Latest News
الاثنين، 23 أبريل 2018

حبس ربة منزل وعشيقها في الشرقية على خلفية اتهامهما بالزنا وحمل الزوجة في «سفاح».



قضت دائرة الجُنح بمحكمة فاقوس الجزئية، برئاسة المستشار أحمد عبدالرحمن، اليوم الاثنين، بمعاقبة ربة منزل وعشيقها، بالحبس لمدة عامين وغرامة قدرها 200 جنيهًا لكلٍ منهما؛ على خلفية اتهامهما بالزنا وحمل الزوجة في «سفاح».

تعود تفاصيل محضر الواقعة للأسبوع قبل الماضي، فلم يكن يدري «السيد» أن إصابته بالمرض اللعين ستكون سببًا في مصيبة كبرى تُهدد سمعته؛ إذ هربت زوجته إلى أحضان صديق عمره بحثًا عما فقدته بمرض زوجها، لينتهي بها المطاف بجنين «سفاح» يسكن أحشائه.

مع الساعات الأخيرة من مساء الخميس الأول من الشهر الجاري، استقبلت الزوجة الأربعينية «ريهام.ك» زوجها بنبأ انتظره طوال سنواته الـ 46: «أنا حامل يا سيد»، إلا أن الفرحة لم تدوم ولم يهنأ السيد بالخبر السعيد؛ إذ تذكر إصابته بالسرطان وعدم قدرته على الإنجاب، وفق ما أخبره الأطباء وأكدوا له.

لم يُكذب السيد شيطانه، وأخذ يلوي ذراع زوجته ويضغط عليها حتى خارت قواها: «غلطت مع صاحبك علشان خاطر اوفر لك فلوس علاجك.. الشيطان شاطر وانا غصب عني تعبت وضعفت»، وهنا تصدع جسد الرجل وسقط أرضًا من هول المفاجئة، لا يُصدق أن صديق عمره المُدرس بالمعهد الأزهري قد يفعل ذلك: «دا عارف ربنا وصاحبي من 30 سنة.. معقول».

سالت دموع الرجل قبل أن يُكمل حديثه: «بقى معقول الـ 750 جنيه اللي كنتي بتروحي تجيبيهم منه كل 10 أيام علشان علاجي كانوا ثمن شرفي وعرضى، ومش فلوس جمعيات خيرية زي ما كان مفهمني.. حسبي الله ونعم الوكيل».

الساعات قاربت على الفجر قبل أن يُعلن الآذان انتهاء المناقشة بين الزوجين، فيما كانت آذان الفجر سببًا في رحيل الزوج عن منزله للصلاة، قبل أن يسير على وجهه في الشوارع حتى فتح المركز أبوابه لتلقي البلاغات، فما كان منه إلا أن حرر بلاغًا رسميًا يتهم فيه زوجته بالزنا مع صديق عمره، بعدما عاشرته معاشرة الأزواج وحملت منه في «سفاح»، فيما تم ضبط الزوجة وعشيقها، وبالعرض على النيابة العامة أمرت بحبسهما على ذمة التحقيقات، قبل أن تأمر بإحالتهما لمحكمة الجُنح.
  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Item Reviewed: حبس ربة منزل وعشيقها في الشرقية على خلفية اتهامهما بالزنا وحمل الزوجة في «سفاح». Rating: 5 Reviewed By: السيد خميس