوم» أن الرئيس عبدالفتاح السيسي وصل إلى العاصمة البرتغالية لشبونة أمس في أول زيارة لرئيس مصري للبرتغال منذ نحو 20 عاما وتقام مراسم الاستقبال الرسمية له صباح اليوم.
ويتوجه الرئيس السيسي إلى القصر الجمهورى لإجراء مباحثات مع نظيره البرتغالي مارسيلو ريبيلو دي سوزا تتناول سبل تعزيز العلاقات الثنائية ومكافحة الإرهاب وتطورات قضايا منطقة الشرق الأوسط، ثم يتوجه بعدها الرئيس السيسي إلى مقر مجلس الوزراء البرتغالي لإجراء مباحثات مهمة مع رئيس الوزراء البرتغالي تتناول العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.
كما يتضمن برنامج زيارة السيسي غدا لقاء مع عدد محدود من كبار رجال الأعمال البرتغاليين لبحث سبل تعزيز الاستثمارات المشتركة، كما يلقي الرئيس السيسي محاضرة بالأكاديمية العسكرية العليا البرتغالية تتناول الأمن والتعاون الدولي لمحاربة ظاهرة الإرهاب تعقبها زيارة إلى مبنى البرلمان البرتغالي للقاء رئيسه ورئيس لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان ورئيس جمعية الصداقة البرلمانية المصرية البرتغالية.
وفي الإطار ذاته، اهتمت صحيفة «الشروق» بالحوار الذي أجراه الرئيس عبدالفتاح السيسي مع وكالة الأنباء البرتغالية، والذي دعا خلاله الرئيس 
إلى تشكيل اتحاد عالمي ضد الإرهاب لمكافحة تنظيم «داعش» الإرهابي وتقديم المزيد من الدعم للدول التي تخوض حروبا ضد التنظيمات والجماعات الإرهابية مهما كانت مسمياتها.
وقال السيسي «إن الإرهاب هو العدو الحقيقي الذي نواجهه وهو ليس موجودا في العراق وسوريا أو في ليبيا فقط بل يحاول مهاجمة العالم بأسره».. مناشدا المجتمع الدولي بضرورة العمل وفق استراتيجية واسعة النطاق تشمل إلى جانب الأمن العوامل الاقتصادية والاجتماعية والفكرية وهذا ما يؤثر في المجتمعات وفي طريقة الحياة بشكل عام.
وحذر الرئيس السيسي من أن السيطرة على مدينة الموصل في العراق والهزائم العسكرية التي لحقت بتنظيم «داعش» في سوريا والعراق ربما تؤدي إلى فرار الإرهابيين إلى دول أخرى.. داعيا إلى ضرورة العمل سويا من أجل منع هؤلاء الإرهابيين من البحث عن ملاذ أمن.
وأضاف أن المسؤولين الأوروبيين تنتابهم مخاوف بشأن الهجرة واللاجئين والمهاجرين غير الشرعيين ولكنهم بحاجة إلى تركيز اهتمامهم على هذه المشكلة الأساسية، حيث انهم بحاجة إلى معالجة المرض وليس فقط أعراضه.. موضحا أن الإرهاب يعد تجسيدا للأيديولوجية المتطرفة ولنموذج الفكر المتطرف ونحن بحاجة إلى معايير صارمة تجاه الدول التي تدعم الإرهاب سواء كان في صورة أموال أو أسلحة.
وأكد الرئيس السيسي حرص الدولة على تحقيق التوازن بين إرساء دعائم الأمن والتصدي لمحاولات زعزعة الاستقرار من ناحية وبين إعلاء قيم الديمقراطية واحترام حقوق الإنسانوالحريات من ناحية أخرى، مشددا على ضرورة عدم اختزال حقوق الإنسان في حرية التعبير فقط وهى المكفولة بأحكام الدستور.
وفي شأن آخر، ذكرت صحيفة «الأخبار» أن رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل ترأس أمس اجتماع اللجنة الوزارية الخاصة بتطوير وتأمين نظام امتحانات الثانوية العامة بحضور وزراء التعليم العالي والشئون القانونية والانتاج الحربي والتربية والتعليم وممثلي عدد من الجهات المعنية، لبحث سبل تطوير آليات القبول بالجامعات اعتبارا من العام الدراسي ٢٠١٦/٢٠١٧، بالإضافة إلى تطبيق منظومة جديدة لتأمين امتحانات الثانوية العامة لمنع الغش الإلكترونيوالتسريب.
وتعتمد هذه المنظومة على دراسة آلية استخدام أجهزة التشويش بلجان الامتحانات، وتحديد مواصفات الأجهزة المطلوبة، مع تكليف جهة معينة تكون مسئولة عن تشغيل هذه الأجهزة.
وتم خلال الاجتماع استعراض مشروع قانون بتعديل بعض أحكام القانون رقم ١٠١ لسنة ٢٠١٥ بشأن مكافحة أعمال الإخلال بالامتحانات، لمواجهة ظاهرة تسريب أسئلة وأجوبة الامتحانات بمراحل التعليم المختلفة خاصة امتحانات الثانوية العامة، بالإضافة إلى مد نطاق التجريم ليشمل ارتكابه أية أفعال قبل عقد لجان الامتحان مادام اقترن ذلك بقصد الغش أو الإخلال بالنظام العام للامتحان، كما يشمل التعديل معاقبة من يتم ضبطه بحيازة أجهزة اتصال ولو لم تستخدم.. وستعرض هذه التعديلات في اجتماع قادم لمجلس الوزراء لمناقشتها وإرسالها لمجلس النواب.
ووجه رئيس مجلس الوزراء خلال الاجتماع بضرورة الإسراع بالانتهاء من وضع منظومة متكاملة لتطوير نظم امتحانات الثانوية العامة اعتبارا من العام الدراسي ٢٠١٧/٢٠١٨، بحيث يضمن تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص، ويخاطب القدرات الخاصة بالطلاب، دون الاعتماد فقط على الحفظ والتلقين، مشيرا إلى ضرورة تهيئة الطالب للأسلوب الجديد للامتحانات اعتبارا من الصف الأول الثانوي.
وذكرت صحيفة «الأهرام» أن النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق وافق على إحالة 292 متهما إلى القضاء العسكري لتكوينهم 22 خلية إرهابية تابعة لتنظيم إرهابي كبير، حيث تم ضبط 158 متهما وإخلاء سبيل 7 منهم. أجريت التحقيقات في القضية على مدى أكثر من عام أدلى خلالها 66 متهما باعترافات تفصيلية.
وكشفت التحقيقات، التي أشرف عليها المستشاران خالد ضياء المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا ومحمد وجيه المحامي العام، عن أن هناك متهما يدعى هشام عبدالحليم الكدش يعيش في إمارة الرقة بسوريا، حيث قام ببيع ثروته العقارية في مصر بمناطق مدينتي والرحاب وكلف قريب له بإعطاء مبلغ مليون دولار لبعض أعضاء الخلية لتمويل عملياتهم الإرهابية.
وتضمنت التحقيقات واقعة الرصد والتخطيط لاستهداف الرئيس عبدالفتاح السيسي، حيث كشفت التحقيقات أن التخطيط تم بين خليتين إحداهما بالسعودية لاستهدافه أثناء أدائه مناسك العمرة في مكة المكرمة ومعه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن نايف بواسطة 3 من العاملين ببرج الساعة قاموا بشراء بعض المواد التي تدخل في تصنيع العبوات شديدة التفجير وتخزينها بالفندق أثناء أدائه مناسك العمرة.
وتحت عنوان «مصيلحي: مهلة لحذف غير المستحقين من بطاقات التموين».. نشرت صحيفة «الأخبار» تصريحات لوزير التموين والتجارة الداخلية اللواء محمد على مصيلحي أكد خلالها أن الوزارة شكلت لجنة متخصصة لوضع قواعد البيانات وضوابط الحصول على بطاقات التموين وتنقية المستحقين للدعم.. مشيرا إلى أن اللجنة تضم ممثلين عن وزارات التخطيط والمتابعة والتضامن الاجتماعي والتموين للوصول إلى بيانات حقيقية للمستفيدين والفئات الأكثر احتياجا والأولى بالرعاية.
وقال مصيلحي إنه لن يتم حرمان أي أسرة مستحقة من الدعم، موضحا أن الهدف من هذا الإجراء هو ضبط منظومة دعم بطاقات التموين والحد من تسرب غير المستحقين لها.. مضيفا أنه فور الانتهاء من عمليات التنقية سيتم إضافة المواليد والمستحقين الجدد المسجلة بياناتهم خلال الشهور الماضية في مكاتب التموين.
وأشار وزير التموين إلى أنه لا صحة للشائعات التي ترددت بعدم أحقية من يتجاوز راتبه ١٥٠٠ جنيه أو معاشه ١٢٠٠ جنيه لبطاقة تموين، مؤكدا أن كل من حصل على البطاقة لن يتم حرمانه وأن قواعد تحديد الحد الأقصى للراتب أو المعاش لا تنطبق على المستفيدين الحاليين من منظومة الدعم.
وقال مصيلحي إن الوزارة أعطت مهلة للمواطنين بالتوجه إلى مكاتب التموين لمدة ٣ شهور اعتبارا من أول ديسمبر المقبل لخصم المقيدين على البطاقات وهم غير مستحقين سواء حالات الوفاة أو ازدواج الصرف أو السفر للخارج لأكثر من ٦ شهور وكذلك إعفاء أصحاب البطاقات من فروق الأسعار.
واهتمت صحيفة «الجمهورية» بالاجتماع الذي عقده رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل أمس مع كل من وزير المالية ورئيس مصلحة الجمارك، تم خلاله استعراض آليات تطوير الأداء داخل مصلحة الجمارك والتي تتضمن العديد من النواحي خاصة ما يتعلق ببرامج العمل واستخدام المزيد من الأدوات التكنولوجية؛ بما يسهم في تطوير الأداء داخل الموانىء المختلفة.
وأشار وزير المالية، خلال الاجتماع، إلى أن الوزارة تعكف حاليا على دراسة التعديلات المقترحة على قانون الجمارك والعمل على الانتهاء منها في أقرب وقت لعرضها على مجلس الوزراء لمناقشتها وإرسالها إلى مجلس النواب لإقرارها، مؤكدا أن هذه التعديلات ستسهم في تطوير منظومة العمل داخل الجمارك.
ذكرت صحيفة «المصري اليوم» أن المجموعة الاقتصادية برئاسة المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء تعقد اجتماعا اليوم لبحث الدعم في ظل تنفيذ قرارات الإصلاح الاقتصادي والتي خفضت من قيمة الدعم.
وقالت مصادر حكومية إنه من المقرر مناقشة برامج إصلاحية لمواجهة الفقر وخفض معدلاته ورفع النمو إلى 6% واستهداف خفض عجز الموازنة العامة للدولة إلى 8% وخفض الدين العام لـ 90% بدلا من 100%.
وأوضحت المصادر أن الاجتماع سيتطرق لبطاقات التموين الذكية وتنقية الإعداد التي بلغت حتى الآن 70 مليون مستفيد دون الاتفاق على معيار محدد للمستحقين بعد، وأن رئيس مجلس الوزراء كلف لجنة مشكلة من وزراء معنيين تجتمع بوزارة التخطيط لتحديد هذه المعايير حيث لم يتم الاتفاق على أعداد المستبعدين حتى الأن.
وفي الشأن الاقتصادي، ذكرت صحيفة «الشروق» أن سعر بيع وشراء الدولار أمام الجنيه شهد زيادات متتالية خلال الساعات الأولى من صباح أمس وصعد تدريجيا ليتجاوز الـ 17 جنيها في بداية اليوم وليقترب من 18 جنيها ببنوك عديدة في منتصف التعاملات.
وبلغ سعر الشراء في البنك الأهلي وهو أكبر بنك حكومي في الساعة 9:20 صباحا نحو 10ر16 جنيه والبيع 10ر17 جنيه، وفي البنك التجاري الدولي وهو أكبر بنك خاص بلغ سعر الشراء 10ر17 والبيع 40ر17 جنيه، وفي الساعة 12:20 ارتفع السعر في البنك الأول إلى 27ر17 جنيه و52ر17 للشراء والبيع على التوالي، فيما بلغ 25ر17 جنيه و50ر17 في البنك التجاري.
وارتفع سعر الصرف للعملة الأمريكية في بعض البنوك الخاصة (بركة- الإسكندرية- أبوظبى الإسلامي- كريدى اجريكول- مصر العربي الإفريقي الدولي) ليسجل متوسط شراء الدولار 17 جنيها وسعر البيع 50ر17 جنيه.

إرسال تعليق

رياضة

فنون

تكنولوجيا

 
copyright © 2014 جريدة إرادة شعب مصر | تصدر عن مؤسسة إرادة شعب مصر