Latest News
الأربعاء، 8 مارس، 2017

برا المجرة



الشاعر حسين الديب ،،،
الدنيا هيا هيا
دايما في الطعم مرة ،،
دايما شايلة اﻷسية
عايناها ف كل صرة ،،
و أنا عيشت فيها عمري
بعشق دور المغامرة ،،
فارس راكب جوادي
جوا حلبة مصارعة ،،
و في نهاية الصراع
بخرج برا المجرة ،،
--------
عايش و بسن سيفي
و هكسر روح الهزيمة ،،
عايش بقتل في خوفي
بقوة العزيمة ،،
عايش أصلح ظروفي
بمخططات سليمة ،،
و إن كنت وقعت يوم
أو شيلت في يوم هموم
لكن برجع و أقوم
و بعلنها رايتي حرة ،،
-------
يا دنيا فيا هدي
و سبي طيبتي و ودي ،،
و قولي عليا آآسي
و قولي أنا بيعت ناسي
و قولي دا شخص عاصي
و يلا هلم جرة ،،
---------
لكن مهما تقولي
أنا لسة واقف ب،طولي
و عايش في دور بطولي
مهما تزيد المؤامرة
-------
و كمان بهدوء و راحة
أنا بعلنها بصراحة ،،
و هقولها في كل ساحة
أنا راجع للمجرة ،،
  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Item Reviewed: برا المجرة Rating: 5 Reviewed By: السيد خميس