Latest News
الأربعاء، 11 أكتوبر 2017

رؤيا الله في المنام


صوفيا زاده
ملكة الأحلام
يعتبر مسألة شريفة جدا لما لها من التعلق بالله عز وجل
ولكن علي الإنسان أن :
يفرق بين انواع المشاهدات
فإن رؤيا الله تعالى أصل من أصول العقيدة التي يجب أن يعتقدها العبد في ربه عز وجل وهي أعظم نعيم وعده الله عباده المؤمنين في الآخرة ، دل علي هذا الكتاب والسنه ، وأجمع عليه السلف من الصحابة والتابعين واتباعهم علي توالي القرون 
ولم يخالف في ذلك إلا بعض أهل البدع المحرومون ، وهذه الرؤيا ليست صفة من صفات الله تعالى ، لأن الرؤيا هنا لاتقوم بالله تعالي ، بل بالمؤمنون الذين يرونه سبحانه ، فالله هو المرئي لهم ، وهذا يعتبر محل نزاع بين السلف والخلف ، ولأن نفاة الرؤيا هم نفاة الصفات ، وينفون الرؤيا بنفس الحجج الواهية والشبهات الباطلة التي ينفون بها الصفات
وموضوع الرؤيا شقان معروفان هما :
رؤيا الله تعالي في دار الدنيا 
ورؤيته عز وجل في دار الآخره 
وأهل السنه يعتقدون أن الله يري في الآخرة بعيني الرأس ، وهي نعمه من أعظم نعم الله علي عباده وأوليائه المتقين ، كما أجمعوا قولا واحدا علي أن الله عز وجل لايري في الدنيا قط ، اي بعيني الرأس ، وأن الذي يدعي رؤية الله بعينيه في الدنيا فهو ضال ومنحرف 
ولذلك كان المنحرفون من أهل البدع نوعان :
أحدهما : 
من نوع من يزعم أنه يري الله في الدنيا ، ويحاضر ، ويسامر ، والعياذ بالله
والثاني :
من يزعم أنه لايري إلا في الآخرة البته ، ولايكلم عباده
وما أخبر الله به ورسوله ، وأجمع عليه الصحابة والأئمة 
يكذب ثم يكذب ثم يكذب كلا الفريقين

  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Item Reviewed: رؤيا الله في المنام Rating: 5 Reviewed By: السيد خميس