Latest News
السبت، 10 يونيو، 2017

كيف تتغلب على الأرق في شهر رمضان



الدكتور / أحمد العطار
مع حلول الساعة السادسة مساءً اجتهد في أن تسترخي فبمجرد أن تغرب الشمس يزيد عقلك تدريجياً من إفراز هرمون النمو ويُعتبر هرمون النمو هو الحل السحري الذي تستعيد به نشاط بدنك فهو يجدد خلايا الجلد ويبني عضلات جديدة لجسدك ويصلح أي خلل في الخلايا لذلك كلما حصلت على ساعات نوم كافية بالليل أفرز جسمك هرمون النمو أكثر وهو المسؤول عن إصلاح جوانب القصور بالجسم .
١ - أغلق الأجهزة الإلكترونية
حينما تستعد للنوم عليك تجنب التعرض للهاتف والكمبيوتر أو الكمبيوتر اللوحي أو التلفزيون .
قم بإغلاقهم جميعاً حتى تشعر بالاسترخاء لأن الأجهزة الإلكترونية تنبعث منها أشعة موجية قصيرة حتى وهي في وضع الاستعداد وهو ما يتداخل مع إنتاج هرمون الميلاتنيون .
٢ - إرتدي ملابس مريحة
عليك ارتداء ملابس فضفاضة أثناء النوم لأن الضيقة تعمل على الحد من إنتاج هرمون الميلاتنيون بنسبة 60% .
٣ - إستغل ما حولك
يمكنك الاستعانة بوسائل مساعدة لإفراز جسمك المزيد من هرمون الميلاتنيون مثل الستائر المعتمة أو قناع العيون واجعل غرفة نومك معتمة بقدر ما أمكن فهرمون الميلاتنيون يُفرز فقط في الظلام فإذا اكتشف العصب البصري الخاص بك الضوء ستستيقظ على الفور .
٤ – إذهب إلى فراشك مبكراً
إذا كنت تريد أن تستيقظ في حالة جيدة عليك الذهاب للنوم في العاشرة مساءً تقريباً حيث يكون هرمون النمو في ذلك التوقيت قد بلغ ذروته وحينما يبدأ بإصلاح التالف يستمر ذلك في التزايد حتى الثانية صباحاً لذا اجعل هدفك الوصول إلى الفراش مبكراً .
٥ – إستيقظ مبكراً
تُعد الساعة السادسة صباحاً أفضل وقت للاستيقاظ فقد حصلت على الإصلاحات النفسية الكافية وأصبحت على استعداد لبدء يوم جديد كذلك هرمون الكرتيزول المسؤول عن الاستيقاظ يشرق هو الآخر مع شروق الشمس .
٦ - إجعل لك نمطاً من النوم تسير عليه بانتظام
كما عليك الذهاب إلي النوم مبكراً عليك أيضاً الوصول إلى سريرك في نفس الموعد كل يوم فحينما يكون لك جدول ثابت للنوم تُبرمج ساعة جسدك البيولوجية على النوم والاستيقاظ في الوقت الصحيح .
الدكتور / أحمد سعيد العطار
أخصائي الجراحة العامة والأورام
وجراحات الحروق والتجميل
وجراحة الجهاز الهضمي والمناظير
  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Item Reviewed: كيف تتغلب على الأرق في شهر رمضان Rating: 5 Reviewed By: السيد خميس