Latest News
الخميس، 26 أكتوبر، 2017

نماذج شبابيه فى مدح الحبيب المصطفى "محمود فوزى زكريا"

حاورته : نجلاء وجيه ما بين عذوبة وجمال الانشاد ومدح الحبيب المصطفى استطاع المنشد والمبتهل محمود فوزى زكريا ان يسجل اسمه فى قوائم المنشدين بمحافظه دمياط وان يكون ذا مكانه مرموقة فى عالم الانشاد ، لذا فكان لابد لجريده إراده شعب مصر ان تلقى الضوء ع احد رموزها الانشادية . فبدأت حديثى معه حول بداية التحاقه بالمجال ولِما اختار هذا المجال بالتحديد فقال : اخبرنى الناس منذ طفولتى بان صوتى مميز وقريب الى القلب إلا اننى لم احظى فى دراستى الابتدائية بفرصه الانشاد فى الاذاعات المدرسيه او ما شابه ذلك الى ان انتقلت الى المرحله الاعدادية ووجدت ترحيب وتشجيع من المعلمين قبل الزملاء وطلبوا منى قراءه القرآن الكريم عده مرات ومن هنا كانت بداية حفظى للقران الكريم حتى وصلت الى الجزء الـ28 بالتجويد والأحكام بفضل الله .. إلا اننى لم انظر فى ذلك الوقت لغير قراءه القران وحفظه حتى انتقلت الى المرحله الثانوية فلم تمنعنى الفرصه من حفظ الابتهالات والأناشيد فأحببت هذا الامر واحبه من حولى واثنى علي اهلى ومعلمينى وزملائى الى ان اصبحت اصلى بهم إماماً ، وتطور الامر حتى اصبحت انشد فى الحفلات والمناسبات المختلفة. س: يقولون القدوة الحسنة والمثل الاعلى هما اساس التعلم فمن مثلك الاعلى في الانشاد ؟ -إذا ذكروا لى الانشاد والابتهالات فلا يسعنى الى ان اذكر الشيخ النقشبندي رحمه الله والمنشد الشاب مصطفى عاطف والمبتهل محمد عبد القادر ابو سريع والشيخ محمد الكحلاوي رحمه الله ايضا . هؤلاء هم قامات الانشاد الذى اتمنى ف يوم من الايام ان احدو حدوهم وأسير على نفس منهجهم فى عالم الانشاد والابتهالات فكل منهم استطاع ان يأسر قلوب مستمعيه بجمال صوته وروحه اتمنى ان اصل الى هذه المكانه يوم ما . س: اخترت الطريق وسرت ع خطاه فحققت فيه من النجاحات ما جعلك جديرا ان تنال هذه المكانه اليوم فحدثنا اكثر عن مجمل الاعمال التى قمت بها ؟ لقد قمت بعمل انشودة للشخص الذى ساهم فى وصولى لهذه المكانه اليوم بعد وفاته بجانب مشاركتى فى حفلات مدرستى مناع خليل ومشاركتى ايضا فى افتتاح المساجد والأفراح الإسلاميه الى غير ذلك من الحفلات والتى من اهمها واقربها لقلبي وارى نفسى فخورا بمشاركتى بها هى حفله دمياط بلدنا التى نظمتها قناة مصر الحياة س: لولا وجود النقد لًما وجد النجاح وفى حياه المنشد والمبتهل محمود فوزى زكريا وجد العديد من النقد تلاه حلقات كثيره من النجاح فكيف تعاملت مع النقد الذى توجه لك ؟ - لولا وجود النقد فى حياتى لما احببت الامر اكتر واكتر وزاد لدى شغف اللحاق بركب كبار المنشدين الى ان النقد لم يتمكن منى بتاتا فكان لتشجيع ودعم اسرتى وأصدقائي ومعلميني عامل كبير ف صمودى وتصديتي لأى نقد غير اننى لم اقدم على قول اى انشاد او ابتهال من غير الرجوع الى الشيخ / محمود محفوظ ابن قريتى والذى اتخذه مثلا اعلى لى . س: هل استطاع حبك للإنشاد والابتهالات ان يصرفك عن تلاوة القران وحفظه ام لازلت تقرأ كعادتك منذ طفولتك؟ - بالفعل ان اهم ما لدى هو القرآن ولم اجعله حكرا لى فقط بل عملت على ان اعلمه لجميع الناس ولم ابخل على احد فى اى معلومة لاننى اتمنى ان ارى الناس جميعا افضل منى قدرا ومقاما وعلما حتى اننى استثمرت فتره اجازتى الدراسية فى تحفيظ القرآن الكريم للاطفال فى حضانة تسمى الروضه الخضراء واصبح تحفيظ القرآن الكريم غاية منشودة لدى داخل قريتى وخارجها كل ذلك كان سببا فى وجود المنشد والمبتهل محمود فوزى زكريا. س: إذاً ما الذى تنوى فعله مستقبلا ؟ - انا فى انتظار ان اتم دراستى الثانوية وأحُدث طفرة فى دمياط بأكملها بمعنى اخر انوى ان اكون فرقه انشاد ديني لإحياء روح الانشاد ومدح الحبيب المصطفى فى دمياط مره اخرى ومن ثم ان اقدم شيئا مميزا الى بلدى تقديرا وعرفانا لوقوفها معى وتشجيعها طيلة هذا الوقت واتمنى ايضا ان يحالفنى الحظ وأكون قادر عى تسجيل اناشيد خاصة بي فتكون انطلاقه جديدة فى حياه المنشد والمبتهل محمود فوزى زكريا واختتم حديثه انه لا يسعى من وراء هذا كله الى الشهره او المال او ما شابه ذلك ولكن يتمنى ان يصل بصوته لقلوب الناس جميعا مضيفا "موهبتك نعمه ستسأل عنها "نأمل من الله له مزيد من التقدم والنجاح وان يظل اسم المنشد والمبتهل محمود فوزى زكريا مترددا على افواه الناس جميعا.

  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Item Reviewed: نماذج شبابيه فى مدح الحبيب المصطفى "محمود فوزى زكريا" Rating: 5 Reviewed By: mahmoud samih