السبت، 12 نوفمبر، 2016

بالصور مجدى حجازى يفتتح فعاليات ورشة عمل هيئة وادى النيل للملاحة النهرية بمقر الأكاديمية العربية


كتب خالد شاطر 

فى إطار جهوده المستمرة والمتواصلة لزيادة سبل التعاون والتكامل بين مصر والسودان إفتتح اللواء مجدى حجازى محافظ أسوان فعاليات ورشة العمل الأولى التى نظمتها هيئة وادى النيل للملاحة النهرية بعنوان " مسيرة الهيئة بين الأمس واليوم "وتحت شعار " مراجعة .. تصحيح .. وثبة الأمام " بالمقر الدائم للأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى وذلك بحضور السفير عبد العظيم الشيخ القنصل العام لجمهورية السودان الشقيق بأسوان واللواء بحرى مصطفى عامر رئيس هيئة وادى النيل للملاحة النهرية والدكتور محمد بشير رئيس فرع الأكاديمية بأسوان ، بجانب لفيف من قيادات الهيئة والأكاديمية ، وقد قدم اللواء مجدى حجازى شكره على دعوته لإفتتاح ورشة العمل وتنفيذ هذه الفكرة الرائدة داخل أحد الصروح العلمية الممثلة فى الأكاديمية لقناعتى الكاملة بأهمية التدريب والتعليم والتعلم ، وأيضاً لما سيتم داخل ورشة العمل من أفكار بشكل نظرى وأكاديمى وعملى لتحقق هذه التركيبة بين العلم والعمل على أرض الواقع دورس مستفادة ونتائج إيجابية ، موضحاً بأن هيئة وادى النيل تعتبر ثمرة من ثمار التكامل بين مصر والسودان وأى إضافة بها تعتبر إضافة لهذا التكامل ، وأن هناك الكثير من ثمرات التعاون والتكامل بين شعبى وادى النيل بإعتبارهم بلداً واحدة ، وبالتوازى فإن هناك تنسيق شبه يومى مع مسئولى هيئة وادى النيل لتحقيق المزيد من التعاون مع المحافظة وهيئة ميناء السد العالى شرق لتلبية كافة المتطلبات على أكمل وجه ، وأشار مجدى حجازى بأن الأكاديمية العربية تعتبر أيضاً لبنة من لبنات التعاون بينها وبين كافة الجهات سواء كانت ممثلة فى المحافظة أو فى كافة العناصر الأخرى فى أسوان كالجامعة أو هيئة وادى النيل وسيزداد نضجها خلال الفترة القادمة للوصول لأهدافها المرجوة فى خدمة المجتمع ، مؤكداً على ضرورة التدريب لأى موظف أو عامل حتى يستطيع أن يجيد فى عمله وذلك يتحقق بتطوير أسلوب أداء هذا العمل وتجديد معلوماتنا لمواكبة التطور أولاً بأول

 وهذا ما سيتحقق من خلال ورشة العمل وخاصة أن الجميع سيخرج بإستفادة حقيقية منها وهو الذى يتطلب معه عقد المزيد من ورش العمل خلال الفترة المقبلة على نفس النهج .. ومن جانبه قدم مصطفى عامر شكره الجزيل لمحافظ أسوان على تشريفه لحضور فعاليات ورشة العمل التى يتم تنظيمها لأول مرة فى تاريخ الهيئة منذ إنشاؤها عام 1975 ، لافتاً بأن هذه الورشة ستوثق لتكون مرجعاً علمياً وتاريخياً وخاصة أنها تهدف إلى الوصول لفكر تنويرى فى التخطيط والتثقيف من أجل تطوير منظومة العمل من خلال أطر تحقق أعلى المكاسب والعوائد بإستثمارات حقيقية ، وخاصة أنها تعتبر مكملة لوسائل النقل المتعددة الوسائط وذلك طبقاً لآلية عمل الهيئة لتخطيط مشروعات النقل فى ظل أن كل وسيلة من وسائل النقل لها أهمية وخاصة النقل النهرى بإعتباره أكثر أماناً ومن أرخص الوسائل وصديق للبيئة حيث أن حمولته تصل لنحو 750 طن للمركب من البضائع ، وأضاف رئيس هيئة وادى النيل للملاحة النهرية بأن هناك خطة لتطوير النقل النهرى من خلال الوصول لنقل حديث ومطور بحمولات أكبر وسرعات أكبر للمراكب العاملة فى هذا المجال ليكون على نفس المستوى لما هو متبع فى باقى دول العالم ، مشيراً بأن ورشة العمل تقام لمدة يوم واحد ويحاضر فيها أساتذة من كلية التجارة بجامعة أسوان وأيضاً بالأكاديمية فى ظل حضور المهتمين بصناعة النقل النهرى فى جنوب الوادى .. هذا وقد شهدت فعاليات ورشة العمل عرض فيلم تسجيلى عن إنجازات الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى ومراحل تطورها وما تقدمه من أنشطتها مختلفة لخدمة المجتمع ، بجانب عرض فيلم تسجيلى أخر عن هيئة وادى النيل للملاحة النهرية وما تقدمه من خدمات عديدة فى مجال نقل الركاب والبضائع منذ إنشاؤها وأبرز التحديات وكيفية مواجهتها للوصول إلى مزيد من التقدم والتطور .

إرسال تعليق

رياضة

فنون

تكنولوجيا

 
copyright © 2014 جريدة إرادة شعب مصر | تصدر عن مؤسسة إرادة شعب مصر