loading...

الأربعاء، 15 فبراير، 2017

قمة الأهلي والإسماعيلي تنتهي بالتعادل السلبي



السيد السيد خميس
تعادل الفريق الكروي الأول بالنادي الأهلي مع نظيره الإسماعيلي سلبياً في المباراة التي جمعت بين الفريقين مساء الأربعاء على أرض ملعب استاد الجيش بالسويس ضمن الجولة الثامنة عشر لبطولة الدوري الممتاز.
ورفع الأهلي رصيده إلى 46 نقطة في المركز الأول كما ارتفع رصيد الإسماعيلي إلى 23 نقطة بدوره.

جاءت بداية المباراة حذرة من الفريقين وكثرت التمريرات الخاطئة من لاعبي الفريقين ، وحصل حسام عاشور على البطاقة الصفراء الأولى للأحمر ( ق11) للخشونة مع مهاجم الإسماعيلي .

وتوالى الأداء السيء من لاعبي الفريقين وانعدمت الهجمات الخطيرة على المرميين ووضح عدم التفاهم بين رباعي الهجوم في الأهلي ميدو جابر وأجاى ومؤمن وعمرو جمال.

وظهرت أول فرصة خطيرة للأهلي ( ق33) بعد تمريرة سحرية من عمرو جمال إلى ميدو جابر يضعه وجهاً لوجه مع محمد عواد لكن ميدو سدد الكرة بقوة كبيرة ومعها يد عواد بتألق كبير فوق العارضة ليهدر ميدو فرصة هدف محقق ، وعاد عواد وخرج من مرماه وقابل كرة برأسه قبل وصولها لمؤمن زكريا منقذاً مرماه من هدف جديد(ق35).

ولعب محمد هاني عرضية متقنة لأجاى قابلها برأسة خطيرة تمر بجوار القائم الأيسر لعواد ( ق38) ، وبدأ الإسماعيلي في الدقائق التالية في تنظيم صفوفه واعتمد على نصب شبكة التسلل التي وقع فيها لاعبو الأهلي أكثر من مرة.ولم تشهد الدقائق التالية أي جديد لينتهي الشوط الأول المتواضع فنياً بالتعادل السلبي.

دفع حسام البدري المدير الفني للفريق الكروي الاول بالنادي الأهلي بالشاب كريم نيدفيد بدلاً من مؤمن سليمان في بداية الشوط الثاني ، وضغط الأهلي لمحاولة الوصول لمرمى الدراويش مع دفاع منظم وهجمات مرتدة سريعة حصل من إحداها إبراهيم حسن ( ق49) على ركلة حرة مباشرة على خط منطقة الجزاء جهة اليسار بعدما تعرض للإعاقة من علي معلول وحصل الأخير على البطاقة الصفراء الثانية للأهلي ، وأنبرى حسني عبد ربه للكرة ووضعها فوق العارضة بسنتيمترات قليلة.

وتبادل الفريقان في الدقائق التالية السيطرة على الكرة وسط انعدام الخطورة تماماً على المرميين.

ودفع حسام البدري بتغييره الثاني بالدفع بصالح جمعة بدلاً من حسام عاشور ( ق60) ، وصنع صالح خطورة على مرمى المنافس بعدما حرك اللاعبين بتمريراته السحرية الذكية.

ومرر صالح جمعة كرة بينية خطيرة لأجاى وجها لوجه مع الحارس لكنه بدلاً من التسديد وضعها عرضية لتضيع الكرة بغرابة بعدما ارتدات من أقدام مدافعي الإسماعيلي ( ق68).

وشعر التشيكي فرانز شتراكا المدير الفني للإسماعيلي بالضغط القوي على دفاعات فريقه فدفع بعمر الوحش بدلاً من القائد حسني عبد ربه لإعادة الحيوية لوسط الملعب ( ق72) ، ورد حسام البدري بأخر أوراقه وليد سليمان بدلاً من ميدو جابر (ق75).

وارتفعت وتيرة المباراة وباتت هجمة هنا وهجمة هناك ، وأهدر عماد حمدي ( ق78) أسهل فرص المباراة بعدما قطع كالديرون الكرة من وسط ملعب الأهلي ووصلت لعماد حمدي ينطلق بالكرة وينفرد بإكرامي ، ويسدد الكرة قوية لكن العارضة وقفت بالمرصاد لكرته ومنعت دخولها المرمى ، وارتدت الكرة بهجمة مرتدة سريعة بتسديدة من داخل المنطقة لحسام غالي تعلو العارضة.

وانطلق صالح جمعة بكرة من وسط الملعب في انفراد لكن الغاني بافور يقطع الكرة بفرملة رائعة قبل دخول صالح منطقة الجزاء ، وعاد صالح جمعة وأطلق تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء أرضية في الجهة اليسرى يتألق عواد ويحولها إرى ركنية ( ق81).

ورمي شتراكا بالمهاجم شكري نجيب بدلاً من إسلام عبد النعيم ( ق84) في ثاني تغييراته ، ومر المحمدي من الجهة اليمنى وحصل على ركنية يشتتها إكرامي ، وحصل عماد حمدي على البطاقة الصفر اء الأولى للإسماعيلي ( ق89) بعد شد نيدفيد من الخلف.

واحتسب حكم المباراة محمود البناء 5 دقائق وقتاً محتسباً بدل الضائع لا تشهد جديد سوى هجمة خطيرة للأهلي عبر أجاى الذي مرر أرضية خطيرة تمر أمام خط المرمى ولا تجد من يستغلها ويشتتها دفاع الإسماعيلي لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي وحصل دييجو كالديرون على بطاقة صفراء جديدة للإسماعيلي كما أجرى شتراكا تغييره الأخير بالدفع بنادر رمضان بدلاً من إبراهيم حسن .


إرسال تعليق

رياضة

فنون

تكنولوجيا

 
copyright © 2014 جريدة إرادة شعب مصر | تصدر عن مؤسسة إرادة شعب مصر