loading...

الجمعة، 21 يوليو، 2017

وزير التنمية المحلية يشيد بالنهضة التعليمية والصناعية ومجهودات محافظ سوهاج ويفخر بقيم وقامات ابناءها.



كتبت: أ.د. / هالة نوفل 
‏ ‏ استقبل معالي الدكتور أيمن عبد المنعم محافظ سوهاج بمطار سوهاج الدولي، معالي الوزير هشام الشريف وزير التنمية المحلية، في أولى جولاته ‏الرسمية لمحافظات الصعيد بعد توليه الحقيبة الوزارية ، وذلك بحضور مساعد الوزير مدير أمن سوهاج وأعضاء مجلس النواب ‏وعدد من القيادات الشعبية والتنفيذية وذلك بمطار سوهاج الدولي. ‏
وفى تصريحات صحفية أعلن الدكتور أيمن عبد المنعم ، إن زيارة وزير التنمية المحلية لمحافظة سوهاج تأتى في إطار الوقوف على جاهزية ‏المحافظة لتنفيذ الخطة الاستثمارية وخطة البنك الدولي لتنمية الصعيد. وأضاف أن هناك أيضا العديد من المحاور لتحقيق التنمية منها تحول المحافظة ‏المستهلكة لتكون محافظة منتجة ومصدرة ورفع شعار صنع في سوهاج وترسيخ العدالة الاجتماعية ووجود خطط لوجستية وخلق فرص عمل حقيقية ‏وخاصة بالقرى والقضاء على الأمية ، لافتا أن المحافظة تعمل على تهيئة مناخ جاذب وملائم للاستثمار، وزيادة فرص الاستثمار فيها ما يؤدى إلى ‏زيادة الأثر الإنمائي، ويعزز النمو الشامل، مشيرا إلى أن برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تنتهجه الدولة وقانون الاستثمار الجديد خطوة إيجابية نحو ‏التنمية الاقتصادية تعمل على رفع قيمة مخرجات المحافظة وتوفير قيمة مضافة في ظل جني ثمار طيبة بنواحيها الاقتصادية والاجتماعية، وفتح ‏آفاق جذب المستثمرين لمزيد من الاستثمارات الجديدة فى المحافظة ، ما سيساعد على رفع معدلات النمو الاقتصادي ، وزيادة معدلات الإنتاج ‏المحلى، وتوفير فرص العمل، وزيادة التنافسية و يُسهم فى تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة في المحافظة. ‏
‏ يذكر أن الجولة اشتملت على تفقد مقر جامعة سوهاج الجديد بالكوامل و افتتاح مبنى مديرية أمن سوهاج بعد ‏تجديده، وعقد لقاء مع أعضاء مجلس النواب، ولقاء آخر مع قيادات المحافظة ورؤساء المدن والأحياء، والوقوف على ‏ما تم تنفيذه من إزالات وتعديات على أملاك الدولة، ثم تفقد كورنيش النيل الشرقي، وأعمال التطوير التي يشهدها ‏كورنيش النيل الغربي، ثم المنطقة الصناعية بغرب جرجا وتفقد محور جرجا دار السلام على النيل الذي قام الرئيس ‏عبد الفتاح السيسى بافتتاحه.‏‎
‏ وأكد الدكتور"عبد المنعم" أن جهود المحافظة مستمرة لمنع أية تعديات على كورنيش النيل وتطويره سيفتح فرص عمل جديدة لشباب وأبناء ‏المحافظة كما انه تم عقد اجتماعات وندوات مكبرة بجميع مراكز المحافظة لمناقشة المشروعات الممولة من قرض البنك الدولي والمقترحة للتنفيذ ‏خلال العام المالي 2017/2018 ضمن برنامج التنمية المحلية للمحافظة . موضحا انه تم عرض خلاصة المشروعات المقترحة من خلال اجتماعات ‏المشاركة المجتمعية لـ 11 مركز بنواحي سوهاج علي المجلس الاقتصادي الأخير بالمحافظة ، وتم ترتيب أولوية التنفيذ لهذه المشروعات ، مشيرا ان ‏المشروعات المقترح تمويلها في المرحلة الثانية تبلغ قيمتها 36 مليون دولار تذهب لقطاع الطرق الإقليمية وقطاع مياه الشرب والصرف الصحي ‏وقطاع الطرق والكباري وإعادة تأهيل الطرق وقطاع الكهرباء و دعم احتياجات الوحدات المحلية والحماية من السيول وإنشاء أسواق حضارية ‏بإجمالي مشروعات 34 مشروع بتكلفة تقارب 648 مليون جنية وبإجمالي فرص عمل مستديمة ومؤقتة تقارب56780 فرصة عمل . موضحًا أن ‏التنمية المحلية تهدف إلى تحسين مستوى معيشة المواطنين، ما يساهم فى تربية جيل جديد على أحسن مستوى‎.‎‏ و تحسين بيئة الاستثمار فى مصر.
‏ وأوضح "الشريف" أن زيارته لسوهاج تأتي في إطار تحقيق التنمية وإحداث نقلة نوعية للمحافظة في جميع الجوانب والمجالات والارتقاء بالخدمات ‏والجودة، مشيرا إلى أن التميز الموجود على أرض سوهاج ليس عملية سطحية ومن أفصل القرارات التي صدرت لتحقيق ذلك كان التوجه إلى ‏اللامركزية للإسراع في عملية التنمية كما عبر عن سعادته بوجود نهضة تعليمية بالمحافظة وظهور بدايات النهضة الصناعية والتي أوصى ‏باحتضانها ودعمها . ‏
‏ وأشاد وزير التنمية المحلية بدور أجهزة محافظة سوهاج فى الحفاظ على الكورنيش وحمايته من التعديات، مؤكدا أن هناك مدن أخرى لا ‏ترى النيل من شدة المخالفات والتعديات، وقال: "مفيش حد عنده كورنيش زى كورنيش سوهاج‎".‎‏. وقال الشريف خلال تفقده للكورنيش الشرقي لنيل ‏سوهاج إنه سيتم تطوير الكورنيش كما اكد انه سيتم عمل ممشى مزدوج للمواطنين ضمن خطة تطويره ، بحيث يكون الجزء العلوى من الممشى ‏مخصص للمواطنين للجلوس فيه والترفيه عن أنفسهم ، أما الجزء السفلى من الممشى ، سيتم إنشاء محلات فيه للتسوق فقط ، مشيرا ان تكلفة ‏المشروع لن تكلف الدولة شيئا بل سيكون له عائد مادي جيد يضاف إلي خزينة المحافظة‎
‏ و طالب "الشريف" القيادات التنفيذية وأعضاء مجلس النواب وضع مخططات للقضايا التي طرحت لإدخالها في مشروعات التنمية والتي ‏يمكن تنفيذها من خلال قرض البنك الدولي ومنها حل مشكلة الصرف الصحي خاصة بالمنشاة وساقلتة، وعمل خريطة معلوماتية، ووضع خريطة ‏ومخطط كامل لمنظومة النقل والطرق ومنها ازدواج طريق سوهاج- أسيوط ، وتحويل العسيرات إلى مدينة، تنفيذ بعض طلبات التخصيص المقدمة ‏لتنفيذ المشروعات. ‏
‏ واشار وزير التنمية المحلية أن هناك الكثير من الملفات التي يتم التعامل معها من قبل المختصين للعمل على حلها بشكل جذري وأخرها ملف ‏التعديات على أراضي الدولة ، كما أكد أنه سيتم إدارة جميع نفقات قرض البنك الدولي بشكل دقيق لوضع كل حصة من المبالغ في مكانها السليم ‏وحسب الأولويات ، موضحا أن العائد من القرض المترجم طبقا للمؤشرات الاقتصادية سيصل من 30 مليار إلى 75 مليار جنيه خلال 7 سنوات

إرسال تعليق

رياضة

فنون

تكنولوجيا

 
copyright © 2014 جريدة إرادة شعب مصر | تصدر عن مؤسسة إرادة شعب مصر