Latest News
السبت، 16 يونيو 2018

اليوم الثالث للمونديال.. التكنولوجيا تنقذ فرنسا وايسلندا تفجر أولى المفاجآت ..



احتاجت فرنسا إلى أول ركلة جزاء على الإطلاق تحتسب في كأس العالم لكرة القدم بعد مراجعة الفيديو إضافة لهدف من بول بوجبا بعد أن أبدلت الكرة اتجاهها لتبدأ مشوارها في النهائيات بالفوز 2-1 على استراليا يوم السبت.
وهز المهاجم أنطوان جريزمان الشباك من ركلة جزاء تاريخية في الدقيقة 58 لكن استراليا ردت من ركلة جزاء أخرى عندما لمس صمويل أومتيتي الكرة بصورة لا يمكن تفسيرها داخل المنطقة بعد أربع دقائق لاحقة.
وأرسل مايل يديناك قائد استراليا الحارس الفرنسي هوجو لوريس إلى الجهة الخاطئة ليمنح استراليا الأمل في فرض التعادل باستاد كازان لكن بوجبا سجل هدف الفوز في الدقيقة 81.
وحتى هذا الهدف كان من الممكن ألا يتم احتسابه في عصر ما قبل استخدام التكنولوجيا في كرة القدم إذ اصطدمت تسديدة بوجبا بساق عزيز بهيتش وارتطمت بالعارضة وقفزت داخل المرمى قبل أن تخرج.
وتأكد الحكم القادم من أوروجواي أندريس كونيا من شاشة تكنولوجيا خط المرمى في ساعته واحتسب الهدف بينما وقف الحارس مات رايان وهو يمسك بالكرة بين يديه.
وشاهد كونيا قبل ذلك اعادة لتدخل جوش ريسدون على جريزمان في شاشة على جانب الملعب وقرر أن الظهير الأيمن لاستراليا أعاق المهاجم الفرنسي داخل المنطقة.
وفي مباراة أخرى، أهدر ليونيل ميسي قائد الأرجنتين ركلة جزاء في الشوط الثاني لتفرض أيسلندا، التي تشارك في كأس العالم لكرة القدم لأول مرة، على بطلة العالم مرتين التعادل 1-1 في المجموعة الرابعة.
وضع سيرجيو أجويرو الأرجنتين في المقدمة في الدقيقة 19 بعدما دار بجسده وسجل من 12 مترا.

لكن أيسلندا، وهي أصغر بلد من حيث عدد السكان يتأهل إلى كأس العالم ‬‬‬‬‬وأبهرت الجميع بوصولها لدور الثمانية ببطولة أوروبا قبل عامين، أدركت التعادل بعد أربع دقائق عندما سجل الفريد فينبوجاسون من مسافة قريبة.
وحصلت الأرجنتين على ركلة جزاء في الدقيقة 64 بسبب مخالفة من هوردور ماجنوسون ضد أجويرو لكن ميسي سددها ضعيفة لينقذها الحارس هانيس هالدورسون.
  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Item Reviewed: اليوم الثالث للمونديال.. التكنولوجيا تنقذ فرنسا وايسلندا تفجر أولى المفاجآت .. Rating: 5 Reviewed By: السيد خميس