loading...

الخميس، 7 سبتمبر، 2017

مساء الخير علي كل المصرين الشرفاء الفساد بكافه اشكاله وطمع الدنيا


ناصرالجندي

ابتعد عن الارض وانظر لها بمنظار خاص وراقب
عندما يمضي بك العمر وتبدأ تفكر فيما حولك وخصوصا في الناس 
ترى العجب العجاب
الكل يتقاتل من اجل السلطة ويحاول ان يسيطر عليها باي شكل وباي طريقة وباي وسيلة وتحت مسميات عدة
البعض يحاول ان يسيطر عليها بشكل مباشر وسلطوي لا ياخذ في اعتباره اي مبادئ او قيم
البعض يحاول السيطرة عليها تحت مسميات دينية وانه وحده صاحب الحق معه وما عداه باطل
البعض يحاول ان يسيطر عليها تحت مسميات ديمقراطية
البعض يحاول ان يسيطر عليها تحت مسميات وراثية 
البعض يحاول ان يسيطر عليها تحت مسميات العدالة والقيم والمساواة
يتصارع الكل ويتقاتل ويدفع الغالي والنفيس من عمره وحياته وماله في سبيل السيطرة والحكم
اهو مرض في الانسان ؟
واذا استولى فريق ما على السلطة فانها تصبح مكتسب و حق له ويحاول اقناع الجميع بانه الوحيد الذي يصلح لها ويصبح هو الحاكم الناهي وهو وريث الاله ويتسلط على عباد الله ويعمل قتلا وتنكيلا ونهبا وفسادا في الارض ويرفض ان يقوم راى الا رايه ولا كلمة الا كلمته 
عجيب امر هؤلاء البشر
ان الاستيلاء على السلطة بشكل عام هو البداية وليس النهاية 
فمن خلال السيطرة على السلطة يقوم بالسيطرة على المقدرات والثروات والاموال والافكار ويغير كل شئ لصالحه 
ويجب على الكل ان يكونوا معه والا اصبحوا ضده
وتبدأ الجماعات الانتفاعية تلتف حول صاحب السلطة وتزين له لتحقيق منافعها و تحاول تحقيق مصالحها الخاصة وتبدأ السرقة ووالنهب والسيطرة على اكبر قدر من المنافع والامتيازات سواء المعنوية او المادية
نتكلم هنا بالخصوص عن شعوبنا العربية والاسلامية لاننا في اخر طابور الحضارة الانسانية في وقتنا الحاضر
نتكلم عن شعوبنا وعاداتنا وقيمنا 
نتكلم عن نفاقنا وشجعنا وطمعنا
نتكلم عن خبثنا وشرورنا 
نتكلم عن كبائرنا وصغائرنا 
نتكلم عن حقارتنا ونذالتنا
يجب ان نتجرد من داخلنا ونزيل الاغطية عن انفسنا حتى نعريها من الداخل لنصل الى حقيقتنا
سلطة حاكمة تقمع الناس وتسيطر على مقدراتها وتضع واجهات ديمقراطية تخذع البسطاء وعديموا الثقافة والخبرة لتضمهم الى جانبها بينما رجالها يسعون في سبيل السيطرة على مقدرات امتها والاستيلاء على ثرواتها فوق الارض وتحت الارض ولا يتركون اخضرا ولا يابسا الا وحصدوه
البعض يدعى تطبيق الديمقراطية وهو منها براء ويضع الشكليات الخادعة ليقنع بقية الناس اننا ديمقراطيون ويزور الديمقراطية بل يغتصبها ليل نهار على مرأى من العالم ويجعل بلده اضحوكة للناس المتحضرة
هل نتكلم عن تزوير الانتخابات وشراء الاصوات وشراء الذمم 
هل نتكلم عن الفساد الذي يمارس جهارا نهارا بانواعه المختلفة من فساد مقنع وفساد جهورى عينى عينك وفساد مقنن 
هل نتكلم عن انواع الفساد باشكاله المختلفة ؟

الفساد الفكري والسياسي 
و هوا طمس فكر الشعب بمختلف أنواعه وديانته وعقائده وأحزابه وطمس حرية الشعب في اتخاذ اي قرار يهم المصلحة العامه للشعب من اجل ممارسة اعمالهم الفاسدة في حق الشعب .
الفساد الاداري : 
و هوا تواطئ وإغفال الحكومة عن كل امر خارج عن القانون من فئه معينه من المجتمع و استغلال مناصبهم لمصالحهم الشخصية ، و إعطاء مناصب وزارية وغيرها في الدولة لجماعات غير مؤهلة تخدم مصالحهم الخاصة .
الفساد الديني : 
و هوا لبسهم لعباءة الدين لتصريف أمورهم الدنيوية الأنانية الرخيصة بعكس ما امر الله عز وجل .
الفساد الاقتصادي : 
و هوا احتواء الحكومة على كل ما بداخل خزنة الدولة العامه و وضعها في خزائنهم الخاص ، ورفع المعيشة واحتياجات الفرد في المجتمع ما يصعب على الفرد تحمله .
هناك انواع وأساليب كثيره للفساد الحكومي منها الرشاوي والقتل الجماعي و الاختطافات و المؤامرات وغيرها الكثير حتى ازداد الحمل على الشعب وأصبح الصوت مبحوح .
ومن مظاهر الفساد
فساد في التعيينات
ومن مظاهره
الفساد الإداري الذي من أدواته تفشي الواسطة والمحسوبية والشللية والمحاباة.
منهجية الإقصاء الإداري، التي أصبحت بمثابة القوة الطاردة المركزية للعناصر المؤهلة والنزيهة والقادرة على انجاز الأهداف الكبيرة، ممن تمتلك سجلات مطولة من الانجازات المالية المميزة والعلمية البارزة، حيث يتم هذا الإقصاء 
لمصلحة العناصر الفاشلة إداريا والفاسدة ماليا، والتي تعتبر مؤسسات الدولة سلما ترتقي عليه لقطف الامتيازات المالية والوظيفية والوجاهة على حساب مصالح الوطن العليا.
غياب التقييم السليم للانجازات والمساءلة والمحاسبة سواء على مستوى الأفراد أو على مستوى المؤسسات الرسمية4. التمييز بين خريجي الجامعات في التعيين
احتكار المناصب العليا والمتقدمة لفترات طويلة من قبل شريحة محدودة من المسؤولين، من خلال مناقلتهم من منصب إلى آخر إما مساو له أو أعلى منه
ظاهرة توريث المناصب للأبناء 

فساد في العطاءات 
حيث يتم ارساء العطاءات لحساب جماعات معينة محسوبة ويتم تقاسم المغانم بينهم
فساد في المشاريع
حيث يتم االمبالغة في قيمة المشاريع لحسابات خاصة والتغاضي عن الاخطاء في التنفيذ والانجاز والمدة المحددة مقابل اقتسام المغانم
فساد في احقاق الحقوق 
حيث يتم تبرئة المجرم وتجريم البرئ لغايات معينة
فساد في القضاء
حيث يتم اصدار احكام غير عادلة لمصالح معينة
فساد التعسف في استخدام السلطة والقانون من قبل الجهات السلطوية
حيث يتم التنكيل بالمشتبه به لاجباره على الاعتراف بافعال لم يقترفها ولغايات معينة
فساد طبقة معينة او جماعة معينة او مؤسسة معينة حيث تحاول ان تستاثر بالامتيازات لوحدها من رواتب ومكافات وغيرها على حساب بقية الجماعات 
والغريب العججيب اننا ننشئ منظمات لمكافحة الفساد وهي منظمات شكلية لا تقوم بدورها اصلا وما هي الا ديكور تضحك به على البسطاء من الناس . وهذه اللجان بعض تشكيلها من هم أكثر ممارسه للفساد 
المضحك المبكي ان الفساد اصبح هو الاصل والقاعدة والنزاهة اصبحت هى الاستثناء
والغريب ان الفساد منتشر لدينا في الدول العربية والاسلامية كانتشار النار في الهشيم لا يستثنى دول غنية عن دول فقيرة بل اصبح لدينا ثقافة ومنهاج نسير عليه

بل ايضا يتم وضع القوانيين والتشريعات لخدمه ناس معينه وهم من يضعون هذه القوانيين والتشريعات لخدمه فاسدهم 
الحل سوف يأتي سواء اليوم او غدا
لأن هناك قائد وزعيم وهو الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي يعقد عليه شعب مصر وشعوب الامه العربيه والاسلاميه 
لتطهير الامه العربيه ومصرنا الحبيبه من الفاسدين 
وان الشعوب ستنتظر بوضع قوانيين وتشريعات شديده تنفذ علي الجميع الكبير قبل الصغير وذلك للقضاء علي الفساد والفاسدين وتغير السلوكيات لتحقيق العداله الاجتماعيه في كافه المجالات 
وعلي الشعب ان يقف خلف الزعيم والقائد 
عبد الفتاح السيسيي للقضاء علي الفساد والوقف في صف الشعب لتحقيق العداله الأجتماعيه بين أفراد المجتمع
وان يكون كل مسؤال علي قدر المسئوليه وان يعمل من اجل الصالح العام وان يقوم بتنفيذ المصلحه العامه ويتنسا المصلحه الشخصيه لان مصلحه المجتمع فوق مصلحه الفرد. مش كده ولا أيه

إرسال تعليق

رياضة

فنون

تكنولوجيا

 
copyright © 2014 جريدة إرادة شعب مصر | تصدر عن مؤسسة إرادة شعب مصر