loading...

الأحد، 16 يوليو، 2017

بالصور والمستندات ... المنظمه المصرية الدولية لحقوق الانسان تقوم بالتحقيق فى واقعة تعذيب امين شرطة لطفلته الصغيرة



المنيا /مديحه ممدوح
فى كثير من الاحيان يتعرض الأطفال فى مجتمعنا الى هزات نفسية واضرار بدنيةومعنوية ،منها الاهمال او التقصير او غير ذلك من اشكال الإساءة البدنية او الجنسية او غير ذلك من اشكال اساءةالمعاملة والاستغلال بالرغم من اهتمام الدوله برعاية حقوق الطفل وسن قوانين لحمايتهم وتوفير مناخ صالح لخلق جيل جديد قادر على حمل راية المجتمع فى المستقبل .
لذلك تهتم منظمة المصرية الدولية لحقوق الانسان بتفعيل القانون ورعاية المتضررين ونظرا لدورها الريادى والفعال فى سرعة الاستجابة وتقديم الحلول السريعه للمشكلات الانسانية ، تلقت المنظمة وعنها المهندس عبد الرحمن الشناوى مسئول المركز الرئيسي للمنظمة ورئيس قطاع الصعيد

استغاثة من "زينب محمد عبد الظاهر محمد" والدة الطفلة "امنة علاء " تستغيث فية من بطش الظلم الذى وقع على ابنتها من اب تجرد من مشاعر الابوة والانسانية
وعلية توجهت لجنه مكونة من رئيس القطاع ، وعضوية كل من وفاء عبد الحميد مسئول اللجنة العليا لادارة الازمات والاتصال الجماهيرى ، ومديحه ممدوح مسئول اللجنة العليا للثقافة والاعلام . لتقصى الحقائق وبحث الشكوى المقدمة منها
التقت اللجنة بصاحبة الاستغاثة وطفلتها فى حوارمعها للوقوف على ماتم بشان الحادثة

قالت " زينب محمد" قام علاء .م.ع طليقها وابو ابنتها التى يعمل "امين شرطة بمديرية امن المنيا "بتعذيب الطفله التى تبلغ من العمر 7سنوات بضربها ضربا مبرحا مميتا ،واضافت "عبد الظاهر" انه لم يكتفى بضربها ولكن قام بحرقها فى جميع انحاء جسدها وحرق اعضائهاالتناسلية واصابات عديده بالعض واصابة ظاهرة للسع بالسكين حاد مسخنه بدرجة حراره عالية
ماسبب هذا الاعتداء على ابنتك من والدها 
اجابتنى اننى ذهبت فى يوم لزيارتها حيث انها فى رعاية والدها سالتها عن زوجة ابيها هل هى موجوده بالمنزل اجابتنى ابنتى انها مسافرة فعليه قام والدها بضربها لانها اخبرتنى الحقيقة .

وعندما رايت ابنتى بهذه الحاله توجهت الى المستشفى لعلاجها وتم عمل محضر بالواقعه
واستخراج تقرير طبي للطفلة. وعند التوجه للسراى النيابه هدد الاب ابنته الاتخبر النيابة بالحقيقة حتى لايقوم بقتلها .
وتابعت والدة الطفلة انه يقوم بتهديدى و يلوح لها بانه سوف يستطيع ان ينقذ نفسة ويقوم بتظبيط التحريات لصالحة .
وبحديثى مع الطفله المجنى عليها قالت ان بابا حبسنى وضربنى على جسمى وعضنى فى رجلى وحرقنى بالسكين الساخنة علشان قولت لامى ان مرات ابويا مسافرة اسيوط قالى 

ليه بتقوليلى لامك كده، كنت قولتليها عند الجيران .وحرمنى من الاكل وكانت الناس بترمى الاكل لي من السطوح.
واوضح احد الشهود على الواقعه ان ماحدث يمثل عنف ضد المراه التى لايقف بجانبها فى المجتمع سوى الله، فلا مغيث لها الا السكوت واعتبر ماحدث لها ولابنتها شئ عارض وانتهى بانتهاء النتيجه السلبية التى وصلت لها وهو هضم حقها هى وابنتها ، واضاف انه لابد ان تكون هناك حلول لهذه المشاكل بعمل ندوات توعوية بالقرى والريف لتوعية المراه بحقوقها تفعيل دور المنظمات الحقوقية للتوعيةوحث المراه بعدم اهمال حقوق اطفالها .
وعلية تناشد المنظمة المصرية الدولية لحقوق الانسان المسئولين بسرعة الاستجابة لهذه الاستغاثة





إرسال تعليق

رياضة

فنون

تكنولوجيا

 
copyright © 2014 جريدة إرادة شعب مصر | تصدر عن مؤسسة إرادة شعب مصر