Latest News
الأحد، 9 أبريل، 2017

هالة نوفل تكتب: "الاستثمار في الصعيد سلطان الفرص و الإمكانات الواعدة"‏



بقلم: أ. د. / هالة نوفل ‏ 
‏ ‏ الاستثمار في الصعيد سلطان الفرص و الإمكانات الواعدة كما انه ركيزة أساسية للتنمية المستدامة ‏وقيمة دستورية جوهرية وهدفا شاملا لتعزيز النمو الاقتصادي، والذي يمثل نجاحه انعكاسا للإرادة ‏السياسية القوية والالتزام الواضح ببرنامج عمل وطني وقومي طموح ‏يهدف إلى القضاء على الفقر، ‏وتوفير فرص عمل للشباب وتوجيه جهود خاصة لتمكين المرأة والاستثمار في رأس المال البشرى، ‏وتطوير بنية تحتية مستدامة وإتاحة الإسكان بأسعار مناسبة ‏والتعليم والصحة ذات الجودة، بالإضافة إلى ‏التوسع في استخدام موارد الطاقة المتجددة، كما يسعى الاستثمار أيضا إلى تبادل الخبرات ، وتحقيق ‏تكامل بين الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع ‏المدني وتعزيز الشراكة بين الدولة وإقليم الجنوب لتحقيق ‏سبل التنمية المستدامة والأهداف الشاملة وإحراز التقدم والنمو السريع لمستقبل أفضل.‏
‏ ‏ ووفقا لتلك المنظومة كان لابد وان يتوافق معها منهج وأسلوب حديث في الإدارة ورؤية علمية ‏وعملية جديدة ومتطورة تعمل على خلق ثقافة ‏مجتمعية معاصرة وتبعث على تحرير العقل وإنتاج المعرفة ‏لاستقطاب رجال الأعمال وجلب رؤوس الأموال وعمل خريطة للاستثمار من خلال التنمية الذاتية الشاملة ‏‏في محافظة سوهاج.‏ ‏ الدكتور أيمن عبد المنعم محافظ سوهاج الذي أراد التغيير والتطوير الشامل لمحافظته و الارتقاء ‏والنهوض بمعدلات التنمية و الاستثمار فيها وكان وراء تلك منظومة الحديثة في فن الإدارة وهو نموذج ‏غير نمطي للمسئولين فلا يعتمد على الشعارات التقليدية عن طبيعة التحديات ‏التي تواجه المسئولين أو ‏حول كيفية مواجهتها أو الرؤية الحالية أو المستقبلية في سبيل حلها ، كما ساهم في تغيير ‏الصورة ‏الذهنية التقليدية عن محافظة سوهاج لدى المستثمرين في الداخل والخارج وكانت رؤيته الغير ‏نمطية ‏والمبتكرة التي تعتمد على إشراك بيوت ‏الخبرة الأكاديمية في العمل التنفيذي على أرض الواقع للاستفادة ‏من التجارب العلمية في الحياة العملية ونقل الخبرات ‏والثقافات والتفكير المستنير خارج الصندوق لوضع ‏حلول عصرية ومبتكرة لإدارة الأزمات والمشكلات لهي أدواته والياته للعمل على ‏صياغة منظومة جديدة ‏من العمل الجماعي المشترك وعامل رئيسي ومباشر لإحداث تطوير وارتقاء وتنمية واستثمار ونهضة ‏‏نوعية للمحافظة ينعكس أثارها على الصعيد كله بشكل عام. ‏ ‏ ‏ ‏ وفى إطار هذا السياق استقبل الدكتور"عبد المنعم" محافظ الإقليم المهندس "طارق قابيل" وزير ‏التجارة و الصناعة بمحافظة سوهاج اليوم لافتتاح مصنعين بغرب جرجا بتكلفة استثمارية 24 مليون ‏جنيه لإنتاج مبردات المياه والأفران والأجهزة المنزلية ، ومصنع للبلاستيك طاقته الإنتاجية 480 طن ‏ويوفران 2820 فرصة عمل مباشرة.‏ ‏ ‏ ‏ وأكد الدكتور أيمن عبد المنعم .. محافظ سوهاج خلال جولته مع معالي وزير الصناعة أن المنطقة ‏الصناعية بغرب جرجا منطقة واعدة لما تتميز به من الموقع الفريد لقربها من مطار سوهاج الدولي ، ‏ومحور كوبري جرجا دار السلام علي النيل لربطها بالطريق الصحراوي الشرقي وميناء سفاجا البحري .‏ ‏ وأضاف أن إجمالي حجم الاستثمارات بالمنطقة الصناعية بغرب جرجا بلغ 204.5 مليون جنيه، ‏بإجمالي مشروعات 141 مشروع ، علي مساحة 253.552 متر مربع ، وبها عمالة مباشرة 2729 ‏عامل .‏ ‏ كما أوضح "قابيل" وزير الصناعة أن المشروع مقام علي مساحة 10 آلاف متر مربع لإنتاج ‏مبردات المياه، والأفران ، والأجهزة المنزلية بتكلفة استثمارية للشركة 2 مليون جنيه ويعمل به 91 ‏عامل عمالة مباشرة ، وعند اكتمال خط إنتاج التكييف الصحراوي ستصل التكلفة الاستثمارية للمشروع ‏‏14 مليون جنيه ، كما تم افتتاح مصنع التوحيد للبلاستيك بطاقة إنتاجية 480 طن بلاستيك والمقام علي ‏مساحة 2500 متر مربع ،وبتكلفة استثمارية 10 مليون جنيه .‏ ‏ جدير بالذكر أن محافظ سوهاج يعتبر من أكثر القيادات التي نادت بالتوسع في الظهير الصحراوي ‏وأهمية ‏توحيد تبعية الأراضي داخل نطاق المحافظة منعًا للتضارب بين الهيئات وتنمية الاستثمارات ‏الحكومية في مجال النقل ‏والطرق والغاز والكهرباء والمياه والصحة واختصار فترة توصيل الخدمات لكافة ‏المناطق الصناعية والأخذ بتعميم ‏تجربة الشباك الواحد بالنسبة للاستثمار الصناعي، والعمل على إعادة ‏صياغة المنظومة الإدارية في المحافظة. ‏ ‏ كما بدء" عبد المنعم" جهودا حثيثة لجذب رجال الأعمال والمستثمرين من خارج الإقليم وتشجيعهم ‏على الاستثمار في مشروعات ‏تنموية داخل سوهاج تحت ‏شعار “عودة الطيور المهاجرة” مع تخصيص ‏أراضى ومناطق لهم وتقديم كافة الإمكانات والتسهيلات اللازمة ووضع خطط مستقبلية مرنة متعددة ‏البدائل وقابلة للتشكيل والتكيف وفقا للزمان و ‏المكان.‏ ‏ كما كان في إطار خطته الاستثمارية بمحافظة سوهاج تطوير وعمل مشروعات تنموية وحضارية ‏عملاقة ذات هدف وطني، وبعد اجتماعي ، ومردود اقتصادي فأعلن "عبد المنعم" عن موافقة وزيرة ‏الاستثمار والتعاون الدولي الدكتورة" سحر نصر" عقب زيارة وجولة لسيادتها بمحافظة سوهاج علي ‏مقترح الهيئة العامة للاستثمار بإنشاء منطقة حرة عامة بسوهاج تعمل كمنارة لجذب الاستثمارات ‏المحلية والأجنبية إلي صعيد مصر ، بهدف إقامة ‏مشروعات تصديرية و توفير فرص عمل لأبناء الصعيد ‏عامة وسوهاج خاصة وتساهم في الحد من مشكلة البطالة ونمو ‏الصادرات الخارجية للبلاد، كما أضاف ‏‏"عبد المنعم" أن المحافظة بصدد ترشيح موقع أو أكثر بالقرب من مصادر المرافق وعلي الطريق ‏المؤدي ‏إلي ميناء سفاجا البحري في حدود 400 فدان ، لاختيار أنسبهم لإنشاء منطقة حرة للصناعات التصديرية ‏، ‏مشيرا إلي أهمية المنطقة الحرة بمحافظة سوهاج في تنمية مواردها بما يؤول إليها من مقابل الانتفاع ‏‏بالعملات الحرة، وكذلك تنمية الصناعات الصغيرة والمتوسطة وحركة التجارة والتصنيع بنظام الاستثمار ‏الداخلي ‏للمشروعات المقامة بالمحافظة لتلبية احتياجات المشروعات التصديرية التي تقام بالمنطقة ‏الحرة، ‏فضلا عن ما توفره هذه المشروعات من فرص عمل مباشرة وغير مباشرة وما تمثله من دفعة في ‏اتجاه تحقيق ‏أهداف التنمية المتوازنة والمتكاملة والعدالة الاجتماعية ‏ ‏ وفى سياق آخر أعلن محافظ الإقليم الدكتور "أيمن عبد المنعم" أيضا عن موافقة المحافظة علي إتاحة ‏مساحة 100 فدان بمزرعة ‏المحافظة بالأحايوة شرق أخميم لإنشاء مزارع ثروة حيوانية للشباب بدعم ‏من مؤسسة مصر الخير، والتي أشاد المحافظ بدورها والقائمين عليها داعيا منظمات المجتمع المدني ‏والجمعيات الأهلية للمشاركة في ‏الأنشطة والخدمات التي تقدمها المحافظة للمواطنين ، بالتوازي مع ‏سياسة الدولة التي تهدف إلي تشغيل الشباب في ‏إطار خطة الحكومة الإستراتيجية للإصلاح الاقتصادي ‏علي المدى الطويل.‏ ‏ وفى إطار مشروعات التنمية المحلية الشاملة والمستدامة والذي سيتم تنفيذها في سوهاج من خلال ‏المرحلة الثانية ‏من مشروع " حياة " المنفذ من قبل منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية بالتعاون مع ‏وزارة التنمية المحلية.‏ أوضح الدكتور "أيمن عبد المنعم" أن المشروع سيهدف إلى تعزيز فرص دعم ‏التنمية الاقتصادية والزراعية المستدامة للأسر الأكثر احتياجا في المحافظة وذلك ‏من خلال تعزيز الأمن ‏الاجتماعي والاقتصادي وتحسين المشاركة المحلية في المجتمعات المستهدفة .‏ وأضاف "عبد المنعم" أن ‏عدد المستفيدين المباشرين من المشروع 1000 مستفيد على أن يكون 60% منهم من الشباب و 30% ‏منهم سيدات , ‏ويعمل المشروع أيضا على زيادة القدرات التوظيفية للقوى ‏العاملة وزيادة إنتاجية ‏المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر والمزارعين المستفيدين والذي سيبدأ تنفيذه بتمويل قيمته 1,3 ‏مليون دولار , وسيتم التركيز على التجمعات الإنتاجية ‏القائمة وتطويرها.‏ ‏ ويتوافق مع هذا الجهد التنموي الضخم جهود كبيرة لتحسين خدمات الصحة والإسكان والتعليم، ‏تتجسد بوضوح في ‏مشروع الإسكان الاجتماعي الذي هدف لتسكين أكثر من 160 أسرة في مساكن ‏متميزة تشكل مجتمعات عمرانية ‏جديدة، نظيفة البيئة، متكاملة الخدمات، يرقى بجودة الحياة ‏المصرية ‏إلى مستويات لائقة. ‏ ‏ النهضة لكي تتحقق بشكل أساسي تحتاج إلى إستراتيجية قومية متعددة الأبعاد تأخذ في اعتبارها ‏النظرة ‏الشاملة للأمور و سرعه انجاز المشروعات وإعادة توزيع الثروات بشكل متكامل ومتوازن. ‏كما ‏تتطلب هذه المرحلة من الكفاءة والقدرة والقوة على اتخاذ القرارات المناسبة والمواءمة بين ‏الإمكانيات ‏المتاحة وتطلعات المواطنين والعمل على تحقيق احتياجاتهم وأهداف الوطن الملحة بما يتلاءم مع فرص ‏الاستثمارات و الإمكانات الواعدة في المنطقة والإقليم لتحقيق الأهداف المرجوة في‏الفترة الحالية من ‏التنمية . ‏ ‏ الدكتور أيمن عبد المنعم الذي أراد التغيير والتطوير الشامل لمحافظته كما أراد الارتقاء والنهوض ‏بمعدلات التنمية و الاستثمار فيها فسابق ‏الزمان ليحقق انجازات تلامس وتتوافق مع الاحتياجات الفعلية ‏المواطنين وتكسب التأييد الشعبي لها انطلاقا من ‏تعبيرها عن مصالحهم وهمومهم ، كما شارك كل فئات ‏المجتمع في النقلة النوعية لجذب الاستثمار لسوهاج وصولا للنهضة الحقيقية ‏التي ينشدها للإقليم والتي ‏تحدت الإمكانات المتاحة وتخطت حدود الزمان والمكان لوضع محافظته على الخريطة ‏السياحية و ‏التنموية والاستثمارية للإقليم في زمن قياسي برغم تحديات ومعضلات متعددة ليعلن للجميع عن ميلاد ‏‏سوهاج جديدة وصعيد جديدة بأيدي أبنائها وظهريها الشعبي ومحافظها النشيط الذي يمثل المحرك الدينامو ‏لفرص و إمكانات الاستثمار الصاعد الواعد في المنطقة
  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Item Reviewed: هالة نوفل تكتب: "الاستثمار في الصعيد سلطان الفرص و الإمكانات الواعدة"‏ Rating: 5 Reviewed By: السيد خميس