الأحد، 20 نوفمبر، 2016

مجدى حجازى يلتقي مع سيدات مركز نصر النوبة ويناقش معهن آلية إعادة تشغيل المشروعات الإنتاجية المتوقفة


كتب خالد شاطر 
فى نهج جديد يتم تنفيذه لأول مرة على أرض محافظة أسوان من منطلق إهتمامه بالمرأة الأسوانية لتلبية إحتياجاتها ومطالبها وفقاً للإمكانيات المتاحة بما يعود بالنفع على أفراد أسرتها وبهدف تحقيق التواصل مع كافة فئات المجتمع المحلى حرص اللواء مجدى حجازى محافظ أسوان على عقد أول لقاء مع القيادات الطبيعية لسيدات مركز نصر النوبة فى أجواء من المصارحة والشفافية الكاملة أستمرت لنحو 3 ساعات متواصلة بحضور الدكتورة هدى مصطفى مقررة فرع المجلس القومى للمرأة بأسوان ، بجانب المشرف على المحليات بالمكتب الفنى للمحافظة لمناقشة آلية إعادة تشغيل المشروعات الإنتاجية المتوقفة والمغلقة منذ سنوات لتحقيق المردود الإيجابى منها على أكمل وجه ، وإستمع اللواء مجدى حجازى إلى مقترحات وأراء وأفكار 
ومطالب وشكاوى كل سيده على حده فى مختلف الإتجاهات والتى أرتكزت حول تفعيل دور جمعيات تنمية المجتمع ، وإجراء تحليل المخدرات على الطلاب بالتعليم الثانوى والفنى للحفاظ عليهم من هذه الأثار السلبية ، ومشكلة الصرف الصحى ببعض ببعض القرى بمركز نصر النوبة ، وأيضاً مشاكل النمل الأبيض ومكافحة الحشرات الضارة والكلاب الضالة وأيضاً مواجهة مشكلة البطالة وتوفير وسيلة مواصلات للأطفال ذوى الإحتياجات الخاصة بقرية العلاقى والقرى المجاورة ، علاوة على توفير مياه الرى لبعض الأراضى الزراعية بنصر النوبة وتشديد الرقابة الأمنية بالقرى لمنع أى سرقات مستقبلية ، مع دراسة إنشاء مدرسة أزهرى وأخرى إبتدائى وخاصة أنه مخصص لها قطع الأراضى اللازمة ، وأكد مجدى حجازى على أن المرحلة الحالية تحتاج إلى تضافر وتكاتف جميع أفراد المجتمع سواء مواطنين أو أجهزة حكومية وخاصة أن هذا النهج تسير عليه الدولة للنهوض بمصرنا الغالية وتحقيق كل ما نصبو إليه من آمال وطموحات ، كما أن محافظة أسوان تجد إهتمام من القيادة السياسية والتنفيذية وسيتم تحقيق ذلك على أرض الواقع بشكل ملموس خلال الفترة القادمة ليؤكد ذلك أن مصر تتغير للأفضل ، كما إختلف أسلوب الإدارة عن الفترة الماضية ، موضحاً بأنه سيتم عقد إجتماعات ولقاءات متتالية مع ممثلى السيدات بالمجتمع الأسوانى من باقى مدن ومراكز المحافظة من خلال التنسيق مع فرع المجلس القومى للمرأة بالمحافظة للإستماع إلى المصاعب والمشاكل التى تعانى منها كل مدينة بإتباع أسلوب وفكر جديد يتمثل فى التعرف على وجهة النظر الأخرى المتمثلة فى السيدات وخاصة أنهن على دراية بالمشاكل الإقتصادية وذلك بهدف تكوين صورة كاملة عن هذه المشاكل لوضع الحلول المناسبة لها بالشكل المطلوب .. وخلال الإجتماع قرر حجازى خصم 50 % من قيمة الرسوم المقررة من قبل الحماية المدنية والخاصة بإعطاء تراخيص إنشاء أى حضانات جديدة على مستوى المحافظة وذلك تيسيراً من المحافظ على إنشاء هذه الحضانات لتحقيق الرعاية المطلوبة للأطفال بإعتبارهم أمل المستقبل ، مطالباً من القيادات النسائية بنصر النوبة بإجراء حصر كامل عن جمعيات تنمية المجتمع النشطة لتطويرها وتنميتها ودعمها وأيضاً حصر الجمعيات الخاملة لإتخاذ الإجراءات اللازمة نحوها ، وخاصة أن المحافظ كلف مديرية التضامن الإجتماعى لتنفيذ ذلك على مستوى المحافظة ، كما طالب محافظ أسوان من المجلس القومى للمرأة بإجراء حصر كامل بكل مدينة ومركز على مستوى المحافظة للمشروعات الإنتاجية بها ، مع ضرورة أن يتم تغيير فكر وثقافة الشباب للإتجاه للعمل الحر بدلاً من العمل الحكومى للقضاء على البطالة وخلق فرص عمل حقيقية لهم من خلال تنفيذ المشروعات المختلفة بإتباع أسلوب المغامرة المحسوبة وهو الذى يتوازى مع ما تقوم به الحكومة من إجراء مسابقات رسمية معلنة دون وساطة فى حالة الإحتياج إلى أى عمالة فى القطاعات المختلفة وفقاً لضوابط محددة ، مؤكداً على أنه يطلب من أى مستثمر يقوم بتنفيذ أى مشروع على أرض المحافظة بأن تكون العمالة به من أبناء أسوان حيث تكون الأولوية فى هذه المشروعات لأهالى المنطقة المقام عليها المشروع ثم باقى أبناء أسوان ، ويتم تكليف مديرية القوى العاملة بالمحافظة بالتفتيش على أى عامل من خارج المحافظة فى المشروعات الجارى العمل فيها داخل أسوان ، وأوضح المحافظ بأنه لابد من وضع خطة شاملة لتنظيم عمل وإستخدام سيارات الميكروباص التى خصصتها المحافظة لصالح الطلاب ذوى الإحتياجات الخاصة بإجمالى 9 سيارات وقامت بتسليمها لمديرية التربية والتعليم بتكلفة 1.7 مليون جنيه منها 1.5 مليون من وزارة التعاون الدولى و 200 ألف جنيه مساهمة من المحافظة لتكون بشكل مركزى لتحقيق الهدف منها ، وبالتوازى سيقوم المحافظ بالتنسيق مع وزيرة التعاون الدولى لتوفير سيارات جديدة خلال الفترة القادمة ، لافتاً بأنه سيتم التنسيق بين المحافظة وجامعة أسوان ومديرية الصحة وأيضاً المجلس القومى للمرأة لعقد إجتماع عاجل خلال الأيام القادمة بشأن الإتفاق على وضع برتوكول للتعامل الإيجابى فيما يتعلق بآلية مكافحة الحشرات الضارة والعقارب للحفاظ على أرواح وسلامة المواطنين ، وعقب إستماع اللواء مجدى حجازى لموقف الجمعية النوعية للأمن الغذائى للسيدات المنتفعات التابعة لوزارة الزراعة من قبل إحدى السيدات التى كانت عضواً بها حيث أنه تم إنشاؤها كأول جمعية على مستوى الجمهورية بمركز نصر النوبة منذ عام 1997 وتضم فى عضويتها 1450 سيدة وكانت تقدم خدماتها فى 9 قرى بنصر النوبة من خلال تنفيذ مشروعات عديدة كصناعة السجاد والمفروشات والخياطة ومنحل ومصبغة ومصنع للجلود وأخر للمكرونة وكانت تعتبر مشروعات إنتاجية ولكن توقفت لعدم وجود تمويل لها وكلف المحافظ بعمل حصر لكافة هذه المشروعات وجمع البيانات الكاملة عنها وإعداد تقرير مفصل ودقيق يتضمن المساحة والتكوين وعدد فرص العمل التى يوفرها كل مشروع والمواد الخام المطلوبة لكل منها وإدارة التشغيل ونسبة الفائض وكافة المقترحات للعمل على إعادة تشغيلها وإحياؤها بما يحقق المردود الإيجابى منها والعوائد اللازمة ، موضحاً بأنه سيقوم بالتعرف على القانون الخاص بجمعيات تنمية المجتمع ومدى سلطات وصلاحيات المحافظ سواء فيما يتعلق بإعادة تشكيلها أو إضافة عناصر جديدة بها وخاصة العناصر النسائية ، أو التتنسيق مع وزارة التضامن الإجتماعى فى هذا الشأن بهدف تفعيلها والعمل على تنشيط عملها وتحقيق الإستفادة الكاملة منها وتنمية كافة المشروعات الإنتاجية وذلك فى إطار القانون وتساهم فى توظيف ما يوجد بها من أنشطة مختلفة من أمسيات ثقافية ورحلات وغيرها لتكون هذه الجمعيات نقطة إشعاع مضيئة لصالح المجتمع ، وأضاف مجدى حجازى بأنه تم عقد إتفاقية مع وزارة التربية والتعليم ممثلة فى التعليم الفنى برئاسة الدكتور أحمد الجيوشي نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفني لإنشاء مدرسة صناعية متطورة للتعليم الفنى بالتعاون مع الجانب الألمانى لتكون متخصصة فى مجال الطاقة الشمسية منذ بداية العمل فى هذا المجال وحتى تشغيل المحطات وهذا سيكون باكورة إنتاج بمحافظة أسوان فى هذا الإتجاه ، كما أنه سيتم التنسيق بين المحافظة والمجلس القومى للمرأة لتنظيم معرض لعرض المشغولات المختلفة سواء من النخيل أو غير ذلك به ومقترح بمنطقة أرض المعارض بمدينة أسوان ، على أن يقوم المجلس بالتواصل مع القائمين على تنفيذ هذه المشغولات والمنتجات لعرضها بمعارض بالقاهرة أو خارج مصر خلال الفترة المقبلة ، مشيراً إلى أنه وجه مديرى التربية والتعليم والشباب والرياضة والثقافة بالتعاون مع جامعة أسوان والجامعة العمالية والمعهد العالى للخدمة الإجتماعية وأيضاً المجلس القومى للمرأة ليتم لأول مرة إعادة تشكيل وتصميم وتوجيه الأنشطة الموجودة والقائمة وإستغلال المنشآت والهيئات والأنشطة الموجودة حالياً لتنظيم مسابقات ومسرحيات خلال الفترة القادمة حيث أن ذلك يجرى حالياً فى مرحلة التخطيط بهدف العمل على نشر القيم والمبادئ الإيجابية بالطرق المباشرة والغير مباشرة بعيداً عن التلقين المباشر أو المحاضرات مما يساهم بدوره فى ترسيخ قيم الإنضباط والأدب والتحدث ، بجانب قيم التلاحم والتكاتف للنهوض ببلدنا ومجتمعنا ليمثل ذلك القوى الناعمة التى لابد أن تكتمل على التوازى مع القوى الصلبة المتمثلة فى التنمية وتنفيذ المشروعات المختلفة لتحقيق النجاح المطلوب ، وخلال الإجتماع قال حجازى بأنه تم إنشاء وحدة التنمية المستدامة بالمكتب الفنى للمحافظ وتضم مجموعة من الموظفين كل منهم مسئول عن التعرف على المشروعات الجارية والمتوقفة والمطلوب تنفيذها على مستوى مدن ومراكز المحافظة من خلال التنسيق مع العاملين بالوحدات المحلية ليتم تنفيذ لغة حوار جديدة تساهم فى وضع أيدينا على المشاكل ووضع الحلول المناسبة لها ، مكلفاً الجهات المعنية بالمحافظة بالتعرف على كافة المشروعات الإنتاجية بالمحافظة سواء كانت تابعة للتضامن الإجتماعى أو الزراعة أو غير ذلك ليتم التنسيق مع الوزارات المختصة حتى يتم إعطاء هذه المشروعات للمحافظة لتقوم بإداراتها ويتم تحقيق الإستفادة المثلى منها بالشكل المطلوب ، وفى نهاية الإجتماع كلف محافظ أسوان مديرية التضامن الإجتماعى بتنظيم ندوات بكل مركز ومدينة لشرح آلية الإستفادة من مشروع تكافل وكرامة ومدى أحقية الحصول عليه وخاصة أنه يدار آلياً بالحاسب الآلى من خلال وزارة التضامن الإجتماعى بإستخدام برامج وأنظمة محددة وهو خارج عن إرادة المحافظة ، كما وافق المحافظ على تخصيص وسيلة مواصلات لنقل سيدات مراكز المحافظة من الراغبات فى المشاركة وحضور فعاليات مؤتمر العنف ضد المرأة الذى سينظمه المجلس القومى للمرأة فى 30 نوفمبر القادم بقصر ثقافة أسوان ، هذا فيما قدمت سيدات مركز نصر النوبة المشاركين فى الإجتماع شكرهم الجزيل لمحافظ أسوان على إتاحة الفرصة لأول مرة لهم ليجتمعوا بالمحافظ شخصياً ويعرضوا مشاكلهم ومطالبهم بسهولة ، معربين عن سعادتهم البالغة لهذا اللقاء المثمر بإعتبار اللواء مجدى حجازى أول محافظ يجتمع معهم والذى يعطى إهتماماً بالمرأة الصعيدية والذي تمثل من قبل فى موافقة المحافظ على تشكيل لجنة ثلاثية للقيام بإستخراج شهادة الميلاد وبطاقات الرقم القومى لعدد 62 سيدة من سواقط القيد كمرحلة أولى بقرية وادى خريت بنصر النوبة وتوفير معاش تكافل إجتماعى لهن ، بجانب توجيه المحافظ أيضاً بإعداد قائمة جديدة لسواقط القيد لتوفير الإستمارات اللازمة لهم وإستخراج المطلوب من شهادة الميلاد وبطاقة الرقم القومى .

إرسال تعليق

رياضة

فنون

تكنولوجيا

 
copyright © 2014 جريدة إرادة شعب مصر | تصدر عن مؤسسة إرادة شعب مصر