Latest News
الأحد، 18 مارس 2018

من الجاني في مقتل شبابنا وسيلان دماؤهم الطاهرة علي الاسفلت ؟



متابعة:ياسرعطالله

من الجاني ...من القاتل..... من المهمل.....من المُخطئ، في كل حوادث الطرق وأخرها ما حدث مع خيرة شباب قرية الحسينات عليهم رحمة الله تعالي.
من الذي دعته نفسه علي الإهمال القاتل في ابوتشت، وكأن قدر هذا المركز ان يوصف بالإهمال الجسيم، ويرتدي المسؤلين فيه عبائة عشماوي" مع الاعتذار لعشماوي" يضعون ابنائنا علي مقصلة الموت بدون ان يتحرك لهم ساكن.
اين ضمائركم؟! اين حُمرة الخجل؟! اين ميثاق المسؤلية الذي أقررتم علي تحملها أمام الله عزوجل ثم أمام الشعب؟
يجب أن يُقدم الجميع للمحاكمة العاجلة علي ما يفعلوه، وعلي الإهمال الجسيم، أين مسؤلي الطرق؟! اين مسؤلي شركة الكهرباء؟! أين مسؤلي شركة السكر بنجع حمادي وجرجا؟! اين رجال الامن والمرور؟!
المسؤلية لسيت علي عاتق محافظ او مجلس مدينة او مجلس قرية فقط، إنما تشترك فيها كل هذه الجهات وغيرها، ونحن ايضا كمواطنين نشترك في ذلك، بإهمالنا الي ابناؤنا وعدم متابعتهم والسؤال عنهم ومنعهم من استخدم هذه النعوش الطائرة وقيادتها خاصة في الليل وبالطرق المظلمة، وكذلك شباب تلك القري ماذا فعلنا اتجاه طريق مظلم او غير ممهد؟ هل ذهبنا الي جميع هذه الجهات وفمنا بالمطالبة بذلك؟ هل اجتمعنا علي كلمة رجل واحد وقمنا بأنفسنا دون الحاجة الي احد وحاولنا إنارة تلك الطرق ولو بأضعف الايمان مثلا كشاف كل نصف كليو متر مثلا؟ ام تفرغنا الي المشاكل والاختلافات والتفكير في أذي بعض، وكان بأسنا بيننا شديد.
خالص التعازي لأسر هؤلاء الشباب الأبرياء الذي راحوا ضحيةٍ للإهمال الجسيم من الجميع، والله أسأل ان يتغمدهم بواسع رحماته، وأن يسكنهم الفردس الاعلي، وان يلهم اهلم وذويهم، واصدقاؤهم الصبر والسلوان.
  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Item Reviewed: من الجاني في مقتل شبابنا وسيلان دماؤهم الطاهرة علي الاسفلت ؟ Rating: 5 Reviewed By: السيد خميس