Latest News
الاثنين، 8 يناير 2018

أُكلنا يوم أُكل الثور الأبيض



بقلم كابتن سعيد عبد العزيز الحاجه

أنه لشئ مُحزن ومخزى ما يحدث لعالمنا العربى فقد نجح الشيطان الأعظم وبنى صهيون فى تمزيق وتشتيت أمتنا العربيه والأسلاميه وبأيدينا ولكن بفكرهم وخططهم ونحن ننفذ بدون تمييز ولا تفكير وتحت مسميات كثيره وشعارات براقه جميع الشعوب تتمناها وتريدها تخطيط شيطانى يهدم الأمه ويستنزف ثرواتها ويحتلوا الدول برغبه قادتها وتحت مسميات كثيره بدؤها بالعراق دفعوه لغزو الكويت حتى يجدوا المبرر وبالشرعيه وتأييد من باقى العرب وتم تدميره وتدمير البنيه الأساسيه وتدمير جيشه وأصبح أطياف وأحزاب ولن يعود كما كان وصنعوا الخريف العبرى تحت مسمى الديمقراطيه والحريه ويتطلع لها جميع الشعوب ودربوا ومولوا من يقوم بها وهى شعارات كلها نبيله ونزلت الشعوب الى الشوارع كى تحصل على هذا الشعارات ولكن المقصود هو الصدام بين الشعب وبعضه ونشر الفتنه والقتل حتى يهيج الجميع ويختلط الحابل بالنابل ولا تعرف من القاتل ومن المقتول وتسود الفوضى وينتشر الهدم والتخريب وهم يمولون القاتل والمقتول ويأخذون كل واحد على حده ويخبروه أنه معهم وهم معه ومع الكل نفس الشئ ويمد الأرهابيين بالسلاح عن طريق الخطأ كما يقولون ويحاربونهم فى نفس الوقت وفى حربهم لم نرى ولا أرهابى قتلوه ولا صوره لمقتل أرهابى ولا أرهابى مقبوض عليه كأنهم يحاربون أشباح غير مرئيه وأنتقلوا من دوله الى دوله نفس الخريف العبرى بيد أبناء من نفس البلد والنتيجه تدمير البلد وهدم البنيه التحتيه وحضارتها وكل شئ وأمامهم مأت السنيين كى تعاد بلادهم مره أخرى ولن تعود كما كانت لو عادت وهم المستفيدين فهم يصدرون السلاح ويملؤن خزائنهم بالمال ويرفع أقتصادهم ويعمل أبنائهم ويستنزفون الثروات العربيه ويمصون النفط لسنوات كثيره قادمه وبنوا قواعد عسكريه داخل بلادنا أى أحتلال ولكن بطريقه مقننه ونشروا الفتنه بين الدول أصبحنا نقاتل بعضنا ونقول الله أكبر القاتل والمقتول يقول الله أكبر وهدمت بلادنا بلد تلو بلد وبلادهم مستقره ومزدهره وتنموا وترتفع ونحن نتقاتل وهدمت سوريا وليبيا واليمن والعراق ويحاولون فى مصر وتونس ولبنان أيضا وقسموا السودان وكذالك الصومال من سنوات أى يسيرون فى مخططهم وبلد وراء بلد وتحت شعارات نبيله وجميله ونحن قوم لا نفقه .
قطر تمول الأرهاب ويعلن الشيطان الأعظم على قطر وقف تمويل الأرهاب وبعد عقد صفقه مع قطر تحولت الدفه أى الشيطان ليس عنده لا مبادئ ولا قيم ولا شرف ونحن نعيش فى عالم بلا شرف والأن تحولوا الى أيران ورغم أننى ضد أيران وما تفعله فى المنطقه وفى البلاد العربيه ألا أننى ضد هدم أيران لأنها فى النهايه هى بلد مسلمه شيعه أو سنه ولكنهم مسلمون نقيم نهجهم نحاورهم ولكن لا نهدم بلادهم ونقتل شعوبهم ولكن الشيطان الأعظم يسير بخطى ثابته نحو هدم ما هو عربى وأسلامى والدليل الصهاينه محتليين فلسطين وكثير من القرارات ضدهم لم ينفذ قرار واحد للفلسطينين ويقف بجوار الصهاينه وليس للفلسطينيين حقوق والصهاينه يضربون بكل القرارات عرض الحائط لأن معهم الشيطان الأعظم ونحن فى شتات وفرقه وتمزق ونقاتل بعض من أجل الكرسى فقط الكل طامع بالكرسى لا يهمه بلد ولا حريه ولا ديمقراطيه ولا غيره الكل يريد الكرسى هذه هى الحقيقه فلكم الله يا شعوب الأمه عربيه والأسلاميه وأًكلنا يوم ُوكل الثور الأبيض أول ثور أُكل صدام حسين 

  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Item Reviewed: أُكلنا يوم أُكل الثور الأبيض Rating: 5 Reviewed By: السيد خميس