Latest News
الجمعة، 9 ديسمبر، 2016

عاشقة الخيش


بقلم : إخلاص عبد المحسن
أخذها الشغف منذ زمن للأعمال اليدويه فجمعت الخامات المختلفه و أطلقت العنان لمخيلتها و أخذت تصمم و تنفذ ما يحلو لها إلى أن اهتدت لنوع معين من الخامات و طوعته لتنفيذ جميع تصميماتها لمختلف الديكورات المنزليه
إنها بنت الإسكندريه
عاشقة الخيش ضحى شتا
نعم الخيش !!!!
تلك الخامه المهمله و المنسيه ، رأت فيها ضحى الروعه و الجمال فاستخدمتها بعشق و شغف و حب فأخرجت لنا قطعا و تحفا فنيه فريده من نوعها
تجلس ضحى مع نفسها في شقتها وسط الخيش و التل و الخرز و الساتان و الألوان و الورود
و تبدأ في تنفيذ تصميماتها الرائعه من سلال و خداديات و أكسسوارات للخطوبه و الزفاف
فتزين الكاسات و الصواني بالخيش و التل و حبيبات اللولي و الورود المصنوعه من الخيش و التل و شرائط الساتان فيخرج معها الديزاين وليد اللحظه
بدون تخطيط أو ترتيب
و إن حاولت تقليده مره أخرى يستحيل أن يخرج بنفس الصوره
فلكل تصميم معها لمسة خاصه مختلفه عن الأخرى
تأخذ من روحها و قلبها الرقيق بصمات مميزه تضفي الإحساس بالدفء على التصميم الذي نفذ بشغف و عشق
تعتبر ضحى تصميماتها ( أبنائها ) فهي تعتز بكل قطعه صممتها و نفذتها
تقوم أيضا بتصوير منتجاتها تصويرا فوتوغرافيا و تصمم الفيديوهات الجميله لعرض منتجاتها عبر الإنترنت كنوع من التسويق الذي يعاني منه معظم مصممي الأشغال اليدويه و اللذين يطالبون دائما بسوق مفتوح دائم بأسعار زهيده ليمكنهم من الانفتاح على الجمهور و الزبائن بصورة يسيرة و بسيطه
لم تتوقف مهارات ضحى عند اللعب بالخيش و خلق التصاميم المدهشه به
و لكنها أيضا استخدمت ورق الكانسون و الكارتون و صنعت العديد من توزيعات السبوع و البطاقات الخاصه بدعوات الزفاف و استخدمت خامة الفيمو في الأكسيسوارات و جمعت بينها و بين الخيش و البلاستيك و الخرز و المعدن في صناعة الحلي
قامت ضحى أيضا برسم اللوحات و الرسم على الخيش و على تصميماتها من الخيش كالسلال و أغطية المناديل الورقيه و الجست بوكس و الكاسات الخاصه بالخطوبه و الزفاف
و صنعت فوانيس رمضان بالمزج بين الخيش و قماش الخياميه
مارست أيضا فن الأورجامي و هو عباره عن تصنيع لوحات فنيه من الورق بطريقه معينه كطي الورق و قصه بصور مختلفه تخلق أشكالا جميله و مبهجه
لم تترك ضحى خامه إلا و حاولت دمجها مع الخبش حتى أنها فكرت أن تزين به الأثاث المنزلي كغرف النوم و الدواليب
زينت أيضا به البرطمانات الزجاجيه و صنعت أطقم جميله و مميزه للبهارات منه
تعتمد ضحى في صناعة تحفها الفنيه على إعادة تدوير أغلب الخامات
لتساعد على الحد من تلوث البيئه و توفير و خلق أشياء مفيده بأبسط الخامات
أقامت العديد من المعارض و شاركت بالعديد من المهرجانات الخاصه بالأشغال اليدويه و ظهرت بالعديد من البرامج التلفزيونيه على القنوات الفضائيه
و ما زالت تحلم بالعديد من الإنجازات و لن تتوقف عن الأحلام فطموحها لا حدود له
ما زال النيل يجري و ما زال عطاء الإسكندريه يجري مع كل موجه في بحرها الساحر
و ما زالت مصر بخير طالما بها فتيات و شباب و سيدات أمثال ضحى
بإذن الله ستنهض مصر بضحى و زميلاتها و زملائها من صناع الأشغال اليدويه و التحف الفنيه و ستشرق شمسك يا مصر و سنرى أجمل ضحى بأشعة رقيقه دافئه نابضه بالحياة و العطاء
  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Item Reviewed: عاشقة الخيش Rating: 5 Reviewed By: mansour elfeky