loading...

الثلاثاء، 19 سبتمبر، 2017

إنـه الـحـب ...


خرابيش / محمد عبدالعزيز سويلم
...
ماأشد سعادتي ... وماأعظم هنائي ... ولم لاأكون هانئا" سعيدا" ...بل لم لاأكون أسعد الناس وأعظمهم هناء ؟
لم لاأكون كذلك وقد أصبحت واحدا" من الذين إجتباهم الحب ... وغفل عنهم الدهر ... فأحبوا ووجدوا لحبهم صدي جميلا" في قلوب من أحبوا ... أولئك السعداء الذين كنت أقرأ عنهم في الكتب وأتخيلهم في الأحلام يعيشون في عالم من نور ... ويسبحون في بحر من النعيم ... ويهيمون في دنيا الجمال ... لقد أصبحت واحدا"منهم بعد أن إمتلأ قلبي بالحب ... فلم أعد أري علي ظهر الأرض غير وجهها النبيل ... ولاأسمع من الأصوات إلاصوتها ...وقد ألهاني التفكير فيها عن كل شيئ ... فهي حلمي إذا نمت ... ونجواي إذا صحوت ... واستحوذ علي مشاعري حبها ... لقد أحببتها بمجامع قلبي ... وسأحبها كل يوم أكثر من سابقه ... إن حبي لها أكثر مما يستطيع أن يعبر عنه قول أويصفه بيان ... وسأحبها هكذا حتي نهاية عمري... فقد سلمت قيدي وقلبي لحبيبتي ... وحبيبتي علمت ذلك فسلمت قيدها وقلبها لي ... إنه الحب ولاشيئ غيره ...

إرسال تعليق

رياضة

فنون

تكنولوجيا

 
copyright © 2014 جريدة إرادة شعب مصر | تصدر عن مؤسسة إرادة شعب مصر