Latest News
الاثنين، 29 مايو، 2017

الـحـب ....



بقلم / محمد عبدالعزيز سويلم ...
....
الحمد لله وحده والصلاة والسلام علي من لانبي بعده وبعد ...
فإن الحب هو أهم مظاهر الانتمـاء لأنه يكشف عن وجوده ويبرهن علي صدقه..ولأن الله سبحانه وتعالي هو صاحب الفضل والنعم علي العباد كان لابد من تقديم محبته علي كل ماسواه...فحب الله هو المظلة الكبري التي تستظل في ظلها كل المحاب ومنها ....(( حب الوطن )) كما قال تعالي في كتابه العزيز (( قل إن كان ءاباؤكم وأبناؤكم وإخوانكم وأزواجكم وعشيرتكم وأموال اقترفتموها وتجارة تخشون كسادها ومساكن ترضونها أحب إليكم من الله ورسوله وجهاد في سبيله فتربصوا حتي يأتي الله بأمره والله لايهدي القوم الفاسقين ))
فالآباء والأبناء والإخوان والأزواج والعشيرة والأموال والمساكن والديار - التي هي الأوطان - محبوبه إلي النفس مركوزة فيها بل هي الفطرة التي فطر الله الناس عليها ..فمحبة الله ورسوله تسبق كل المحاب.. ويأتي مابعدها تبعا" لها.........والمتأمل في القرآن والسنة يجد أن ارتباط الإنسان بوطنه الذي نشأ فيه وتربي في أحضانه وعاش علي أرضه وهو محل ماله وعرضه من المسائل المتأصلة في النفوس التي لايجحدها وينكرها إلا جاحد مكابر...ففي دعاء إبراهيم (عليه السلام) لمكة المكرمة برهان علي حب المرء لمستقره وموطن عبادته ومدي الصلة الوثيقة بين الإنسان ووطنه...يتضح ذلك من قوله عليه السلام (( رب اجعل هذا البلد ءامنا" )) فقلبه يفيض بحب شديد لوطنه ولأهله........يقول الله عز وجل ((إن الذي فرض عليك القرءان لرادك إلي معاد )).. ففي الأية الكريمة أن الرسول صلي الله عليه وسلم لما خرج من مكة مهاجرا" إلي المدينة اشتاق إلي وطنه الأول الذي هو مكة المكرمة فأنزل الله عليه تلك الآية ليربط علي قلبه ويبشره بالعودة إلي مسقط رأسه التي ماأحب فراقها بل ذرفت عيناه بالدموع لتركها مما يدل علي الصلة القوية بينه وبين تلك الوطن..فقد اقترن حب الديار مع محبة النفس مما يبين أن تلك المحبة متأصلة في نفس الإنسان لاسبيل إلي إنكارها.......أليست هذه هي الوطنية بعينها ؟......أليست رقة قلب رسول الله صلي الله عليه وسلم وحنينه إلي وطنه دلالة علي تعلقه بالوطن وحبه له ؟ ...
.فيا ليت الذين باعوا أوطانهم يبصرون أو يعقلون......وياليت الذين خانوا الوطن يستيقظون. ...وياليت الذين يدمرون في وطنهم يعلمون...
وصدق من قال...
بلدي وإن جارت علي عزيزة...........وأهلي وإن ضنوا علي كرام
  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Item Reviewed: الـحـب .... Rating: 5 Reviewed By: السيد خميس