loading...

الثلاثاء، 28 مارس، 2017

بالصور مبادرة لوزير التنمية المحلية يصرح فيها بأن أسوان ستوفر مليون فرصة عمل بمختلف المحافظات خلال العام القادم



كتب خالد شاطر 
تحت شعار ( الإسراع فى التنمية الإقتصادية والإجتماعية لأسوان خاصة ومصر بصفة عامة ) عقد الدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية واللواء مجدى حجازى محافظ أسوان مؤتمر موسع لعرض أهم الإنجازات والتحديات التى شهدتها أسوان منذ بداية 2016 وحتى الأن وأيضاً مناقشة الرؤية وخطط التنمية المستقبلية للمحافظة فى ضوء المخطط الإستراتيجي لها 2052 من أجل تحقيق التنمية المستدامة بالمحافظة فى مختلف القطاعات وذلك بحضور مدير أمن أسوان ومساعد المحافظ بجانب السكرتير العام والمساعد للمحافظة ، علاوة على عدد كبير من القيادات التنفيذية بمختلف القطاعات الحكومية بالمحافظة ، حيث أشاد الدكتور هشام الشريف بالجهود التنموية التي يتم تنفيذها فى مختلف القطاعات الخدمية بمختلف مدن ومراكز أسوان وهو ما لمسه بالفعل من خلال زيارته الميدانية لتفقد بعض المشروعات الإستثمارية والخدمية بمختلف المدن والمراكز ومنها الموقف الدولي بمنطقة قرى وادى كركر ومشروعات الطاقة الشمسية ببنبان ومشروعات الإسكان والمستشفى العام بالصداقة الجديدة ، علاوة على فصول مدرسة التمريض بمستشفى الرمد بأسوان ، مشيراً بأن ما يحدث من تنمية فى أسوان يعد بمثابة سد عالى جديد لا يقل أهمية عن السد العالي الحالي ، كما أنه يدل على وجود فكر واعى وجهود مخلصة من كافة الجهات التنفيذية تحت قيادة محافظ الإقليم والذى توج بحصول المحافظة على دعم إضافى من صندوق تحيا مصر يقدر بـ 286.5 مليون جنيه لمساندة جهود التنمية المستدامة بالمحافظة بمختلف قطاعات البنية الأساسية و الخدمية، وطالب هشام الشريف بضرورة بذل المزيد من الجهود المكثفة وتحقيق المشاركة الإجتماعية الجادة من أجل توفير فرص العمل بالمشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر وأيضاً فى مجال محو الأمية لتكون أسوان سنغافورة أخرى بناءاً على أفكار وخطط تنموية مدروسة ومنظمة ترتكز على الإستغلال الجيد لكافة الموارد والثروات التي تمتلكها كل محافظة بالشكل المطلوب الذي يحقق معه إحداث نقلات نوعية فى مختلف القطاعات الخدمية وتحويل جميع محافظات مصر من محافظات مستهلكة إلى محافظات منتجة تساهم فى دعم ميزان المدفوعات وتنمية الإقتصاد القومى بالبلاد ، كما وجه وزير التنمية المحلية مسئولي مبادرة مشروعك والصندوق الإجتماعي بالمحافظة بضرورة إعداد تقارير شهرية عن أعداد فرص العمل التي يتم توفيرها للشباب فى مختلف القطاعات ، وخاصة بعد نجاح مشروعك والصندوق الإجتماعى فى توفير حوالى 12 ألف فرصة عمل خلال الفترة الماضية بجانب ضرورة التنسيق بين كافة الجهات المعنية بالمحافظة لعمل خريطة للتنمية والتشغيل فى كل قرية تساهم فى توفير 250 فرصة عمل سنوياً فى مختلف المجالات تمهيداً لإعتبار أسوان نقطة البداية لإطلاق مبادرة وزارة التنمية المحلية لتوفير مليون فرصة عمل بمختلف المحافظات خلال العام القادم ، مؤكداً على ضرورة التنسيق مع كافة الجهات المعنية لإعداد خريطة ثقافية بكل قرية تهدف إلى تطوير المنظومة الثقافية من التوسع فى إنشاء قصور ومراكز وبيوت الثقافة لتقديم وتنظيم الكثير من الأنشطة والمسابقات الثقافية والفنية بمختلف القرى والمناطق النائية من أجل تنمية المهارات الثقافية وأكتشاف المواهب ورعايتها من أجل تخريج العديد من القامات الثقافية والفنية التى يزخر بها تاريخ محافظة اسوان ، كما أعلن الشريف عن دعم الوزارة لكافة الجهود التي تهدف إلى الإهتمام بصناعة العقل والمعرفة من خلال التوسع فى إنشاء فصول رياض أطفال نموذجية ومكتبات تضم كافة فروع المعرفة بالإضافة إلى تطوير المدارس ومراكز الشباب لتوفير الجو الملائم لتكوين جيل جديد قادر على مواكبة تطورات العصر وتحمل مسئولية النهضة والتقدم وبناء مستقبل مشرق لمصر خلال الفترة القادمة ، لافتاً إلى مساندته ودعمه لتنظيم مسابقات تضم جميع مدارس أسوان لإختيار أحسن المدارس للحصول على مكافآت مجزية كمبادرة تبدأ من أسوان وتعمل على تحسين المستوي التعليمي لمصر وإحراز مركز متقدم لها على مستوي العالم فى المجال التعليمي وهو الذى يتطلب التنسيق مع كافة الوزارات والجهات المعنية لتكثيف الجهود ووضع برامج زمنية محددة للقضاء على الأمية بمصر كلها خلال الثلاث سنوات المقبلة ، ومن جانبه حرص اللواء مجدى حجازى على تقديم الشكر والتقدير لوزير التنمية المحلية لحرصه الشديد على زيارة أسوان فى طليعة جولاته الميدانية مما يعكس أهمية مكانة محافظة أسوان الجغرافية والإستراتيجية بإعتبارها عاصمة للإقتصاد والثقافة الإفريقية وأحد أهم محافظات الصعيد وحلقة الوصل بين مصر والسوادان والبوابة الجنوبية لمصر نحو أفريقيا كلها ، وخلال كلمته قام مجدى حجازى بإستعراض أهم الإنجازات التي حققتها المحافظة خلال العام الماضي فى مختلف القطاعات الخدمية والتي كانت نتيجة للتكاتف والتعاون بين مختلف الجهات المعنية وسلسلة من الجهود المكثفة مع الوزارات والهيئات المعنية من أجل توفير الإعتمادات المالية لدفع العمل فى المشروعات المتوقفة أو البدء فى إنشاء مشروعات جديدة تساهم فى الإرتقاء بمستوي الخدمات وتوفير حياة كريمة للمواطن الأسوانى ، كما قام حجازى بإستعراض أهم المشكلات والتحديات التي تواجهه المحافظة وطرق مواجهتها والتي على رأسها مشاكل المياه الجوفية مياة الشرب والصرف الصحي والإسكان والبطالة وتطوير الخدمات الصحية والتعليمية والتموينية ومواجهة الفساد الإداري والإرتقاء بمستوي المنظومة الصحية بالمحافظة ، وخلال اللقاء قام مدير عام التخطيط العمراني بالمحافظة بعرض المخطط الإستراتيجي للمحافظة 2052 والذى يضم الكثير من الرؤى والأفكار والمشروعات المختلفة التي تهدف إلى تحقيق التنمية الشاملة فى خمس محاور رئيسية وهى التجارة والصناعة والسياحة والإستثمار علاوة على الثقافة من أجل تحقيق التنمية المستدامة للمحافظة لتنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي التي أطلقها فى مؤتمر الشباب الأخير بأسوان بإعتبار أسوان عاصمة للإقتصاد والثقافة الافريقية ومن أهم المشاتي العالمية ، وفى ختام المؤتمر حرصا وزير التنمية المحلية ومحافظ أسوان على الإستماع لكافة الأفكار والرؤى التي طرحها التنفيذين لتحقيق التنمية المستدامة للمحافظة من خلال الإستغلال الأمثل لكافة الثروات المتنوعة التي تمتلكها أسوان وتحتاج المزيد من الإعتمادات المالية لإستثمارها الإستثمار الأمثل .


إرسال تعليق

رياضة

فنون

تكنولوجيا

 
copyright © 2014 جريدة إرادة شعب مصر | تصدر عن مؤسسة إرادة شعب مصر