loading...

الأحد، 2 يوليو، 2017

انتشار ظاهره بيع البودره في الحضره الجديده



كتبت :بسمة جويده
يعتبر الادمان مرض وآفه خطيره سيطرت علي مجتمعنا وبالتجاهل لتلك الظاهرة نتعرض الي نتائج اخطر وامور متشابكه تؤدي بنا الي ارتكاب الجريمة وانتشار الرذيله حيث اوضحت النتائج ان نسبه الادمان بمصر بلغت 10% وهى تتعدى نسبة التعاطى العالمية التى تسجل 5% وهو ما يشكل قلقا كبيروأظهرت الدراسات أن هناك تدنيا لشكل التعاطى، حيث يبدأ الشباب فى مرحلة التعاطى من عمر 11 عاما وهو ما يثبت بوجود التفكك الاسري حيث إن 60% من المدمنين يعيشون مع أسرهم بشكل طبيعى فتواجد الأب والأم مع أبنائهما ما هو إلا تواجد جسدى وليس تفعيلا لدورهم التربوى واحتوائهما النفسى حيث نري الان في منطقه الحضرة الجديده وخاصه شارع عبد العليم وايضا السادات انتشار ظاهرة بيع البودرة التي تؤدي الي تلف خلايا المخ وتدفع الشاب الي ارتكاب الجرائم بأنواعها للحصول عليها وهناك بعض الفئات المجتمعية يعانون من انتشار حقيقى للمخدرات فيما بينهم وهم فئة السائقين المهنيين والحرفيين حيث انتشرت المخدرات بين السائقين بنسبة 25% والحرفيين 20% من نسبة المدمنين فى مصر ولكن معا لمكافحه المخدرات وهي عدة محاور أولها المؤسسة المدرسية حيث انتشر ما يزيد عن 27 ألف متطوع فى المدارس لتوعية الطلاب من هذا الخطر بالإضافة إلى مراجعة المناهج الدراسية لوضع دروس توعوية بشكل غير مباشر للطلاب خاصة فى مرحلة التعليم الأساسية وايضا الإعلام عن طريق حملات مؤثرة والتواصل مع وزارة الداخلية لإجراء حملات كشف مبكر عن التعاطى والإدمان بين السائقين الادمان آفه لابد القضاء عليها قبل ان تقضي علي مستقبلنا.



إرسال تعليق

رياضة

فنون

تكنولوجيا

 
copyright © 2014 جريدة إرادة شعب مصر | تصدر عن مؤسسة إرادة شعب مصر