loading...

الاثنين، 27 فبراير، 2017

اشتعال الأزمة بين السائقين ومحافظ أسوان



كتب خالد شاطر 
اشتعال الأزمة بين السائقين ومحافظ أسوان ولذلك سادت حالة من الغضب في الشارع الأسوانى بسبب قرار اللواء مجدي حجازي محافظ أسوان، بعدم وقوف السيارات على جانبي الطريق بشارع كورنيش النيل، والذي تم تطبيقه ما أدى إلى حدوث حالة من الارتباك في الشارع.
ومن ناحيته قال اللواء مجدى حجازى، إن قرار عدم وقوف السيارات على جانبى الطريق بشارع كورنيش النيل يهدف إلى إعادة الواجهة الحضارية للمدينة، وخاصة عقب نجاح تلك التجربة أثناء زيارة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي حيث كانت السيارات تمنع من الوقوف بشارع كورنيش النيل، موضحًا أن أثناء الزيارة لم تظهر أي اعتراضات من الأهالي وكان كل من لديه سيارة يجد لها مكانًا لإيقافها دون أي اعتراضات.
وأضاف أن السيارات التي تقف على جانبى الطريق تتسبب في تراكم أكوام القمامة تحتها فضلًا عن إعاقة حركة المرور بالكورنيش وبعد تطبيق القرار ستختفي تلك الظواهر السيئة، مشيرًا إلى أن هناك فئة قليلة من الشارع الأسواني معترضة، والدليل على ذلك أن العديد من أهالي المحافظة تواصلوا معه وأشادوا بالقرار؛ لأنه في مصلحة المدينة والمواطن الذي من حقه أن يعيش حياة آدمية دون إلحاقه بأي ضرر قائلًا لا تراجع في القرار

إرسال تعليق

رياضة

فنون

تكنولوجيا

 
copyright © 2014 جريدة إرادة شعب مصر | تصدر عن مؤسسة إرادة شعب مصر