Latest News
الخميس، 13 يوليو، 2017

وزير الإعلام السوداني: لن يكون العرب في أفضل حال إلا إذا كانت مصر قوية



محمود امين
أكد نائب رئيس الوزراء وزير الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة السودانية الدكتور أحمد بلال عثمان، أن علاقة بلاده بمصر مقدسة وستظل أبدية ولن نسمح بالمساس بالأمن القومي المصري ولن تكون السودان معبرا للسلاح إلى مصر.
وقال وزير الإعلام السوداني، خلال لقاء مع عدد من الصحفيين والإعلاميين بمقر السفارة السودانية، الخميس، إن مصر هي قائدة العرب، ولو تحطمت الدولة في مصر تحطمت الأمة العربية، ولن يكون العرب في أفضل حال إلا إذا كانت مصر قوية، مضيفا: «العلاقة بين البلدين يجب دعمها وتحصين المزاج الشعبي ضد أي محاولات للإساءة للبلدين»، مؤكدا أن ما يحدث من إساءات يمثل مؤامرة ضد وادي النيل.

وأضاف: «ما يحدث الآن مؤامرة كبيرة تحاك ضد وادي النيل تستهدف الوقيعة بين البلدين وتستخدم الجهات التي تقف خلفها، الوسائل الحديثة والتكنولوجيا المتقدمة ووسائل التواصل الاجتماعي في إفساد هذه العلاقة».

وأكد أن «السودان يقف ضد أي مساس بالأمن القومي المصري، ونحن نعلن ذلك في وسائل الإعلام السودانية ، ولدينا الآن فرصة تاريخية أكبر للتقارب وزيادة التبادل التجاري بين البلدين، فالعلاقات بين أبناء وادي النيل كانت مصيرية منذ الأزل ولم تكن هناك حدود وكان الشعبان يعيشان في القطر الشمالي والجنوبي بلا فواصل وكان أحيانا يأتي الحاكم أو الفرعون من القطر الجنوبي».

وردا على سؤال حول وجود جماعات مسلحة ومعارضة وجماعات إرهابية من بينها جماعة الإخوان المسلمين، تعمل ضد مصر من السودان، قال وزير الإعلام السوداني: «لن نسمح بأن تكون هناك جماعات من الإخوان المسلمين تتدرب على أراضينا وتحمل السلاح ضد مصر، فأنا حملت رسالة من القيادة السودانية أبلغتها للإخوة المصريين بأنه لا يوجد إخواني واحد يتدرب أو يحمل السلاح انطلاقا من الأراضي السودانية».

وأكد أن «السودان لن يكون معبرا للسلاح إلى مصر ولن يأوي أي جماعة تقوض الأمن في مصر ولن نسمح بذلك، ونحن طلبنا من الأخوة المصريين زيادة في رفع هذه الهواجس بأن يتم تشكيل قوات أمن مصرية سودانية مشتركة على الحدود لسد أي ثغرات ينفذ منها أي شيء يهدد أمن البلدين
  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Item Reviewed: وزير الإعلام السوداني: لن يكون العرب في أفضل حال إلا إذا كانت مصر قوية Rating: 5 Reviewed By: السيد خميس