Latest News
الجمعة، 8 سبتمبر، 2017

الشاعر المصرى " محمد الشحات " ضيف مؤتمر القصة الشاعرة بالأردن


محمد المصرى
اختتم مؤتمر "القصة الشاعرة" فاعلياته التي استمرت على مدار ثلاثة ايام بالعاصمة الأردنية عمان وقد دعا المؤتمر إلى رفض الإرهاب وتقسيم الأراضي العربية وأكد مبدعو ونقاد القصة الشاعرة على تطوير البناء الفني ومواكبة القضايا العربية الراهنة 'وأشاروا إلى أهمية الدرس الأكاديمي في توسىع آفاق القصة الشاعرة' مع تعاون المؤسسات ورجال الأعمال لإجراء مسابقة سنوية في هذا الجنس الأدبي الجديد 'وتعزيز التسويق الإعلامي والترجمات.. 
افتتح المؤتمر فاعلياته بمركز الحسين الثقافي برئاسة الدكتور . حازم قشوع وإدارة الأمين العام د . ربيحه الرفاعي. وبحضور سمو الأمير سعيد الشهابي والأميرة مها الغصين والشاعر عليان العدوأن رئيس اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين والشاعر المصري "محمد الشحات محمد" مبتكر هذا الجنس الأدبي الجديد والممثل عن رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة المصرية وبمشاركة نخبة من المختصين بالأدب واللغة والباحثين في شأن "القصة الشاعرة" من إحدى عشرة دولة عربية' وأدار الجلسات الناقد د . عبد الغني حجير .
وقد تضمنت أعمال المؤتمر عقد أربع جلسات بحثية ونقاشية حول القصة الشاعرة كجنس ادبي توزعت على يومين وعقدت الجلسة الختامية عصر الأحد تمهيدا لجلسة التوصيات كما و أقيمت امسيتين شعريتين على هامش المؤتمر في اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين يومي السبت والأحد على شرف الضيوف العرب من أساتذة متمكنين مشهود لهم بالكفاءة والاقتدار، وباحثين كبارفي ميدان الشعر، القصة، والرواية. منهم :
أ. د.عمر عتيق من فلسطين، 
أ. د. اسحق عقيقي من لبنان،
أ.د. بسام قطوس من الاردن، 
د. مها قصراوي من الأردن، 
د.أحلام الحسن من البحرين، 
د. سليمة المسعودي من الجزائر، 
الباحث مصطفى عمارمن مصر، 
الباحث فادي المواج الخضير من الاردن.
كما شارك من مبدعي القصة الشاعرة: 
الشاعر خالد صبر سالم من العراق، 
الشاعر محمد ابراهيم الحريري من سوريا، 
الشاعرة عايشة فرج سويد من الكويت، 
والشاعر محمد عبد الستار طكو من سوريا (مقيم في الاردن)، 
والشاعرة صباح تفالي من المغرب، 
والشاعر محمد ذيب سليمان من الاردن، 
بالإضافة للمنسق العام للمؤتمر الاديبة فاتن أبو شرخ 
وأعضاء اللجنة التحضيرية الأدباء: ليانا الرفاعي وبيان الحجاوي وعادل الخطيب ومحمد طكو وغيرهم كثير من المبدعين والمهتمين.
وتاليا البيان الختامي والتوصيات للمؤتمر . واختص اليوم الأول بجلسة افتتاحية مسائية عقدت الساعة الثامنة، وعالج اليوم الثاني في جلستين موضوع القصدية الإبداعية والبعد العربي والجدل النقدي الراهن، والقصة الشاعرة بين المواجهة وحوار الثقافات، وتابع المشاركون فعاليات اليوم الثاني بمناقشة القصة الشاعرة كجنس أدبي عربي المنشأ في جلسة دائرية استمرت لمدة ساعتين، واختتم اليوم الثاني بأمسية أدبية في اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين، وناقش المشاركون في اليوم الثالث موضوع القصة الشاعرة بين المؤسسية والعقل الرقمي، واختتم اليوم الثالث بأمسية أدبية لمدة ساعتين في اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين،
وتميز المؤتمر بمشاركة قومية توزعت على أحد عشر قطرا عربيا من " المغرب والجزائر ومصر والعراق وسوريا والبحرين وفلسطين والأردن ولبنان والكويت والسعودية " وأوصى المشاركون بما يلي: 
أولا: التأكيد على مخرجات المؤتمرات السبعة السابقة الخاصة بالقصة الشاعرة، وخاصة التأكيد على أن القصة الشاعرة هي قص إيقاعي وفق نظام التفعيلة والتدويرين العروضي والقصصي، مؤسسة على التكثيف والرمز والمرجعيات الثقافية، ويتمثل هدف هذا التأكيد بتخليص تعريف القصة الشاعرة من اللبس بينها وبين تعريفات الأجناس الأدبية الأخرى.
ثانيا : مواكبة النقد الأكاديمي المتخصص لإبداع القصة الشاعرة
ثالثا : دعوة مبدعي القصة الشاعرة إلى تطوير البناء الفني بما ينسجم مع مفهومها وخصائصها
رابعا : دعا المشاركون كتّاب القصة الشاعرة إلى ضرورة مواكبة القضايا العربية الراهنة
خامسا: أكد المشاركون على ضرورة مراعاة مستويات التلقي للقصة الشاعرة وذلك بالتخفيف من الرمز والغموض
سادسا: دعا المشاركون إلى إجراء مسابقة سنوية في كتابة القصة الشاعرة
سابعا: أكد المشاركون على أهمية الدرس الأكاديمي الجامعي في توسيع آفاق القصة الشاعرة
ثامنا: تعزيز التسويق الإعلامي والترجمات للقصة الشاعرة
تاسعا: اقترح المشاركون أن يكون عنوان المؤتمر القادم "القصة الشاعرة في ميزان النقد الأدبي" من قبل لجنة التوصيات .


  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Item Reviewed: الشاعر المصرى " محمد الشحات " ضيف مؤتمر القصة الشاعرة بالأردن Rating: 5 Reviewed By: السيد خميس