Latest News
الأحد، 11 يونيو، 2017

اﻷبنودي و ناصر



الشاعر حسين الديب ،،،
يلي إنت سابق خطوتك
كل الكلام ،،
يلي بتمشي ف غنوتك
خطوة إنتظام ،،
يلي بتسبق ضحكتك
كل إبتسام ،،
من يوم فراقك يا بطل
مات الكلام ،،
،،،،،،،
بس الحياة
وهبة لكلامك يعيش ،،
خلت ضلامك
ضوء و نوره ماينطفيش ،،
خلت عدوك
يهتف لجنابك.تعيش ،،
و خلتنا ما زلنا بنحبك
لو قولت إن الخير في إيده وطلع مافيش ،،
،،،،،،،،،،،
عيشت ف سجون سيدنا الزعيم
قاهر اﻹقطاع ،،
لكن رسايلك يابطل برة السجون
مترتبة بدون إنقطاع ،،
و متسلسلة بمية مليون ضلع و وتر
وكل الرسايل تهتف بإسمه
إللي لينا في يوم ما باع ،،
ولا قولت مرة عليه غير إنه ولي
ولا ناديته بغير زعيم ،،
و عشان عظيم
لازم نلاقي كارهينه شوية رعاع ،،
،،،،،،،،،،،
تسلم إوالتك يابطل
و يسلم لسانك ،،
وانا لو مكانك
ما كنت قولت غير كدة ،،
حتى لو سيدنا الولي
قطع لنا في اﻷوردة ،،
حتى لو قتل القلوب
هتلاقي إسمه
موجود في قلب اﻷفئدة ،،
،،،،،،،،
يسلم لسانك
وتسلم لنا سيرة الزعيم إللي ف كلامك
وتسلم لنا مصر البهية أم الرجال،،
وتعيش يا خال
ويعيش معاك سيرة زعيمنا
الناصر جمال ،،

  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Item Reviewed: اﻷبنودي و ناصر Rating: 5 Reviewed By: السيد خميس