Latest News
السبت، 25 نوفمبر 2017

الـخـلاصــة ..




بقلم / محمدعبدالعزيزسويلم
...
الوجود , هو الطريقة الإنسانية في الحياة , أو الأسلوب الذاتي في الكينونة , وهو يعني سيلان علي مدي الأحداث , في إدراك واقعي لها ، وتصرف طبيعي معها ..
إنها ذات الإنسان الحية , تسفر عن نفسها طاقة طاقة , وشيئا" فشيئا" , في محاولة لتحقيق هدف شحنت به ، وقصد إمتلأت بمعناه - حين تحقق أغراضها – تعبيرا" جديدا" في الحياة وكلمة مستحدثة في فم الدهر , تسعي إلي تحقيق هذة الأهداف والمقاصد بحياة واعية يقظة تمتص رحيق الكون وتخزن شذاه , حتي ينتج عنها في شهد الفعل وعطر الفكر وأريج القول .
..
هذه الحياة الراقية لاتلتزم أسلوبا واحدا" ولا تخط سبيلا" محددا" بل أنها تختلف من شخص لآخر , ومن وجود إلي وجود , فتظهر مع كل حال بصورة تغاير الثانية , وإن جذبتها جميعا" غاية بعيدة سامية .
تتغلف بالفكر فتسمي فلسفة ..
وتندثر بالإحساس فيقال أنه فن ..
وتختلط بالمعاناة فيري فيها التصوف ..
..
وهي في أي صورة لها فلسفة أوتصوفا" أوفنا" تنطوي علي إشراقة الرضا وتنشر ضياء السكينة , فتحيا في لجي الأحداث بعزم وثقة , حياة الواقع الذي يثبت ان ماهيته هي عين وجوده , وبمعني أخر , أن مثال الإنسان هو ماحققه وجوده بالفعل ، وأن عليه إلي جانب هذا , أن يعلو علي نفسه ويرتفع فوق هذا الوجود , بدفعة الإيمان العميق بالله سبحانه وتعالي ، ثم ، بذاته وبمصيره , فيصبح إنسانا" حقا" .
فالحياة تعبير الخالق ..
والوجود تعبير الحياة ..
والإبداع تعبير الوجود ..
..
خلاصة حديثي , أدخل إلي الجانب الإنساني في الفرد ، يبين علي التوالي ، مدي تكافؤ وجوده مع الفهم الطبيعي للأمور والتصرف الواقعي أزاء الأحداث الجارية ..
  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Item Reviewed: الـخـلاصــة .. Rating: 5 Reviewed By: السيد خميس