loading...

الأحد، 16 يوليو، 2017

مقال / ناس رخيصه



بقلم / هبه السعدنى
منذ ان خلقنا ونحن نقابل العديد من فئات المجتمع المختلفه ،وكلما مررنا بموقف نتعلم منه العديد من الخبرات مع مرور العمر لنتعلم أن نميز بين الشخصيات ونميز بين كل انسان وآخر منذ الوهله الاولى لمقابلته ،فمنذ صغرنا ونشاهد أمهاتنا لديهم الحس والشعور عندما كنا نتصادق مع اصدقائنا وندعيهم للمنزل وبعد ذهابهم تقول أمى هذا الصديق يليق بك فصادقه او ان هذا الصبى او البنت لاتليق ان تكون صديقتك وقلبى لا يرتاح لها ، كنا نتمرد كثيرا ولانستمع الى كلامها حتى تحدث الفجيعه والوجيعه ونكتشف ان كلام الأم كان صحيحا مئه بالمئه ونستيقظ على جرح وخيانه وإهانه وحزن ومأساة أوقعنا بها اصدقاء السوء التى حذرت الام منهم .
تمر الأيام بنا ويمر العمر معها ونمضى لنشاهد المجتمع ولنتقابل بناس جدد وتتكون علاقات أشد اقارب وزملاء عمل ومعارف المعارف واصدقاء الاصدقاء ،نتفاعل لنتكتشف من يستحق ان نكمل معه الحياة أو نكتشف انه لا يصلح .
لاتنظر إلى مايقال خلف ظهرك وماذا يقولون عنك ولكن انظر إليك أنت كيف تقيم مشاعر الناس مخلوطه بالأدب والإحترام ؟؟
ونظرتك انت لنفسك واحكم بالعدل والإنصاف لاتنتظر أن تعطي الناس دروس في الأدب والذوق فلست كفيلا ً بتهذيب الناس إهتم كيف تعطي إحترامهم لك وكيف تصنع لنفسك شخصه طيبه محبوبه تفرض إحترامها على الجميع ، فالناس معادن ونفائس 
فيهم الغالي وفيهم الرخيص 
ومنهم من له بريق ألماس وصلابة الحديد
وفيهم من يبهرك بلمعانه لكن من اول لمسه له 
تكتشف زيف هذا اللمعان ويظهر اللون الاصلي الباهت الرخيص 
نفاسة معادن الناس بحسن الخلق ومعاملة الناس اذن نحن من يحدد قيمه انفسنا
هناك من تجده كالالماس غالي ونفيس باخلاقه ومدى اخلاصه
وتبدأ بالنزول حتى تصل الى ارخصها واقلها نفعا وقيمه ماينفع حتى نفسه روي أنه قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم: يا رسول الله، من أكرم الناس ؟
قال: أكرمهم عند الله أتقاهم لله. فقالوا: ليس عن هذا نسألك. 
فقال: فأكرم الناس يوسف نبي الله بن نبي الله بن نبي الله بن خليل الله.
قالوا: ليس هذا نسألك. قال: فعن معادن العرب تسألون. الناس معادن في الخير والشر ، 
كمعادن الفضة والذهب، خيارهم في الجاهلية خيارهم في الإسلام إذا فقهوا في الدين. 
او كما قال عليه افضل الصلاة والتسليم 
قـــيــــل 
الناس كالنوافذ ذات الزجاج الملون تتلألأ وتشع في النهار وعندما
يحل الظلام يظهر جمالها الحقيقي
(يظهر فقط اذا كان هناك ضوء من الداخل)
بالفعل أرجو أن يعرف الانسان حقيقة معدنه ويحاول اصلاحه قبل 
دخول قبره كي يحاسب 
فقد يكون يحمل الجواهر الثمينه وهو لايعرف وقد يحمل ارخص المعادن وهو لايعرف
الماس..ذهب .. فضة .. لؤلؤ .. زمرّد .. مرجان .. الخ 
ابحث عن نفسك وزنها قبل ان تفقد من تحب فـكن ثريا باخلاقك تكسب إحترامك لنفس
هكذا تستحق الحبُ والتقدير منا جميعا
المخلص ومعدنه النفيس هو فقط من تكتمل معه الحياة هو فقط مايستحق قلوبنا .
اما المنافق والخائن والمتسلق والوصولى والحاقد والحاسد الخ...الخ...
هؤلاء هم أرخص الناس وماأكثرهم فى حياتنا .
المجتمع الحين يمر بطفرة كبيرة عن مجمتمعاتنا الماضيه ثقافيا وعلميا واجتماعيا وسلوكيا ونفسيا .
أصبحنا ياساده منهمرون للحصول على الاموال وتحسين المعيشه دون النظر لتربيه الابناء وتعليمهم ماأصبحنا نفتقده 
مثل:
الصدق ،الامانه، الوفاء، الانتماء ، الانسانية ، الواجب ، الاصول ، العادات الحسنه .
فاقد الشئ لايعطيه .
والسؤال هنا :
متى نقول ان هؤلاء الافراد يصنفون بأنهم ((. ناس رخيصه))؟؟
هل الانسان الرخيص هو من يفقد عزة نفسه؟؟
هل الانسان الرخيص هو من لديه الاستعداد لبيع مبادئه امام اعلى المغريات؟؟
هل هو الخائن؟؟
الحاقد ، المنافق ............
هل هو من يبيع من اجل مصالحه ؟؟
كل هؤلاء معادن رخيصه.
السؤال الاعمق .
هل هناك فئه من المجتمع نطلق عليها لقب ناس رخيصه وهم فى الاصل ضحايا مجتمع ؟؟
ربما تتفقوا معى او تخالفونى الرأى ولكن من وجهة نظرى ان هناك فئات مجتمعيه نطلق عليهم كلمه انسان رخيص وهم فى الاصل ضحايا لمجتمع مخالبه قاسية وظروفه معقده .
دعونى اتحدث عن فئه ربما تكون من اكبر الضحايا فى المجتمع وهم أطفال الشوارع وبنات الركلام .
البنات والشباب الذين تربو وترعرعوا فى الشارع هم من وجهة نظر المجتمع ناس رخيصه والركلام التى طردت من بيتها ولم تجد حضنا يشعرها بالامان الا فى احضان الشياطين هى ايضا ضحية مجتمع وايضا يقولون عنهم ناس رخيصه .
كيف لنا ان نحكم على شخص انه رخيص ولانحكم على مجتمع جعل منهم ضحايا لقسوته .
ياسااااااااااااااااااده .
الرخيص الحقيقى هو من يبيع وطنه بإسم الدين المزيف هو من يقتل بغير حق هو من يسفك الدماء البريئه 
هو من يتحدث بغير علم .
الرخيص الحقيقى هو من يمكن شراؤه بأى ثمن ، هو من يبيع صديقه واهله وعرضه ووطنه .
الرخيص الحقيقى هو من لا يحافظ على الامانه ولا ورث .
الرخيص الحقيقى هو من يغتصب حقا ليس بحقه .
الرخيص الحقيقى هو من يستغل مواقع النت لايقاع بناتنا فى شر اعمالهن ويبتزهن بعد ذلك.
يخيل الي ان عالم النت اكبر حفله تنكريه كل واحد منا يرتدي القناع الذي يحب 
قناع التقوى وقناع المحبه وقناع الثقافه وقناع الابتسامه والمرح 
اقنعه مزيفه رخيصه بعضها يخفي وجوه دميمه وقلوب مريضه 
وبمجــرد أن نتعايش مع بعض
وتدور بنا الأيام وتهب اعاصير الشتاء البارده 
حتى يظهر ذلك الوجه القبيح الدميم وتتساقط ألاقنعه 
وتتهاوى المزيفات مهما كانت درجة إتقانها !!!
أعـــــزائــــي :
علينا ان نتوقع دائماً سقوط الأقنعة حتى لا نصابُ بخيبة الأمل عندما نراها تتساقط أمامنا ...
فلاتخدعوا انفسكم واحذروا ان يخدعكم احدهم .
فمازلنا نقابل (( ناس رخيصه)).

إرسال تعليق

رياضة

فنون

تكنولوجيا

 
copyright © 2014 جريدة إرادة شعب مصر | تصدر عن مؤسسة إرادة شعب مصر