Latest News
الخميس، 21 يونيو 2018

أعيدوا هيكله أتحاد الكره وعمله



كابتن سعيد عبد العزيز الحاجه

سؤال أريد معرفه أجابته هل عمل أعضاء أتحاد الكره هو التعاقد مع المدرب وعمل جدول الدورى والسفر مع المنتخب على حساب الدوله وتسكين قرايبهم ومعارفهم فى أماكن معينه سواء لاعب أو موظف أو أعلامى وسفر عائلاتهم على حساب البلد شئ غريب فساد يمس كل شئ وما سبب هزيمه المنتخب هلى 100مليون ليس فيهم 11 لاعب يستطيعوا الحصول على كأس العالم وليس مجرد المشاركه أنها منظومه فاسده فى كل شئ لماذا لا يتم أعلان فى التلفزيون عن موعد محدد فى كل محافظه من محافظات مصر عن موعدد محدد ليوم محدد ليذهب جميع الشباب الموهبين الى أستاد المحافظه ويتم عرضهم على لجان متحصصه ونقيه لتختار الموهبين منهم وتصفيتهم وعمل ذلك فى كل المحافظات لتكتشفوا المواهب الحقيقيين وليس أنصاف الموهبين والمحاسيب وبن الاعب الفلانى وبن الأعلامى الفلانى ووووو ونظهر بمظهر يمثل المصرى الحقيقى المدفون ولا يعرفه أحد وأن أراد الذهاب الى نادى معين يطلب منه أن يدفع حتى يتم أختباره سنجد ملايين الموهبين ولكنهم غلابه ليس معهم نقود ليدفعوا وغير معروفين فى القرى والنجوع أذا أرتم النجاح نبدأ من جديد على نظافه وأن تشارك الرقابه الأداريه فى كل شئ وأتحاد الكره ليس ملكيه خاصه لأعضائه وكيف نطلب من الاعبين ونعلمه أنه مجرد المشاركه ده عمل وطنى كيف وانت وضعت فى داخله أنه خلاص وصلت كاس العالم خلاص هذا أكبر طموحك ولم تطلب منه أننا ذاهبون لنحصل على كاس العالم وليس المشاركه الأرجنتين هزمت وفى طريقها للخروج وفيها نجوم كبار ولكن الفرق المنافسه ذاهبه للحصول على الكأس وهى تقاتل لذلك ولكن أتحاد الكره وضع فى داخل الاعيبه كفانا الوصول فليس عنده الطموح للأنتصار وشئ أخر لماذا نجد لاعبين أجانب فى كافه الأنديه وكلهم مهاجمين وفى المنتخب لا نجد مهاجم مصر والأنديه كل طموحها الحصول على الدورى والكاس فقط هذا شئ مخزى الغرض من الدورى والكائس هو الحصول على لاعب يلعب للمنتخب ويمثل مصر والدورى والكائس ليس لهم قيمه ولكننا نبحث عن وضع محلى فقط ونهتف أهلى وزمالك والحقيقه كلام لا يساوى أرجوا من وزير الشباب والرياضه الجديد أعاده الهيكله فى كل شئ ونبنى من جديد على نظام جديد بعيد عن الوسطه والمحسوبيه والفساد 

  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Item Reviewed: أعيدوا هيكله أتحاد الكره وعمله Rating: 5 Reviewed By: السيد خميس